الطب البديل

فوائد الشمر

فوائد الشمر

الشمر هو نبات عطري يصل طول شجرته إلى 120 سم في المتوسط. وتُستهلك سيقانه، وبصيلاته، وأوراقه كغذاء. ولا تقتصر مميزاته على طعمه الشهي ورائحته العطرة فقط؛ حيث تتعدد فوائد الشمر أيضًا فيُستخدم في إعداد الكثير من أنواع الأطعمة، وينصح بتناوله متخصصي الطب البديل للتمتع بمزاياه العلاجية الكثيرة. كما يوصي به أطباء التغذية لمتبعي الأنظمة الغذائية الصحية الهادفة لخفض الوزن.

 

العناصر الغذائية في الشمر

يتضمن الشمر الكثير من العناصر الغذائية، وفيما يلي أبرز هذه العناصر وقيمتها في كل 100 جرام شمر:

  • فيتامين ج: 12 مليجرام.
  • الثيامين: 0.01 مليجرام.
  • الريبوفلافين: 0.03 مليجرام.
  • النياسين: 0.64 مليجرام.
  • حمض البانتوثنيك: 0.23 مليجرام.
  • فيتامين ب6: 0.05 مليجرام.
  • كالسيوم: 49 مليجرام.
  • حديد: 0.73 مليجرام.
  • مغنيسيوم: 17 مليجرام.
  • فوسفور: 50 مليجرام.
  • بوتاسيوم: 414 مليجرام.
  • صوديوم: 52 مليجرام.
  • زنك: 0.2 مليجرام.
  • نحاس: 0.07 مليجرام.
  • منجنيز: 0.19 مليجرام.
  • بروتينات: 1.24 جرام.
  • كربوهيدرات: 7.29 جرام.

 

فوائد الشمر

  • خفض الوزن: بفضل غناه بالألياف التي تُساهم في ضبط الشهية، والإمداد بالشعور بالشبع لفترة طويلة، عوضًا عن إنخفاض معدل سعراته الحرارية التي تبلغ 36 سعر حراري فقط في كل 100 جرام.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: حيث يحتوي على العديد من العناصر الداعمة لصحة الجهاز الهضمي والخافضة لمعدلات الإصابة باضطراباته مثل: الألياف، ومضادات الأكسدة كفيتامين ج، وفيتامين أ.
  • خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب: لوفرة محتواه من الكثير العناصر الغذائية وبذلك يقي من مخاطر الإصابة بالأنيميا وما يتبعها من إضعاف قدرة القلب على أداء مهامه الحيوية بفعالية. بالإضافة لدوره في ضبط معدل الضغط والكوليسترول، مما يعمل بدوره على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • دعم القدرة على مكافحة أمراض الجهاز التنفسي: أشارت العديد من الدراسات إلى فوائد الشمر في علاج اضطرابات الجهاز التنفسي مثل: السعال، والاحتقان، والتهاب الشعب الهوائية. وذلك لغناه بمضادات الأكسدة التي تقوم بالعديد من المهام الداعمة لصحة الجهاز التنفسي، ومكافحة اضطراباته، وتعزيز قدرته على التعافي من الأمراض، علاوة على احتوائه على مادة السينيول المكافحة للإلتهابات.
  • تكثيف الشعر: إذ يعتمد تكثيف الشعر على توفير احتياجاته من المغذيات لدعم نموه، وتقليل تساقطه، والوقاية من تقصفه. بالإضافة لتوفير مضادات الأكسدة التي تحد من إصابة فروة الرأس بالالتهابات، وذلك تمامًا ما يوفره الشمر.
  • تفتيح البشرة: لدور فيتامين ج في دعم قدرة البشرة على التخلص من بقايا الجلد الميت، وتنقية البشرة، وإبطاء معدل ظهور علامات التقدم في العمر، وخفض معدلات اصابتها بالاضطرابات كحب الشباب، عوضًا عن دور المغذيات في تعزيز نمو الخلايا الجديدة.

 

أضرار الشمر

  • الإسراف في تناول الشمر يؤدي لنتائج عكسية؛ حيث يرفع مخاطر الإصابة بأمراض الجهازين الدوري والتنفسي.
  • كما أن كثرة تناوله قد تؤدي للإصابة بأمراض الكلى مثل تكون الحصوات.
  • تناوله مُعدًا بطريقة غير صحية يؤدي لزيادة الوزن.
 
السابق
علاج التهاب المسالك البولية
التالي
ما هو اليعسوب

اترك تعليقاً