أعشاب ونباتات برية

فوائد المشروم

فوائد المشروم

المشروم (بالإنجليزية: Mushrooms) ويعرف أيضاً بفطر عيش الغراب، إذ أُدرج من قبل علماء النباتات إلى فئة الفطريات، ورفضوا تصنيفه كنبات لأنه لا يقوم بعملية البناء الضوئي؛ وذلك لخلوه من مادة الكلوروفيل الخضراء، فهو نبات متطفل يعتمد على غيره من النباتات في عملية التغذية، ويعد المشروم من الفطريات الصالحة للأكل، إذ تتعدد فوائد المشروم للجسم لأنه يحتوي على عدد كبير من العناصر الغذائية والصحية التي تشفي الجسد من مجموعة متنوعة من الأمراض.

 

القيمة الغذائية للمشروم

يحتوي الكوب الواحد من الفطر المفروم علي كميات مختلفة من العناصر الغذائية الهامة للجسم والتي أهمها الفيتامينات مثل مجموعة فيتامين ب ومنها الريبوفلافين (B2)، والفولات (B9)، والثيامين (B1)، وحمض البانتوثنيك (B5)، والنياسين (B3)، والمعادن مثل السيلينيوم، والبوتاسيوم، والنحاس، والحديد، والفسفور، وكذلك البروتينات، ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أن كل كوب من المشروم المفروم يحتوي على هذه العناصر:

  • السعرات الحرارية: 15 سعر حراري.
  • الدهون: 0 جرام.
  • البروتين: 2.2 جرام.
  • الكربوهيدرات: 2.3 جرام.
  • الألياف: 0.7 جرام.
  • السكر: 1.4 جرام.

 

فوائد المشروم

  • يساعد في بقاء الجسم شباباً: أثبتت معظم الدراسات أن عيش الغراب يحتوي علي العديد من العناصر الهامة التي تحمي الجسم بشكل كبير من الإجهاد الفسيولوجي وهو ما قد يؤدي إلى ظهور علامات تقدم السن في الوجه والجسم بأكمله، إذ يشتمل المشروم على نوعان من مضادات الأكسدة هما الإرغوثيون والجلوتاثيون.
  • يمنع الإصابة بالأمراض المصاحبة للتقدم في العمر: وذلك لاحتوائه على نوعان من مضادات الأكسدة يساهمان في محاربة مرض الشلل، والرعاش، والزهايمر، ولذلك يوصي بتناول خمسة حبات من الفطر بشكل يومي لعدم الإصابة بأي أمراض عصبية عند تقدم العمر.
  • تقوية الجهاز المناعي: إذ يعمل على إنتاج مجموعة من المواد المضادة للميكروبات التي تضر بخلايا الجسم، مما يُشكّل حماية له، كما يُعزز قدرة الجهاز المناعي على النضوج من خلال الخلايا الجذعية الموجودة داخل النخاع العظمي.
  • يقي من الإصابة بالسكر: وذلك لاحتوائه على إنسولين طبيعي، وبعض الإنزيمات التي تُساعد على تكسير السكر والنشا الموجودين في الطعام. كما يحتوي على بعض المركبات التي تحسِّن من وظائف الكبد والبنكرياس، ومن ثمَّ يُفرز الإنسولين بشكل جيد داخل الجسم.
  • تعزيز صحة القلب: وذلك لأن المشروم يحتوي على مركبات ريبو نيوكليوتيدات الغلوتامات، والتي تحافظ على معدل ضغط الدم وتحمي القلب من الإصابة بأي مرض، كما يعتبر الفطر بديلاً رائعاً للحوم الحمراء، مما يساعد على التخلص من الكوليسترول والدهون التي قد تضر القلب.
  • علاج الأنيميا: وذلك لوفرة مُحتوى فطر عيش الغُراب من الحديد، مما يُساعد على تكوين كُرات الدم الحمراء، وبالتالي يُعالج الأنيميا ويُحافظ على وظائف الجسم المختلفة.
  • تقوية العظام: يحتوي فطر عيش الغراب بعد تعرضه للأشعة فوق البنفسجية على كمية كبيرة من فيتامين د، ولذلك فإن تناول ثلاث حبات فقط منه يعوض الجسم عن احتياجه اليومي لفيتامين د الذي يعمل على تقوية العظام بشكل كبير.
  • إمداد الجسم بالطاقة: إذ يحتوي المشروم على معظم فيتامينات ب التي تساعد الجسم على استخدام الطاقة التي يستخرجها من الطعام، وتساعد أيضًا في إنتاج كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم.

 

أضرار المشروم

على الرغم من فوائد المشروم المتعددة، إلا أن هناك بعض الأنواع تصيب الجسم بالأمراض، كما أن الإفراط في تناول المشروم ضار بالجسم ومن أهم أضرار المشروم:

  • يسبب الحساسية لبعض الأشخاص عند الإفراط في تناوله.
  • بعض أنواع المشروم ضارة للمصابين بمرض النقرس.
  • يسبب في بعض الأحيان إصابة بالغثيان، وضعف عضلات الجسم.
  • يُنصح بتناول المشروم من الأماكن الموثوقة فقط، إذ توجد منه أنواع سامة.
 
السابق
أين تقع صحراء موهافي
التالي
دول البحر الأبيض المتوسط

اترك تعليقاً