الطب البديل

فوائد الزنجبيل لعلاج الزكام

الزنجبيل هو أحد نباتات الفصيلة الزنجبيليَّة التي توجد في المناطق الحارة، مثل بلاد الهند الشرقية والصين وباكستان وسريلانكا. تحتوي جذوره وسيقانه على زيوت طيارة تتميَّز برائحتها النفاذة وطعمها اللاذع، لذا أمكن استخدامه في العديد من الأغراض من بينها الطهي والتداوي.

 

القيمة الغذائية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مجوعة من الزيوت الطيارة التي تُميزه بطعمه الحار واللاذع، وتتميَّز هذه الزيوت بخصائصها الحارقة للدهون والمُضادة للالتهابات، كما أنَّه يحتوي على نسبة كبيرة من النشا تصل إلى حوالي 50% من تكوينه، بالإضافة إلى البروتين وغيره من العناصر الغذائية الهامة لبناء الجسم.

 

فوائد الزنجبيل

  • يُساعد على تقوية الذاكرة؛ إذ يُساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • يُقلل القلق والتوتر العصبي.
  • يُعزز صحة القلب ويَقضي على الكوليسترول الضار بالجسم.
  • يُقوي الكلى والكبد ويُنشِّط وظائفهما.
  • يُعالج التهابات المفاصل، ويُساعد على التخلص من آلامها.
  • يُعالج الشعور بالخمول والتعب والإرهاق.
  • يُساعد على تدفئة الجسم في فصل الشتاء.
  • يُعالج الربو، ويُحسِّن أداء الجهاز التنفسي.
  • يُطهر المعدة والجهاز الهضمي ويُعالج الإمساك.
  • يُعتبر من أسرع العلاجات التي تُساعد على مُقاومة الشعور بالغثيان.
  • يُعالج بحة الصوت وصعوبة التكلم.
  • يُطهِّر الحلق ويُخفف من التهاب اللوزتين.
  • يُسكن آلام الرأس.
  • يُساعد على حرق الدهون الزائدة في الجسم.
  • يُقوي النظر، ويُعالج العشى الليلي.
  • يُحسن الحالة المزاجيَّة ويُعزز الشعور بالانتعاش.
  • يُهدئ من اضطرابات القولون العصبي.
  • يُقاوم علامات التقدم في السن ويقضي على الخطوط التعبيرية الدقيقة.
  • يُقاوم العدوى والفيروسات، ويُساعد على التخلص من أعراض الإنفلونزا.

 

فوائد الزنجبيل لعلاج الزكام

  • يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر المُضادة للأكسدة التي تُقوِّي مناعة الجسم، وبالتالي تُقاوم الإصابة بالزكام وما يُصاحبه من أعراض الإنفلونزا.
  • كما يتميَّز بخصائصه المُضادة للالتهاب التي تُعالج الالتهابات الناتجة عن نزلات البرد، ومن ثَمَّ تتحسَّن الأعراض سواء كانت زكام أو صداع  بشكل سريع.

 

طريقة تحضير الزنجبيل لعلاج الزكام

يُمكن تناوله بعد تقطيعه إلى قطع صغيرة، أو إضافته إلى أطباق الطعام المُختلفة، إلَّا أن الطريقة الأكثر فاعلية لعلاج الزكام هي شُرب مغلي الزنجبيل، ويُحضَّر كالتالي:

  • بشر قطعة من الزنجبيل الطازج.
  • إضافة بشر الزنجبيل إلى كوب من الماء، وتركه يغلي على النار.
  • بعد رفعه من على النار يُضاف إليه ملعقة من العسل الأبيض، كما يُمكن إضافة قطرات من عصير الليمون للحصول على أقصى فائدة.
  • ثمَّ يُقدَّم المشروب ساخنًا.
 
السابق
كيفية تربية الطفل العنيد
التالي
فوائد رياضة نط الحبل

اترك تعليقاً