الأعشاب

فوائد الكرفس للجسم

الكرفس من الخضروات العشبية التي تعرف برائحتها المميزة وفوائدها المتعددة؛ حيث تحتوي أوراق الكرفس على أكثر من 94% ماء، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، والتي تجعله أحد وسائل الوقاية من الكثير من الأمراض.

 

القيمة الغذائية الموجودة في الكرفس

وفقاً للأبحاث العلمية، فكل 100 جرام من الكرفس تحتوي على القيمة الغذائية التالية:

  • الفوسفور: 24 ملغم
  • الصوديوم: 80 ملغم
  • البوتاسيوم: 260 ملغم
  • المغنسيوم: 11 ملغم
  • الحديد: 0,20 ملغم
  • فيتامين أ: 449 وحدة دولية
  • حمض الفوليك: 36 ميكروجرام
  • فيتامين ك: 29,3ميكروجرام
  • فيتامين سي: 3,1 ملغم

فوائد الكرفس

  • إنقاص الوزن: يحتوي الكوب الواحد على ما يقرب من 15 سعر حراري، بالإضافة إلى أنه مصدر هام للألياف الغذائية والماء اللذان يساعدن على طرد السموم من الجسم، ويمنحا الشعور بالشبع دون أن يُسببا أي زيادة في الوزن.
  • علاج طبيعي للأرق واضطرابات النوم: تعد أوراق الكرفس من أفضل المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بعنصر المغنسيوم؛ الذي يحد من الشعور بالتوتر ويساعد على تهدئة الأعصاب، مما يساهم في الخلود إلى النوم سريعاً.
  • علاج فعال للإمساك ويساعد على تنظيف القولون: وذلك لإحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء، مما يسهل عملية التبرز وبالتالي يعالج الإمساك.
  • يحمي من الإصابة بأمراض العيون: تعد أوراق الكرفس مصدر هام لفيتامين A، والذي يقدم للعين العديد من المغذيات الطبيعية التي تحتاجها، مما يحمي من الإصابة بضمور العين وإعتام العدسة نتيجة تكون المياه البيضاء على العين.
  • علاج فعال لإرتفاع ضغط الدم: حيث يحتوي على عنصر البوتاسيوم، والذي يساعد على تمدد وانبساط الأوعية الدموية في الجسم، وبالتالي يعمل على خفض ضغط الدم ويحمي من المضاعفات الناتجة عن ارتفاعه. كما أنه يحتوي على مركب البثاليدز؛ والذي يقلل من إفراز هرمون التوتر في الجسم وبالتالي يحد من إرتفاع ضغط الدم.
  • يساعد على تحسين صحة القلب وتقليل الكوليسترول الضار: وهذا ما أثبتته العديد من الدراسات، والتي أكدت على أن الكرفس يحتوي على العديد من المكونات التي تساعد على تحسين صحة القلب والتقليل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • يساعد على تحسين الجهاز المناعي: فهو مصدر هام للعديد من مضادات الأكسدة مثل اللوتين والبيتاكاروتين والزيكستين، وهذه المواد لها دور فعال في تحفيز إنتاج الخلايا المناعية في الجسم، وبالتالي تقوية الجهاز المناعي.
  • يساعد على تكوين الخلايا العصبية في الجسم: وذلك بفضل إحتوائه على عنصر الأبيجينين، والذي يمتلك دور هام في تحفيز نمو الخلايا العصبية في الجسم، والقدرة على إصلاح وتجديد التالف منها.
 
السابق
متى يأكل الرضيع
التالي
الفرق بين التهاب الكبد وتليف الكبد

اترك تعليقاً