الحبوب والبذور

فوائد الحمص الجاف

الحمص الجاف هو واحد من أشهر أنواع البقوليات، وأكثر استهلاكًا، وأغناها قيمة غذائية. وتُشكل دول البحر المتوسط الموطن الأصلي له قبل انتشار زراعته في العديد من دول العالم. وتُستهلك بذوره التي تنمو في قرون بيضوية صغيرة يحتوي كل منها على بذرة واحدة أو بذرتين، ويُعد للاستهلاك بتجفيفه ثم تحميصه.

 

القيمة الغذائية للحمص الجاف

يتضمن الحمص الجاف الكثير من المغذيات الهامة، ويُمكن التأكيد على ذلك بتوضيح أهم العناصر الغذائية، وقدر كل منها في المتوسط لكل 50 جرام كما يلي:

  • الألياف: 2.2  جرام.
  • فيتامين ج: 1.9 مليجرام.
  • الثيامين: 0.01 مليجرام.
  • الريبوفلافين: 0.02 مليجرام.
  • النياسين: 0.07 مليجرام.
  • حمض البانتوثنيك: 0.15 مليجرام.
  • فيتامين ب6: 0.24 مليجرام.
  • الكولين: 16.3 مليجرام.
  • الكالسيوم: 16 مليجرام.
  • الحديد: 0.68 مليجرام.
  • المغنيسيوم: 14.5 مليجرام.
  • الفوسفور: 45 مليجرام.
  • البوتاسيوم: 86 مليجرام.
  • الصوديوم: 149.5 مليجرام.
  • الزنك: 0.53 مليجرام.
  • النحاس: 0.09 مليجرام.
  • المنجنيز: 0.3 مليجرام.
  • التربتوفان: 0.02 جرام.
  • الثريونين: 0.09 جرام.
  • اليسوليوكيني: 0.11 جرام.
  • اللوسين: 0.18 جرام.
  • اليسين:  0.17 جرام.
  • الميثيونين: 0.03 جرام.
  • الفينيل ألانين: 0.13 جرام.
  • الميثيونين: 0.03 جرام.
  • السيستين: 0.03 جرام.
  • التيروزين: 0.06 جرام.
  • الأرجينين: 0.23 جرام.
  • الألانين: 0.11 جرام.
  • الجلايسين: 0.1 جرام.
  • البرولين: 0.1 جرام.
  • السيرين: 0.12 جرام.

 

فوائد الحمص الجاف

  • المساهمة في الحفاظ على الوزن الصحي: لإنخفاض معدل سعراته الحرارية؛ حيث يحتوي كل 50 جرام منه على 60 سعر حراري في المتوسط، وغناه بالعناصر الغذائية والألياف مما يمد الجسم بالطاقة لأداء المهام اليومية، ويكبح الشهية لفترة كبيرة دون الحاجة لتناول قدر كبير من السعرات الحرارية.
  • تقوية المناعة: بإشباع احتياجات الجسم للعديد من العناصر الغذائية الداعمة لصحته ويشتمل ذلك عدد من مضادات الأكسدة  كفيتامين ج، وحمض الفريوليك، ومادة الكيورسيستين.
  • خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب: نظرًا لدوره في تثبيط معدل الكوليسترول السىء، وضبط ضغط الدم، وتنظيم معدل السكر في الدم، والوقاية من فقر الدم، وبذلك ينتمي الحمص للأطعمة الداعمة لصحة الجهاز الدوري.
  • دعم القدرات الإدراكية: إذ يحتوي على عدد من المواد الهامة للأعصاب مثل مادة الكيمبفيرول المقوية للأعصاب، وحمض التربتوفان المحفز لإنتاج هرمون السيروتونين الفعال في الوقاية من اضطرابات النوم، والمساهمة في تحسين الحالة النفسية.
  • مكافحة اضطرابات الجهاز الهضمي: نتيجة لاحتوائه على الألياف المعززة لعملية الهضم، ومضادات الأكسدة الهامة للوقاية من الأمراض والداعمة للقدرة على مقاومتها.
  • توحيد لون البشرة: لفعاليته في تقشير البشرة، وتحفيز نمو الخلايا الجديدة، والوقاية من الالتهابات، وإبطاء معدل ظهور علامات الشيخوخة، لذلك يدخل في إعداد العديد من الوصفات التجميلية.

 

أضرار الحمص الجاف

  • يتسم الحمص بقلة أضراره المتمثلة في تسببه في الحساسية لبعض الأشخاص.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي في حالة الإفراط في تناوله.
 
السابق
ما هو زيت الخروع
التالي
طريقة عمل صينية البطاطس بالفراخ

اترك تعليقاً