الحبوب والبذور

فوائد الفستق الحلبي

الفستق الحلبي هو أحد أشهر المكسرات، وأغناها قيمة غذائية، وتُمثل دول آسيا وبلاد الشام الموطن الأصلي لزراعته. وهو من أول أنواع المكسرات التي عرفها الإنسان؛ إذ بدأت زراعته سنة 3500 قبل الميلاد. وينصح الأطباء بتناوله يوميًا كوجبة خفيفة صحية لتنوع فوائده وملائمته لأنماط كثيرة من الأنظمة الغذائية الصحية.

 

القيمة الغذائية للفستق الحلبي

يتميز الفستق الحلبي بغناه بالمغذيات، والتي يُمكن توضيح أهمها وقدر كل منها في كل 100 جرام كما يلي:

  • الألياف: 10.3 جرام.
  • فيتامين ج: 5.6 مليجرام.
  • الثيامين: 0.87 مليجرام.
  • الريبوفلافين: 0.16 مليجرام.
  • النياسين: 1.3 مليجرام.
  • حمض البانتوثنيك: 0.52 مليجرام.
  • فيتامين ب6:  1.7 مليجرام.
  • فيتامين هـ: 2.3  مليجرام.
  • كالسيوم: 105 مليجرام.
  • الحديد: 3.92 مليجرام.
  • ماغنيسيوم: 121 مليجرام.
  • الفوسفور: 490 مليجرام.
  • الصوديوم: 1 مليجرام.
  • الزنك:  2.2 مليجرام.
  • النحاس: 1.3 مليجرام.
  • المنجنيز: 1.2 مليجرام.
  • التربتوفان: 0.27 جرام.
  • الثريونين: 0.67 جرام.
  • اليسوليوكيني: 0.89 جرام.
  • اللوسين:  1.54 جرام.
  • اليسين: 1.14 جرام.
  • الميثيونين: 0.34 جرام.
  • الفينيل ألانين: 1.05 جرام.
  • السيستين: 0.36 جرام.
  • التيروزين: 0.41 جرام.
  • الأرجينين: 2.01 جرام.
  • الجلايسين: 0.95 جرام.
  • البرولين: 0.81 جرام.
  • السيرين: 1.22 جرام.

 

فوائد الفستق الحلبي

  • تقوية المناعة: نظرًا لغناه بمضادات الأكسدة مثل اللوتين والبوليفينولات، وبذلك يعمل على خفض معدلات الإصابة بالأمراض، ويدعم قدرة الجسم على مكافحتها، ويبطئ معدل التدهور الصحي المرتبط بالشيخوخة.
  • تحسين عملية الهضم: يحتوي الفستق على قدر كبير من الألياف الهامة لتحسين عملية الهضم وضبط الشهية مما يحد من مخاطر الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، ويساهم في الحفاظ على الوزن الصحي.
  • تعزيز صحة القلب: ترتكز سبل دعم صحة القلب والأوعية الدموية على تنظيم معدل ضغط الدم، والحفاظ على النسبة الصحية للكوليسترول والسكر بالدم، عوضًا عن إشباع احتياجات الجسم من المغذيات لوقايته من الإصابة بفقر الدم، وإمداده بمضادات الأكسدة اللازمة لمقاومة الأمراض. وبذلك ينتمي الفستق لقائمة الأطعمة الداعمة للقلب لفاعليته في إيفاء جميع هذه المهام.
  • تقوية الأعصاب: بفضل احتوائه على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لتقوية الأعصاب ودعم قدرتها على أداء مهامها الحيوية بفاعلية مثل: الأوميجا3 وفيتامين ب6، وبذلك يُساهم الفستق الحلبي في تحسين الحالة المزاجية، وشحذ القدرات الإدراكية.
  • خفض مخاطر الإصابة بأمراض العيون: حيث يحتوي على عدة أنواع من مضادات الأكسدة الهامة للوقاية من أمراض العيون ودعم القدرة على التعافي منها مثل: اللوتين، والكاروتينويد، والزياكساتين.

 

أضرار الفستق الحلبي

يُسبب حساسية لبعض الأشخاص لذا يحذر عليهم تناوله، كما يمنع مرضى حصوات الكلى من تناوله لتجنب مخاطر تفاقم المرض نتيجة لوفرة محتوى الفستق من الأوكزالات. بينما لا يتسبب عند تناوله باعتدال في اضطرابات صحية لأغلب الناس، لكن يؤدي الإفراط في تناوله إلى عدة آثار جانبية مثل: اضطرابات الجهاز الهضمي. ويتراوح القدر الصحي لتناول الفستق يوميًا من 15 إلى 20 حبة محمصة بدون إضافات.

 
السابق
ما هو العصر الطباشيري
التالي
كيفية صناعة الجيلاتين

اترك تعليقاً