الفاكهة والخضروات

فوائد الشمندر

فوائد الشمندر

الشمندر أو البنجر أو الشوندر هو أحد النباتات الجذرية المزهرة التي تنتمي إلى رتبة القرنفليات، الفصيلة القطيفية. يُعرَف بلونه الأحمر الداكن، ويتوفر منه نوعان؛ أحدهما يُستخدم في صناعة السكر، والآخر يُضاف إلى السلطات والمخللات. وتعد فوائد الشمندر من الأمور الجديرة بالدراسة والذكر؛ نظرًا لتعددها وتأثيرها المباشر على الصحة، وهو ما سنتعرف عليه بشيء من التفصيل فيما يلي.

 

القيمة الغذائية للشمندر

على الرغم من احتواء حبة الشمندر على حوالي 90% من وزنها ماء، إلا أنها في الوقت ذاته تزخر بالعديد من العناصر الغذائية الهامة من معادن وفيتامينات وأحماض أمينية وألياف؛ فتحتوي على نسبة عالية من الحديد بالإضافة إلى الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وحمض الفوليك وفيتامين أ وفيتامين ج، إلى جانب السكريات والكربوهيدرات والبروتين. ومن ثَمَّ فإن الشمندر أو البنجر كان وما زال يُستخدم لتحسين الصحة العامة للجسم ووقايته من العديد من الأمراض.

 

فوائد الشمندر للجسم

  • يُكافح مرض السرطان: فهو يحتوي على مادة البيتالين التي تمنحه لونه المميز، وتُعَد واحدة من أقوى مُضادات الأكسدة، ومن ثم فإنها تعمل على تدمير الخلايا السرطانية بمختلف أنواعها، كما تحمي من تكون تلك الخلايا مرة أخرى.
  • يحمي من تشوهات الأجنة: إذ لا يُمكن إنكار أهمية حمض الفوليك للحامل، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، ودوره في بناء الجهاز العصبي للجنين وحمايته من التشوهات والعيوب الخلقية.
  • يُعالج الأنيميا الناتجة عن عوز الحديد: فاحتوائه على نسبة كبيرة من الحديد يجعله من أهم علاجات أنيميا نقص الحديد وأكثرها فاعلية، كما يساعد محتواه من فيتامين ج على امتصاص ذلك الحديد بشكل أفضل.
  • يزيد من نشاط الجسم وحيويته: إذ يَعمل الحديد على زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم، والذي يقوم بدوره بحمل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المُختلفة، مما يعمل على تنشيطها، بالإضافة إلى محتواه من السكريات التي تُعتبر من أهم مصادر الطاقة.
  • يعزز صحة الكبد: إذ لوحظ أن نبات الشمندر يحتوي على بعض العناصر الغذائية التي يُمكنها تنظيف الكبد من السموم والدهون المتراكمة عليه، كما تعمل على تجديد خلاياه، مما يجعله أكثر صحة وكفاءة.
  • يُحافظ على سلامة العينين: وذلك بفضل احتوائه على مادتي اللوتين والزيكثانسين المعروفتين بقدرتيهما على حماية العينين والحفاظ على سلامتهما.
  • يُناسب أنظمة خسارة الوزن: فعلى الرغم من محتواه من السكريات والكربوهيدرات، إلا أنه يحتوي على نسبة قليلة جدًّا من الدهون، لذا يُعد من الأطعمة المناسبة لمن يرغب في اتباع حمية غذائية صحية.
  • يُحسن عملية الهضم: فلا شك أن احتواءه على الألياف الغذائية يجعله من الأطعمة التي تُسهل عملية الهضم، وتعمل على تنظيف القولون من الفضلات والسموم، وتُعالج الإمساك.
  • يخفض ضغط الدم: فقد لوحِظَ أن الانتظام في تناول الشمندر بشكل يومي يعمل على بسط الأوعية الدموية، مما يعمل على خفض ضغط الدم، وذلك بفضل محتواه من البوتاسيوم.

 

فوائد الشمندر للبشرة

كما تنعكس فوائد الشمندر على البشرة، مما جعله يدخل في العديد من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، فهو:

  • يُجدد خلايا البشرة: يحتوي البنجر على نسبة جيدة من فيتامين ج الذي يُحافظ على خلايا البشرة من التأكسد، ويُقاوم علامات التقدم في السن، كما يعمل على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين التي تُعيد للبشرة نضارتها.
  • يعمل على ترطيب البشرة والشعر: يُعاني غالبية الأفراد من جفاف البشرة والشعر خاصةً في فصل الشتاء، إلا أن الإصرار على تناول الأطعمة الغنية بالسوائل مثل الشمندر، يعمل بشكل فعال على مقاومة ذلك الجفاف والقضاء عليه نهائيًّا.

 

نصائح لتناول الشمندر

  • تقل القيمة الغذائية للشمندر نوعًا ما في حالة سلقه أو طهيه؛ إذ تعمل الحرارة على تكسير بعض المواد الغذائية المهمة الموجودة به، لذا يُفضل إضافته دون طهي إلى أطباق السلطة، أو تناوله في صورة عصير طازج.
  • يجب عدم الإفراط في تناوله، وخاصة من قِبَل المُصابين بانخفاض ضغط الدم، لأنه قد يؤدي إلى الانخفاض الشديد في الضغط.
  • وقد لوحظ أن تناوله باستمرار قد يحوِّل لون البول إلى اللون الوردي، إلا أن ذلك يُعد أمرًا طبيعيًّا لا يستدعي القلق.

 

 
السابق
الألعاب الأولمبية الشتوية
التالي
طريقة تخزين الجوافة

اترك تعليقاً