الفاكهة والخضروات

فوائد الدراق

فوائد الدراق

الدراق هو عبارة عن ثمار صيفية لذيذة تتبع جنس الخوخ الفصيلة الوردية. زُرِعَت أشجاره للمرة الأولى في دمشق، ثم انتقلت منها إلى دول حوض البحر المتوسط وجنوب أفريقيا وجنوب غرب أمريكا الشمالية والجنوبية. وهو من الفواكه الغنية بالعديد من العناصر الغذائية. ولإثبات فوائد الدراق بشكل علمي، أجريت عليه العديد من الدراسات التي أكدت ما تُقدمه تلك الثمار للإنسان سواء من النواحي الصحية أو الجمالية.

 

القيمة الغذائية للدراق

تزخر ثمار الدراق بمجموعة رائعة من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الإنسان، ووقايته من العديد من الأمراض، ومنحه قدر وافر من الحيوية والنضارة. وتتمثل تلك العناصر في بعض المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والزنك والمغنيسيوم والمنجنيز والبورون والنحاس والفوسفور، بالإضافة إلى مجموعة الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ك، فضلًا عن محتواها من الألياف الغذائية والسكريات والكربوهيدرات وحمض الفوليك.

 

فوائد الدراق الصحية

بُناء على المكونات الغذائية السابق ذكرها، تكثُر فوائد الدراق وتتنوَّع ما بين الوقاية من الأمراض وعلاجها أو الحد من أعراضها، وهو ما يُمكن توضيحه كالآتي:

  • يُقوي جهاز المناعة: يحتوي الدراق على نسبة عالية من فيتامين ج (سي) وفيتامين أ وفيتامين هـ وهم من أقوى مُضادات الأكسدة التي تَعمل على تعزيز أداء المناعة في مُقاومة الإصابة بالأمراض المُختلفة.
  • يُحارب السرطان: السرطان من الأمراض الخطيرة والقاتلة في مُعظم حالاته، إلا أن الطبيعة لم تبخل على مرضاه بالعديد من الثمار الطبيعية والأطعمة الغنية التي يُمكنها مُحاربته، ويُعَد الدراق بخصائصه المُضادة للأكسدة أحد أهم تلك الثمار.
  • يُحافظ على سلامة القلب والشرايين: فلا شك أن محتواه من الألياف الغذائية، وما تقوم به من خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، يُساعد بشكل كبير على الوقاية من انسداد الشرايين وتكوُّن الجلطات.
  • يُقوي الدم: وذلك بفضل محتواه من الحديد وحمض الفوليك اللازمين لتقوية الدم وتعزيز نسبة الهيموجلوبين، مما يقي من الإصابة بفقر الدم والأنيميا.
  • يحمي العيون: إذ يُعَد فيتامين أ من أشهر وأهم الفيتامينات اللازمة للوقاية من معظم أمراض العيون ومشاكل الإبصار التي تحدث تدريجيّا مع التقدم في السن، مثل التنكس البقعي.
  • يُحسن عملية الهضم: فهو من الفواكه المعروفة بقدرتها على تحسين عملية الهضم وتنظيم حركة القولون، لذا يُمكن علاج الإمساك بالدراق بفاعلية.
  • يُساعد على خسارة الوزن: الخبر السار هنا لمن يتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن هو أن الدراق من الفواكه اللذيذة والمناسبة تمامًا للرجيم دون الشعور بالضعف والإجهاد، وذلك بفضل غناه بالعناصر المغذية في مقابل انخفاض سعراته الحرارية.
  • يُفيد المرأة الحامل: ومن بين فوائد الدراق المهمة قدرته على تغذية المرأة الحامل وجنينها، بفضل احتوائه على وفرة من الفيتامينات والمعادن، وخاصةً حمض الفوليك الذي يُساعد في تكوين الجهاز العصبي للجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، مما يقُلل احتمالات الإصابة بشوهات الجهاز العصبي.
  • يُعزز الأداء الجنسي: فاحتوائه على الفوسفور والزنك يجعله من الأطعمة التي تُحسن القدرة الجنسية بشكل ملحوظ، كما تعزز الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء.

 

فوائد الدراق الجمالية

إلى جانب فوائد الدراق الصحية، تتعدد فوائده الجمالية أيضًا، والتي تتمثل في أنه:

  • يُعالج جفاف البشرة: فغناه بالفيتامينات والمعادن إلى جانب نسبة جيدة من الماء، تجعله مُفيدًا للبشرة الجافة، سواء من خلال تناوله، أو عمل ماسك للوجه منه بعد فرمه وإضافة القليل من الحليب السائل إليه.
  • يقي من أشعة الشمس: فمجرد تناول واحدة من ثمار الدراق اللذيذة قبل النزول إلى العمل في الصباح، يُساعد بشكل كبير على الحد من التأثير الضار لأشعة الشمس على البشرة، بفضل محتواه العالي من فيتامين سي.
  • يُقاوم علامات الشيخوخة: مع مرور الوقت وتعرُّض البشرة للملوثات المُختلفة، تظهر على البشرة بعض التجاعيد والخطوط التعبيرة والبقع الداكنة أحيانًا، إلا أن احتواء الدراق على فيتامين أ وفيتامين ج (سي) وفيتامين هـ يحمي خلايا البشرة من التلف، مما يحول دون ظهور تلك العلامات، ويُحافظ على شباب البشرة ونضارتها.

 

أضرار الدراق

  • يُسبب الدراق تحسُّسًا لبعض الأشخاص، لذا من الواجب عليهم تجنب تناوله تجنُّبًا لأعراض التحسس المزعجة.
  • قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الشعور بحرقة المعدة وآلام البطن إلى جانب الإصابة بالإسهال.
 
السابق
طرق تطويل الأظافر
التالي
علاج الكيس الزلالي

اترك تعليقاً