الفاكهة والخضروات

فوائد الجزر

فوائد الجزر

الجزر هو نبات جذري يتبع الفصيلة الخيمية. موطنه الأصلي آسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا أنه انتشر منها إلى أماكن متفرقة من العالم. يُؤكل جذر الجزر الذي يُوجَد منه ألوان متفاوتة، فمنه الجزر الأحمر والأبيض والأصفر والأرجواني، ويحتوي على قيمة غذائية عالية اكتشفها القدماء، حتى أنهم استخدموه في علاج بعض الأمراض. وقد تعددت فوائد الجزر كما تعددت فوائد عصير الجزر أيضًا، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل فيما يلي.

 

القيمة الغذائية للجزر

عُرِف الجزر منذ القِدَم بفوائده الجمة الناتجة عن احتوائه على وفرة من المعادن والفيتامينات الهامة واللازمة للحفاظ على أنسجة وأعضاء الجسم بصحة جيدة، يتصدَر فيتامين أ قائمة المغذيات الموجودة بالجزر، إلى جانب النياسين والثيامين والريبوفلافين وحمض الفوليك، فضلًا عن بعض المعادن مثل البوتاسيوم والفسفور والكالسيوم والصوديوم والمغنيسيوم والحديد، هذا بالإضافة إلى نسبة من الكربوهيدات والسكريات.

 

فوائد الجزر

لا شك أن مثل هذا المحتوى القيِّم من المغذيات لا بدَّ أن يعود على الجسم بالعديد من الفوائد الصحية التي تظهر في حالة الاستهلاك المنتظم له، ومن أهم فوائد الجزر أنه:

  • يقوي النظر: فقد عرف عن الجزر قدرته على تحسين النظر وتأخير الضعف الذي قد يُصيبه مع التقدم في السن، وذلك لغناه بفيتامين أ الذي يغذي أنسجة العين ويحميها من التلف.
  • يقوي المناعة: فالجزر من الأطعمة الغنية بفيتامين ج (سي)، وهو الفيتامين المعروف بفاعليته في تقوية المناعة، ومقاومة الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا.
  • يفيد الحامل: فقد أثبتت بعض الدراسات فوائد الجزر للحامل الناتجة عن احتوائه على حمض الفوليك الذي يقي من تشوهات الجهاز العصبي للجنين، كما أنه يحتوي على العديد من المغذيات الأخرى اللازمة لكلٍّ من الحامل والجنين.
  • يفيد الأطفال: فإلى جانب تعدد فوائده للحامل، وُجد أن فوائد الجزر للطفل متعددة، وخاصةً في مرحلة الفِطام، إذ يُساعد الجزر المسلوق على إشباع الطفل ويمده بالعديد من المغذيات التي يحتاجتها لينمو بشكل صحي.
  • يحسن عملية الهضم: وترجع أهمية الجزر للجهاز الهضمي إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، التي تُحُسِّن عملية الهضم وتساعد في علاج الإمساك.
  • يحسن المزاج: فقد أثبت الجزر فاعليته منذ القِدَم في تحسين الحالة المزاجية ومقاومة التوتر والاكتئاب بفضل محتواه من المغنيسيوم وفيتامينات ب التي تحمي الأنسجة العصبية وتُعزز وظائفها.
  • يفيد البشرة: فالجزر من الأطعمة المفيدة جدًّا للبشرة، والذي أثبت فاعليته سواء عن طريق تناوله بشكل منتظم أو تطبيقه موضعيًّا مع الماسكات، وهو ما يرجع إلى احتوائه على العديد من مُضادات الأكسدة التي تقاوم ظهور التجاعيد المبكرة وتُساعد على توحيد لون البشرة وتفتيحها.
  • يساعد على التخسيس: فعادةً ما يتصدر الجزر قائمة الأنظمة الغذائية التي تهدف إلى إنقاص الوزن مع المُحافظة على الصحة، وذلك لانخفاض سعراته الحراية في مقابل غناه بالألياف الغذائية التي تمنح الإحساس بالشبع، إلى جانب احتوائه العديد من المغذيات الأخرى.
  • مفيد للجنس: وترجع فوائد الجزر للجنس إلى محتواه العالي من الفوسفور وغيره من العناصر الغذائية التي تحسن الدورة الدموية، مما يُحسن الرغبة والأداء الجنسي.

 

أضرار تناول الجزر

على الرغم من تعدد فوائده، إلا أنه من الواجب تناوله باعتدال تجنُّبًا لما قد ينتج عنه من مخاطر وأضرار، منها:

  • قد يُسبب الجزر تحسُّسًا لبعض الأشخاص يظهر على هيئة تهيج في البشرة، لذا يُنصَح بتجربة كمية قليلة جدًّا عند إعطائه للطفل للمرة الأولى.
  • يُسبب تناول الجزر على نحو مفرط اضطرابات ومشاكل في الهضم.
  • كما قد يُسبب تلونًا في الجلد، ليتحول إلى اللون الأصفر أو البرتقالي في حالة تناوله بكميات كبيرة، وهو ما يظهر بشكل أكثر وضوحًا على الأطفال في مرحلة الفطام.
 
السابق
كيفية تحديد جنس القطط
التالي
معلومات عن المحيط الهادئ

اترك تعليقاً