تغذية

فوائد الزنك وأهم مصادر الحصول عليه

الزنك هو أحد المعادن الهامة التي تدخل في بناء جميع أنسجة الجسم دون استثناء، إلَّا أنَّ تركيزه يزداد بشكل واضح في أنسجة كلٍّ من العظام والعضلات. ومع ذلك فإن نسبة قليلة منه تفي بالغرض وتُحقق الفائدة المرجوَّة.

 

فوائد الزنك

  • يؤثّر على معظم التفاعلات الحيوية داخل الجسم، بما في ذلك إنتاج الإنزيمات التي تدخل في تكوين البروتين والمادة الوراثيَّة.
  • يُساعد على زيادة معدَّل حرق الكربوهيدرات والدهون داخل الجسم.
  • يُساعد على ظهور علامات البلوغ ونمو الجسم بشكل سليم، وفي وقتها الطبيعي.
  • يُحفِّز الجسم على إنتاج كرات الدم البيضاء، التي تُعتبر جزء من الجهاز المناعي للجسم.
  • يُعالج التهابات الجلد وغيرها من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، مما يجعله يدخل في تركيب أغلب المراهم والكريمات المهدئة والمسكنة والمخدِّرة.
  • يُساعد على تنظيم مُعدل هرمون الذكورة التستوستيرون في الجسم، كما يعمل على زيادة الخصوبة لدى الرجال والنساء.
  • يُساعد على تقليل إفراز الغدد الدهنية الموجودة بالبشرة، مما يحد من مشكلة حب الشباب، كما أنَّه يُعالج الندبات والآثار التي تظهر على الجلد بعد العلاج.
  • يُعالج التجاعيد والخطوط التعبيرية الدقيقة، نظرًا لأنه يُحفز إنتاج الكولاجين، مما يُحافظ على نضارة البشرة وحيويتها.
  • كما أن الزنك باستطاعته تحفيز تدفق الدم إلى بُصيلة الشعر مما يُساعد في تغذية الشعر وتقويته والحد من تساقطه.
  • ولا شك أن تأثير معدن الزنك على عمل الإنزيمات المنظمة للحمض النووي، يجعله عنصرًا في غاية الأهميَّة أثناء تكوين الجنين، إذ قد يؤدِّي نقصه في الجسم إلى العديد من التشوهات الخلقية.
  • يمكنه التحكم في نسبة السكر في الدم، ومن ثمَّ يقي من الإصابة بمرض السكر.
  • يُساعد على تنظيم حركة الطعام داخل الأمعاء، مما يُعالج الكثير من من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإمساك وانتفاخ القولون.
  • يعمل على رفع معدل التمثيل الغذائي داخل الجسم، مما يُساعد على خسارة الوزن.
  • يقي من الإصابة بالعديد من أمراض العيون، مثل العشى الليلي الذي يحدث نتيجة نقص الإنزيمات المُحفزة للشبكية.

 

أهم المصادر الطبيعية للحصول على الزنك

مما سبق يتبين مدى أهمية الزنك لجميع أنسجة الجسم تقريبًا، ومن ثمَّ فإن الحرص على تناوله من مصادره الطبيعيَّة، يُعد الوسيلة الأكثر أمانًا لتلبية احتياجات الجسم من هذا المعدن الهام، فضلًا عن إمكانية الحصول عليه في صورة مكملات غذائيَّة لكن بعد استشارة الطبيب. ومن أهم مصادره الطبيعية ما يلي:

 

 
السابق
علامات انخفاض وارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الصيام
التالي
تسوس الأسنان

اترك تعليقاً