الطب البديل

فوائد القيلولة بعد الغداء

قوائد القيلولة بعد الغداء

القيلولة هي النوم في منتصف النهار، وتحديدًا بعد الظهيرة وتكون لمدة تتراوح بين 10 إلى 40 دقيقة، حيث تنخفض درجة حرارة الجسم، فيرسل المخ إشارات لانتاج هرمون الميلاتونين الذي يحفز على النوم، والفترات أقل من ذلك تسمى غفوة وليس قيلولة فهي فترة نوم لبضع ثوان غير مقصودة، وتحدث دون أن يدركها الشخص، كما أنها غير صحية للأشخاص. ولذلك، فمن أهم فوائد القيلولة بعد الغداء أنها تعتبر بمثابة إجراء وقائي ضد الغفوة.

 

أسباب القيلولة

الأسباب الكامنة وراء الشعور بالنعاس في فترة ما بعد الظهر أو بعد الغداء:

  • إنتاج الطاقة؛ حيث يحتاج الجسم بعد تناول الغداء إلى هضم الطعام لإنتاج الطاقة، مما قد يحفز الجسم للقيام بردود فعل مختلفة ومنها الشعور بالنعاس.
  • إرتفاع الأنسولين بعد تناول الطعام والذي يؤدي إلى إنتاج هرمونات السعادة والنعاس.
  • الكسل بسبب توجيه كل طاقة الجسم إلى الجهاز الهضمي لهضم واستهلاك الطعام والتي تحتاج لمجهود كبير مما يجعل الشخص يشعر بالنعاس.
  • إنخفاض درجة حرارة الجسم مما يساعد على الرغبة في النعاس.
  • قلة النوم أو عدم أخذ القسط الذي يحتاجه الجسم أثناء الليل فيصبح مجهدًا أثناء النهار مما يدفعه للغفوة والقيلولة.

 

فوائد القيلولة بعد الغداء

  • تحفيز وتنشيط الذاكرة والحماية من الزهايمر والخرف.
  • خفض ضغط الدم مما يخفض معدل وفيات الإصابة بالشرايين التاجية لمن ينتظم بأخذ القيلولة.
  • تهدئ الأعصاب والغضب كثيرًا، وتقلل الضغط وتحسن الحالة المزاجية وتساعد على التحكم في الدوافع وتقي من الإصابة بمرض القلق أو الاضطراب.
  • تزيد الإنتباه وتحسن الأداء.
  • تعزز التفكير الإبداعي؛ فالعقل يحب القيلولة لأنها تساعد في تحفيز ورفع قدرة الدماغ على معالجة المعلومات.
  • أفضل من القهوة؛ فهي تحسن الذاكرة اللفظية والمهارات الحركية والتعلم الإدراكي بشكل عام عكس الكافيين.
  • تقي من السمنة نظرًا لأنها تقلل من الرغبة في تناول المزيد من الطعام.
  • ترفع مستوى اللياقة البدنية وتحمّل التمرينات الرياضية ومشقة وجهد الركض أو التدريبات.
  • تساعد على التعافي وضبط مستويات هرمون الإجهاد مما يحسن من صحة الفرد.
  • تحسن هرمون التستوستيرون لدى الرجال وبالتالي تزيد الدافع الجنسي والحيوانات المنوية.
  • تقلل من خطر الإصابة بالسكري وزيادة الأحماض الدهنية في الدم.
  • تحافظ على الشباب و تؤخر ظهور علامات التقدم في العمر وتزيد من قدرة البشرة على إصلاح نفسها.

 

أضرار القيلولة بعد الغداء

على الرغم من كون فوائد القيلولة بعد الغداء كثيرة ومهمة، إلا أن لها بعض الآثار السلبية عند بعض الأشخاص، وخاصة الأشخاص الذين لا يمكنهم النوم أثناء النهار أو النوم في أماكن غير أسرّتهم، ومن هذه الآثار السلبية:

  • الشعور أحيانًا بالخمول.
  • الإحساس بالإرهاق والارتباك والتشويش بعد الاستيقاظ.
  • المعاناة من مشاكل في النوم ليلا.
  • زيادة الوزن خاصة بعد تناول الغداء مباشرة.
  • الإصابة بحرقة المعدة بسبب الطعام.
 
السابق
رياضة رمي الرمح
التالي
طريقة عمل صلصة البيتزا

اترك تعليقاً