الحبوب والبذور

فوائد الفشار

فوائد الفشار

الفشار من المُسليات التي يحبها الأطفال والكبار على حد السواء، وهو عبارة عن نوع من حبوب الذرة الصفراء التي تُفرقع عند تعرضها للحرارة نتيجة لتبخر الماء الموجود في حبوب الفشار مما يخلق ضغطًا داخليًا فيؤدي إلى فرقعتها. وعلى الرغم من الضرر الذي قد تُحدثه بعض المُسليات المفضلة لدينا كالشوكولاتة والآيس كريم ورقائق البطاطس بصحتنا، إلا أن الفشار يُستثنى من هذه القاعدة، لأن فوائد الفشار متعددة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، لكن من الأفضل عدم الإسراف في تناوله، وتحضيره بطريقة صحية لتجنب أي أضرار أو مشاكل محتملة.

 

القيمة الغذائية للفشار

الفشار هو أحد الحبوب الكاملة ويحتوي على كميات كبيرة من العناصر الغذائية الهامة، ويستمد فوائده الصحية من محتواه المذهل للألياف الغذائية والمركبات البوليفينولية ومضادات الأكسدة ومركب فيتامين ب والمنجنيز والمغنيسيوم، وتحتوي كل 100 جرام من الفشار على العناصر الغذائية التالية:

  • سعرات حرارية: 387 سعر حراري.
  • البروتين: 13 جرام.
  • الكربوهيدرات: 78 جرام.
  • الدهون: 5 جرام.
  • الألياف: 15 جرام.
  • فيتامين ب1 (الثيامين): 7% من الاحتياج اليومي.
  • فيتامين ب3 (النياسين): 12% من الاحتياج اليومي.
  • فيتامين ب6: 8% من الاحتياج اليومي.
  • حديد: 18% من الاحتياج اليومي.
  • مغنيسيوم: 36% من الاحتياج اليومي.
  • فوسفور: 36% من الاحتياج اليومي.
  • بوتاسيوم: 9% من الاحتياج اليومي.
  • زنك: 21% من الاحتياج اليومي.
  • نحاس: 13% من الاحتياج اليومي.
  • منجنيز: 65% من الاحتياج اليومي.

 

فوائد الفشار

  • يحسن الهضم: الفشار عبارة عن حبوب طبيعية كاملة، فهو يحتوي على كل الألياف الموجودة في النخالة، بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات الهامة مثل فيتامينات ب المركبة وفيتامين هـ، ويساعد المحتوى العالي من الألياف في الفشار في حركات الأمعاء ويمنع الإمساك، إذ تعمل الألياف على تحفيز حركة العضلات المعوية الملساء وتحث على إفراز عصارات الجهاز الهضمي، وكلاهما يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بأكمله.
  • يخفض مستويات الكوليسترول في الدم: تحتوي الحبوب الكاملة على نوع من الألياف يساعد في إزالة الكوليسترول الزائد من جدران الأوعية الدموية والشرايين، مما يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، ويخفض من احتمالية الإصابة بالقلب وأمراض الأوعية الدموية الخطيرة والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • ينظم نسبة السكر في الدم: الدور الحيوي الثالث للألياف هو تأثيرها على نسبة السكر في الدم داخل الجسم، فعندما يحتوي الجسم على كميات كبيرة منها، فإنه ينظم مستويات السكر والأنسولين في الدم بشكل أفضل مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من الألياف، لذلك يُنصح مرضى السكر بتناول الفشار.
  • يمنع الشيخوخة: من فوائد الفشار أيضًا أنه يحتوي على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة والتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالأعراض المرتبطة بالعمر مثل التجاعيد والبقع العمرية والانتكاس البقعي والعمى وضعف العضلات وهشاشة العظام وفقدان الشعر وغيرها.
  • يساعد على فقدان الوزن: يحتوي الكوب العادي من الفشار المفرقع على 30 سعر حراري، أي أقل 5 مرات تقريبًا من نفس الكمية من رقائق البطاطس الدهنية، بالإضافة إلى أن محتوى الألياف يُزيد الشعور بالشبع ويمنع إطلاق هرمون الجوع (الجريلين)، وهذا من شأنه منع الإفراط في تناول الطعام، فضلًا عن أن الفشار منخفض للغاية في الدهون المشبعة، وزيوته الطبيعية صحية وضرورية للجسم.

 

أضرار الفشار

  • الفشار يعتبر وجبة خفيفة صحية، إلا أن استخدام كميات كبيرة من الملح أو الزبدة أو غيرها من المواد المضافة إليه يمكن أن ينفي الكثير من التأثير الإيجابي الذي يحدثه الفشار على الجسم.
  • تحضيره في الميكرويف يمكن أن يدمر محتواه من المركبات البوليفينولية، مما يقلل إلى حد كبير من تأثيره على حماية الجسم من الجذور الحرة.
  • يمكن أن يهيج الفشار الحساسية لدى بعض الأشخاص، لذلك يجب توخي الحذر في حالة ظهور أي أعراض حساسية قد تظهر مباشرة بعد تناوله، مثل تورم الفم أو صعوبة في التنفس.
  • الفشار مدرج أيضًا في قائمة الأطعمة التي تسبب عادةً أعراضًا مزعجة بين الأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء وبالتالي يجب تجنبه في مثل هذه الحالات.
 
السابق
سيرة ابن باز
التالي
طريقة تنظيف المشروم 

اترك تعليقاً