العسل

فوائد العسل الأسود

العسل الأسود أو دبس السكر، هو عبارة عن منتج غذائي يحرص الكثيرون على شرائه وتناوله باستمرار، نظرًا لما يُعرف عنه من فوائد صحية عديدة، إلا أن البعض قد يشك في كونه منتجًا صناعيًّا أو غير مُفيد، والحقيقة عكس ذلك تمامًا، إذ أنه يُصنع عادةً من عصير قصب السكر بعد أن يمر بمجموعة من مراحل التركيز والفلترة.

 

مراحل إنتاج العسل الأسود

يتطلب إنتاج العسل الأسود من قصب السكر المرور بمجموعة من المراحل، هي:

  • مرحلة تجفيف القصب: وفيها تُترَك عيدان القصب في الهواء الطلق، حتى تجف، وتتركَّز نسبة السكر فيها.
  • مرحلة غسيل القصب: إذ تُغسل عيدان القصب جيدًا، ويتم التخلص من القشرة الخارجية التي تُحيط بها.
  • مرحلة استخلاص عصير القصب: وفيها تُعصر عيدان القصب جيدًا، وتُنزع الألياف منها.
  • مرحلة ترشيح العصير: والتي تُساعد على تصفية العصير وترشيحه بدقة من أية شوائب أو ألياف عالقة به، وذلك عن طريق فلاتر مُخصصة لذلك.
  • مرحلة تركيز العصير: وفي هذه المرحلة يتم تعريض العصير لدرجات حرارة مرتفعة، بهدف تبخير جميع المياه الموجودة به، والحصول على عصير مُركَّز خالِ من المياه.
  • مرحلة إضافة المادة الحافظة: إذ تُضاف مادة حافظة إلى العصير المُركَّز للحفاظ عليه من التلف، وإطالة فترة صلاحيته، وعادةً ما تكون هذه المادة إما حامض الستريك أو ملح الليمون.
  • مرحلة ترشيح ناتج التركيز: وفيها يتم ترشيح وتصفية العسل الناتج عن تركيز عصير القصب مرة أخرى، وتهدف هذه المرحلة إلى تنقيته تمامًا ورفع جودته.
  • مرحلة تبريد العسل الأسود: إذ يوضع العسل في خزانات مُعرضه للهواء؛ لتعمل على تبريده تمامًا.
  • مرحلة التعبئة: وهي المرحلة الأخيرة من مراحل الإنتاج، وفيها يُعبَّأ العسل في برطمانات زجاجية، ويُصبح جاهزًا للاستهلاك.

 

القيمة الغذائية للعسل الأسود

يحتوي العسل الأسود على مجموعة رائعة من العناصر الغذائية المُتمثِّلة في الفيتامينات والمعادن اللازمة لقيام الجسم بالعديد من العمليات الحيوية الهامة، فهو يحتوي على الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى فيتامين ب6 وحمض البانثونيك، فضلًا عن محتواه العالي من السكريات ومن ثم فهو يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

 

فوائد العسل الأسود

  • يمد الجسم بالطاقة: فهو يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، التي يحتاجها الجسم للقيام بالأنشطة المختلفة، وخاصة في فصل الشتاء حينما يكون الجو باردًا.
  • يُعالج الأنيميا: فهو من أكثر المنتجات الغذائية التي تحتوي على نسبة من الحديد تكفي لعلاج مرض الأنيميا؛ إذ يُحفز ذلك الحديد الجسم على إنتاج المزيد من هيموجلوبين الدم، اللازم لحمل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المُختلفة. وقد أثبتت الدراسات أن تناول خمس ملاعق من العسل الأسود في اليوم، كافية لسد جميع احتياجات الجسم من الحديد في ذلك اليوم.
  • يُقوي العظام: فمحتواه العالي من الكالسيوم يُزيد من كثافة العظام، ويعمل على حمايتها من الهشاشة الناتجة عن التقدم في السن، كما أنه يُساعد الأطفال أيضًا في الحصول على عظام وأسنان قوية.
  • يُحسن عملية الهضم: وذلك لقدرته على تسهيل حركة المعدة والأمعاء، مما يُعالج الإمساك، ويقي من الإصابة بمضاعفاته المُزعجة.
  • يقاوم الشعور بالتعب: نظرًا لاحتوائه على فيتامين ب6 وحمض البانثونيك، ومن ثمَّ يُمكنه القضاء على الشعور بالتعب والإرهاق، كما أنه يُخفف من الصداع وآلام الرأس.
  • يُحافظ على الجهاز العصبي: فهو يحتوي على نسبة جيدة من معدن المغنيسيوم، المعروف بقدرته على تعزيز أداء الجهاز العصبي وحماية أنسجته من التلف.
  • يُحافظ على صحة القلب: بفضل محتواه من البوتاسيوم الذي يعمل على خفض ضغط الدم، وتخليص الجسم من السوائل والأملاح الزائدة، مما يحمي القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالأمراض المُختلفة.
  • يُقاوم الشيخوخة: إذ أنه يحتوي على مجموعة من مُضادات الأكسدة، التي تُحارب الشوارد الحرة، ومن ثم تؤخِّر من ظهور الشيب والتجاعيد.

 

أضرار العسل الأسود

  • يحتوي على نسبة عالية من السكريات، مما يجعله غير مناسبًا لمرضى السكر.
  • كما أنه قد يكون سببًا في زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، خاصة في حالة الإفراط في تناوله.
  • قد يُسبب تسوس الأسنان، في حالة إهمال تنظيفها بعد تناوله.
  • قد يُصاب البعض بالتحسس منه، وهؤلاء يجب عليهم تجنبه تمامًا.
 
السابق
تعريف اقتصاد الريع
التالي
قصة يأجوج ومأجوج

اترك تعليقاً