الحبوب والبذور

فوائد القمح الكامل

فوائد القمح الكامل

القمح الكامل (بالإنجليزية: Wheat) هو نبات حولي يتبع الفصيلة النجيلية، يُزرع في أغلب دول العالم مرة واحدة في السنة، وينمو على شكل سنابل تحتوي على الحبوب. ويعد القمح من أقدم وأهم محاصيل الحبوب المعروفة للإنسان، وأكثرها إستهلاكًا على مستوى العالم. جدير بالذكر أن فوائد القمح الكامل كثيرة ومتعددة لصحة الإنسان، إذ يُعد مصدر جيد للألياف والمنجنيز والكثير من العناصر الغذائية الأخرى؛ كالنحاس والماغنيسيوم وحمض البانتوثنيك. وتعتمد الفوائد الصحية للقمح على الشكل المُستهلك من خلاله، إذ تقل فوائد القمح عند معالجته لتصل إلى 60٪، كما هو الحال في منتجات القمح مثل الخبز والمعكرونة والسلع المخبوزة مثل اللفائف أو البسكويت. جدير بالذكر أن نسبة 40٪ التي يتم إزالتها، تشمل النخالة وجنين القمح، وهي الأجزاء الأكثر ثراءً بالمغذيات؛ ففي عملية إستخراج الطحين تُفقد أكثر من نصف فيتامين ب 1، ب 2، ب 3، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك، والكالسيوم، والفسفور، والزنك، والنحاس، والحديد، والألياف.

 

القيمة الغذائية للقمح الكامل

تحتوي كل 3.5 أوقية (100 جرام) من القمح الكامل على القيم الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 340 سعر حراري.
  • الماء: 11 ٪.
  • البروتين: 13.2 جرام.
  • الكربوهيدرات: 72 جرام.
  • السكر: 0.4 جرام.
  • الألياف: 10.7 جرام.
  • الدهون: 2.5 جرام.

 

المركبات النباتية الهامة في القمح

هناك العديد من المركبات النباتية والأحماض في القمح، والتي تشمل:

  • حمض الفيرليك، وهو أحد مضادات الأكسدة السائدة في القمح.
  • حمض الفيتيك، ويتركز حامض الفيتيك في نخالة القمح.
  • الكيلريسورسينول، ويتواجد في نخالة القمح وهو من المواد المضادة للاكسدة التي تمتلك عدد من الفوائد الصحية الكبيرة.
  • القشور، وهذه عائلة أخرى من مضادات الأكسدة الموجودة في نخالة القمح. وتشير الدراسات إلى أنها قد تساعد في منع سرطان القولون.
  • اللوتين، وهو كاروتينويد مضاد للأكسدة. اللوتين مسؤول عن لون القمح الأصفر، يُذكر أن الأطعمة عالية اللوتين تُحسّن صحة العين.
  • تحتوي نخالة القمح الموجودة في القمح الكامل، على عدد من مضادات الأكسدة السليمة، مثل ألكيل الريسورسينول والقشور. جدير بالذكر أن الدقيق الأبيض ومنتجات القمح المكررة الأخرى لا تحتوي على هذه المركبات.

 

فوائد القمح الكامل

  • يساعد على ضبط الوزن: إن تناول القمح الكامل الغني بالألياف يرتبط بشكل إيجابي بخسارة الوزن، وهذا بعكس تناول المنتجات المصنوعة من القمح والتي تساعد على زيادة الوزن، وذلك لأنه يحتوي على الألياف الغذائية التي تساعد على الشبع بسرعة وتحد من الشهية بشكل ملحوظ.
  • يقلل من خطر متلازمة التمثيل الغذائي: إذا أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الأطعمة ذات الحبوب الكاملة، وخصوصًا القمح الكامل  يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي وهي مجموعة من الأمراض التي تحدث معًا مثل زيادة ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول والسكر في الدم.
  • يقلل من مخاطر النوع الثاني من مرض السكري : من فوائد القمح الكامل أنه مصدر غني بالماغنيسيوم، وهو معدن يعمل كعامل مشترك لأكثر من 300 إنزيم، بما في ذلك الإنزيمات المشاركة في استخدام الجسم للجلوكوز وإفراز الأنسولين، وبالتالي يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر.
  • يقلل الالتهابات المزمنة: وذلك لاحتوائه على عنصر البيتين المستقلب – الموجود أيضًا في البنجر والسبانخ – مما يُقلل من الالتهابات المزمنة وآلامها.
  • يساعد على منع حصوة المرارة: إذ أظهرت الدراسة العلمية أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف غير القابلة للذوبان، مثل الحبوب والخبز المصنوع من القمح الكامل، تساعد على تجنب تكوّن حصوات المرارة.
  • ملين طبيعي جيد: وذلك لاحتوائه على النخالة التي تعمل كملين طبيعي، إذ أن تناول ثلث كوب في اليوم  يخفف من أعراض الغثيان وانتفاخ البطن والإمساك.
  • يعزز صحة المرأة: فوائد القمح الكامل للمرأة أنه يعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي للاستروجين؛ وهو هرمون هام جدًا لصحة المرأة فهو المسئول عن التطور الجنسي للإناث خلال فترة البلوغ، كما أنه يتحكم في نمو بطانة الرحم أثناء الدورة الشهرية والحمل، علاوة على مشاركته في أيض الكوليسترول والعظام.
  • يعزز صحة القلب والأوعية الدموية: تناول القمح الكامل بانتظام يساعد على منع تصلب الشرايين وتقليل الدهون الثلاثية في الجسم، وهما من العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة لدى النساء بعد إنقطاع الطمث.
 
السابق
قانون فاراداي
التالي
متى تنتهي فترة المراهقة

اترك تعليقاً