العناية بالذات

فوائد الطماطم للبشرة

فوائد الطماطم للبشرة

الطماطم أو البندورة ويُسميها البعض طماطة، ترجع تسميتها إلى عصر الأزتيك، وهي عبارة عن ثمار تنتمي إلى فصيلة الباذنجانيات طائفة ثُنائيات الفلقة. موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية، إلا أنها انتشرت منها إلى جميع أنحاء العالم. وقد اعتاد الناس على إضافة ثمار الطماطم إلى أطباق السلطة أو استخدامها في الطهي. ونظرًا لغناها بالعناصر الغذائية استخدمها البعض موضعيًّا على الوجه للاستفادة من فوائد الطماطم للبشرة كاملة وفي أسرع وقت، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل فيما يلي.

 

القيمة الغذائية للطماطم

تتميَّز ثمار الطماطم بانخفاض محتواها من السعرات الحرارية في مقابل غناها بالعديد من العناصر الغذائية المهمة. يتصدر فيتامين ج قائمة المغذيات الموجودة في الطماطم، إلى جانب فيتامين أ وفيتامين ب المركب وفيتامين ك، بالإضافة إلى الحديد والكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والنحاس والبوتاسيوم. هذا فضلًا عن احتوائها على العديد من العناصر الأخرى القابضة والمضادة للأكسدة.

 

فوائد الطماطم للبشرة

تعددت فوائد الطماطم للبشرة وأمكن الاستفادة منها كاملة سواء بتناول الطماطم الطازجة أو بهرسها ثم تطبيقها لبضعة دقائق على الوجه للحصول على نتيجة أسرع وأكثر فاعلية، ومن أهم فوائدها للبشرة:

  • تُساعد على تضييق مسام الوجه الواسعة بفضل خصائصها القابضة، مما يُحسِّن شكل البشرة، ويُقلل من احتمالية تجمع الأتربة والدهون داخل المسام.
  • تُقلل من الإفرازات الدهنية التي تزعج الفتيات، مما يُساعد على ظهور الوجه بشكل مشرق وأكثر نظافة، كما يُساعد على ثبات المكياج على الوجه لوقت أطول.
  • تعمل الطماطم بفاعلية على تفتيح البشرة وتوحيد لونها بفضل محتواها من فيتامين ج.
  • كما يعمل فيتامين ج أيضًا على تحفيز إنتاج الكولاجين، مما يُقاوم الظهور المبكر للتجاعيد ويعمل على شد البشرة.
  • وُجِد أيضًا أن تناول ثمرة طماطم طازجة صباحًا قبل الخروج من المنزل يُقلل من شدة تأثر البشرة بأشعة الشمس.
  • يُساعد ماسك الطماطم على زيادة نضارة البشرة وتوردها، نظرًا لاحتوائها على الحديد وغيره من المعادن والفيتامينات اللازمة لصحة البشرة، والتي تعمل على تقويتها وتنشيط الدورة الدموية بها.

 

فوائد الطماطم للصحة

لا تقتصر فوائد الطماطم على البشرة فحسب، بل تمتد لتشمل الكثير من الجوانب الصحية، مثل:

  • اكتشفت مجموعة من الأبحاث فائدة الطماطم في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ومن ثَم تحسين الدورة الدموية وزيادة كفاءة القلب والشرايين وحمايتهم من الإصابة بالجلطات، بفضل محتواها على مجموعة قوية من مضادات الأكسدة، وعلى رأسها مادة تُسمى “الليكوبين”.
  • تُفيد العظام وتحميها من الضعف والهشاشة بفضل ما تحتوي عليه من الكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ك.
  • تحتوي على الحديد اللازم للوقاية من أنيميا نقص الحديد، كما تحتوي على فيتامين ج الذي يُساعد على امتصاصه على نحو جيد.
  • تعزز أداء الأعصاب وتحميها من التلف، وهو ما يُحسن بدوره القدرات المعرفية، وذلك بفضل احتوائها على المغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ب.
  • تحتوي على مُضادات الأكسدة التي تقوي مناعة الجسم، وتقيه من الإصابة بنزلات البرد وغيرها من الأمراض المُعدية.
  • يُساعد محتواها من فيتامين أ على تحسين النظر والوقاية من المياه الزرقاء والتنكس البقعي الذي يُصيب الكثيرين مع التقدم في السن.
  • تحتوي ثمار الطماطم على نسبة جيدة من السوائل والألياف الغذائية، فتعمل بمثابة ملين طبيعي لعلاج الإمساك والوقاية من الإصابة بالبواسير.
  • تُعتبر مكونًا مثاليًا للإدراج ضمن قوائم الأنظمة الغذائية التي تهدف إلى إنقاص الوزن، وهو ما يرجع إلى انخفاض سعراتها الحرارية في مفابل غناها بالعديد من العناصر الغذائية، مما يُساعد على الحفاظ على صحة جيدة أثناء خسارة الوزن.

 

أضرار الطماطم

على الرغم من تعدد فوائد الطماطم للبشرة بشكل خاص وللصحة بشكل عام، إلا أنها قد تُسبب تضررًا للبعض، فهي:

  • قد تُسبب تهيجًا في القولون لدى البعض، كما قد تُزيد حموضة المعدة وتهيجها؛ نتيجة احتوائها على نسبة عالية من الأحماض. لذا يُنصَح من يُعاني من حساسية المعدة أو القولون أو التهابهما بتجنب تناولها.
  • لدى ثمار الطماطم قابلية للاحتفاظ بأي مواد كيميائية تُرَش عليها، مما يُشكل خطرًا في حالة تناولها دون غسل جيد؛ لذا يجب الاعتناء جيدًا بغسلها بالماء والخل قبل تقطيعها.
 
السابق
طريقة زراعة الورد الجوري
التالي
طريقة عمل الحبار

اترك تعليقاً