أعشاب ونباتات برية

فوائد الزنجبيل

الزنجبيل يُسمى باللغة الإنجليزية (Ginger)، وإسمه العلمي (Zingiber  officinale). وهو نبات جذري ينتمي للفصيلة الزنجبيلية Zingiberaceae. ينمو في المناطق الحارة، وتُستعمل جذاميره التي تتميز برائحتها النفاذه، وطعهما اللاذع. وهو من النباتات المذكورة في القرآن الكريم، حيث ذُكر في الآية 17 من سورة الإنسان ” وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا “.

 

القيمة الغذائية للزنجبيل:

الزنجبيل مصدر للعديد من العناصر الغذائية الأساسية مثل: البروتينات، والكربوهيدرات، والألياف، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم، والحديد، وفيتامين ب 3، ب6، ج.

 

أنواع الزنجبيل:

  • الزنجبيل الحلزوني: ينمو في جنوب شرق آسيا، وفي المناطق شبه الإستوائية والمعتدلة.
  • نبات الزنجبيل الأبيض: تُشبه أزهاره شكل أجنحة فراشة مُلونة بالأحمر، والبرتقالي والأبيض والأصفر.
  • زنجبيل جلوبا: يتميز بأوراقه الطويلة وسيقانه القصيرة ولونه البنفسجي.
  • زنجبيل خلية النحل: ينمو في المناطق الإستوائية. وتتميز أزهاره بشكلها المُشابه لشكل خلية النحل.
  • الزنجبيل الأحمر: ينمو في المناطق الدافئة، ويتميز بأناقة أزهاره.

 

الفرق بين الزنجبيل الطازج والزنجبيل المُجفف:

  • الزنجبيل المُجفف يحتوي على مادة السوجيل (Soguel) التي تعمل على تخفيف الألم، وتُساهم في رفع الضغط. بينما يفتقد الزنجبيل الأخضر لمادة السوجيل، ويُساعد في خفض الضغط.
  • نسبة الزيوت الطيارة أكبر في الزنجبيل الطازج.
  • طعم الزنجبيل الطازج أقوى.

 

فوائد الزنجبيل:

الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي:

يُساهم الزنجبيل في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي والحد منها. فهو يُهاجم البكتريا، والفيروسات، ويوسع الشعب الهوائية، ويُخفف الآلام. وتستطيع تناول مشروبه بشكل مُستقل أو بدمجه مع مشروبك المُفضل.

 

يخفف آلام الصُداع:

يستطيع الزنجبيل تخفيف آلام الصداع من خلال تنشيط الدورة الدموية، والحد من الشعور بالدوخة والغثيان. بالإضافة لمُساهمته في الحد من الألم. حيث يمكن تناول مشروب الزنجبيل أو إستخدامه ككمادات.

 

يحد من آلام العظام:

يُساعد الزنجبيل في التخفيف من الإلتهابات والألم. لذا يُستخدم في الحد من آلام العظام مثل: النقرس، وإلتهاب العظام، وآلام المفاصل. فيُمكن إستخدام زيت الزنجبيل كمُسكن موضعي.

 

يدعم صحة القلب:

لمُساهمته في تنظيم مُعدلات الضغط، والكوليسترول في الدم.

 

تحسين صحة الحوامل:

لامتلاكه فيتامين ب6 الذي يُحسن عملية الهضم، ويحد من الغثيان، ويُنشط الدورة الدموية.

 

يُنقي البشرة:

يعمل الزنجبيل على الحد من حب الشباب، والبُقع، والبثور. بالإضافة لمُساعدته في تنظيف البشرة، وتنقيتها، وترطيبها. لكن يجب إستخدامه مع المُرطبات القوية مثل العسل، والزبادي لعدم الإصابة بالإلتهابات خاصة مع البشرة الحساسة.

 

يُقوي الشعر:

يٌغذي الشعر، ويعالج العديد من مُشكلاته مثل: القشرة، وتقصف وتساقط الشعر.

 

أضرار الإفراط في تناول الزنجبيل:

  • يسبب إلتهابات الجهاز الهضمي، مثل قرحة المعدة.
  • يسبب إنخفاض مستوى السكر والضغط في الدم.
  • يسبب الإلتهابات الجلدية.
السابق
طريقة عمل جاتوه شاتو
التالي
طريقة عمل فادج كيك

اترك تعليقاً