الحبوب والبذور

فوائد القرنفل للبشرة

فوائد القرنفل للبشرة

القرنفل (بالإنجليزية: Cloves) (الاسم العلمي: Syzygium aromaticum) عبارة عن أشجار كبيرة مخروطية دائمة الخضرة، يتراوح ارتفاعها من 10 إلى 20 متر، تنمو عليها أزهار رباعية ذات رائحة قوية. تُعَد بذورها أكثر أجزائها استخدامًا؛ إذ استُخدِمَت منذ القِدَم لإضافة نكهة مميزة إلى الأطعمة والحلوى والمشروبات، كما استخدمها القدماء للعديد من الأغراض الطبية؛ لما وجدوا فيها من خصائص علاجية، فضلًا عن قيمتها الغذائية العالية التي تفيد الجسم فينعكس ذلك على مظهر البشرة. وفيما يلي سنتحدث عن فوائد القرنفل للبشرة بالتفصيل مع المرور سريعًا على فوائده الصحية الأخرى.

 

القيمة الغذائية للقرنفل

تحتوي بذور القرنفل التي تُعرف أيضًا باسم عود النوار أو المسمار على العديد من العناصر الغذائية مثل: الألياف، والكربوهيدرات، والفيتامينات مثل فيتامين ك وفيتامين ج وفيتامين هـ، والمعادن مثل الزنك والمنجنيز بالإضافة إلى نسب قليلة من الحديد والكالسيوم. هذا فضلًا عن احتوائها على العديد من مُضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا وغيرها.

 

فوائد القرنفل للبشرة

تتعدد فوائد القرنفل للبشرة، فمنها:

  • تعمل خصائصه المُطهرة والمُضادة للبكتيريا على علاج حب الشباب والوقاية من ظهوره مجددًا.
  • يُساعد مُحتواه من فيتامين ج وغيره من مُضادات الأكسدة على تفتيح البشرة وتوحيد لونها.
  • يعمل فيتامين ج أيضًا على تحفيز إنتاج الكولاجين تحت سطح الجلد مما يُعالج التجاعيد الرفيعة ويؤخر ظهورها مُجددًا.
  • بالإضافة إلى دور الزنك وفيتامين هـ في تقوية البشرة وتغذيتها.
  • فضلًا عن قدرته على تنشيط الدورة الدموية في البشرة، مما يجعلها تبدو كثر تورُّدًا ونضارة.

 

طريقة استعمال القرنفل للبشرة

يُمزج القليل من مسحوق القرنفل مع زيت الزيتون، ويوضع نصف ساعة على الوجه قبل شطفه جيدًا بالماء. كما يُمكن استخدام زيت القرنفل بعد تخفيفه بزيت اللوز أو زيت جوز الهند. مع ضرورة الانتباه إلى أن القرنفل وزيته قويان جدًّا، لذا يجب تخفيفهما قبل تطبيقهما على البشرة، ووضع الخليط على مساحة صغيرة من الجلد أولًا؛ للتأكد من عدم تحسسه لأي مركب من مركبات القرنفل.

 

فوائد القرنفل للجسم

تتعدد فوائد القرنفل للجسم أيضًا ومنها:

  • يقوي مناعة الجسم ويحميه من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض، بفضل محتواه العالي من مُضادات الأكسدة.
  • يُساعد على تخليص الكبد من السموم، مما يزيد من كفاءته.
  • يُحسن وظائف الدماغ بفضل محتواه من الزنك وغيره من المغذيات.
  • يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لزيادة كثافة الهيكل العظمي والوقاية من هشاشة العظام التي تحدث بشكل تلقائي مع التقدم في السن.
  • يُعالج تقرحات المعدة ويُحسن عملية الهضم.
  • يُطهر الجهاز الهضمي من البكتيريا الضارة، مما يُحافظ على سلامة الجسم، ويُحسن امتصاصه للعناصر الغذائية الموجودة في الطعام.
  • يُستخدم لتسكين آلام الأسنان، كما يعمل على تبييضها وإزالة ما عليها من ترسبات جلدية.
  • يُساعد على تطهير الفم وعلاج التهابات اللثة.
 
السابق
طريقة عمل مكياج سموكي
التالي
أنواع الصخور الرسوبية

اترك تعليقاً