الأعشاب

فوائد المورينجا لمرضى السكر

فوائد المورينجا لمرضى السكر

المورينجا (الإسم العلمي: Moringa Oleifera)، هي شجرة يتراوح طولها من 7 إلى 15 متر تنمو في الغالب في المناطق الاستوائية في آسيا وإفريقيا، إذ يمكنها تحمل ظروف الطقس والتربة المختلفة، ويمكن حصادها على مدار السنة، مما يجعلها واحدة من أكثر النباتات استدامة. تتميز المورينجا بفوائدها الكثيرة والمتعددة، إذ استخدمت في الطب البديل منذ القدم لعلاج العديد من الحالات المرضية الشائعة نظرًا لخصائصها المضادة للأكسدة والفطريات والالتهابات وغيرها. كما أن فوائد المورينجا لمرضى السكر كثيرة ومتعددة؛  إذ أن بذورها تعمل على خفض مستويات السكر في الدم، في حين أن مستخلص قرون المورينجا يساعد في زيادة إنتاج الأنسولين، ومستويات البروتين وتقليل مستويات السكر في الدم. ويمكن إستهلاك المورينجا عن طريق شرب أوراقها مع الشاي أو استخدامها في الطهي لليخنات وغيرها من الأطباق، كما يمكن إستخدام مسحوقها كأحد التوابل، أو استخدامه كشاي، بينما يستخدم زيت المورينجا عادةً لعلاج الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب، ومنع التندب، والصدفية، والأكزيما، والطفح الجلدي، والتهابات الجلد الأخرى.

 

القيمة الغذائية للمورينجا

  • القيمة الغذائية لأوراق المورينجا: تحتوي أوراق المورينجا على الألياف والبروتينات الدهنية والمعادن مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفيتامينات مثل فيتامين A (بيتا كاروتين)، فيتامين B (الكولين)، وفيتامين B1 (الثيامين)، والريبوفلافين، وحمض النيكوتينيك وحمض الاسكوربيك.
  • القيمة الغذائية لبذور المورينجا: تحتوي بذور المورينجا على حمض الأوليك، ومجموعة من المضادات الحيوية، والأحماض الدهنية مثل حمض اللينوليك، وحمض البينيك، والمواد الكيميائية النباتية مثل العفص، والصابونين، والفينوليات، والفيتانات، والفلافانويدات.
  • القيمة الغذائية لجذور المورينجا: تعمل جذور المورينجا كمنشط قلبي ومضاد للقرحة ومضاد للالتهابات، فجذورها غنية بالمعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم.
  • القيمة الغذائية لزهرة المورينجا: تساعد زهور المورينجا على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، إذ تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والأحماض الأمينية.
  • القيمة الغذائية لقرون المورينجا: قرون المورينجا غنية بالألياف والدهون والكربوهيدرات غير الهيكلية والبروتين والرماد، كما تحتوي أيضًا على الأحماض الدهنية مثل حمض الأوليك وحمض اللينوليك وحمض النخيل وحمض اللينولينيك.

 

فوائد المورينجا لمرضى السكر

  • تعمل بذور المورينجا على خفض مستويات السكر في الدم، كما أن مستخلص قرون المورينجا يساعد في زيادة إنتاج الأنسولين، ومستويات البروتين وتقليل مستويات السكر في الدم.
  • تعمل على تعزيز جهاز المناعة والذي يضعف مع الوقت عند مرضى السكر.
  • المورينجا غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تمنع الضرر الراديكالي الحر.
  • يعمل زيت المورينجا على تقليل نسب الدهون في الدم مما يمنع الإصابة بمشكلات في الشرايين ويمنع تلف الأعصاب.
  • تساعد على تحسين مستوى الجلوكوز، عن طريق إبطاء معدل الطعام الذي يمر عبر الجهاز الهضمي، والذي يتيح المزيد من الوقت للامتصاص وتحسين توازن مستوى الجلوكوز.
  • ومن فوائد المورينجا لمرضى السكر أيضًا أنها تعزز التئام الجروح؛ إذ تمتلك خصائص تخثر الدم في أوراقها وجذورها وبذورها وهذا يعني أنها تقلل من الوقت الذي تستغرقه الخدوش أو الجروح أو الجروح لوقف النزيف.

 

فوائد أخرى للمورينجا

  • تحارب الالتهاب: إذ تعمل على تقليل الالتهاب عن طريق قمع الأنزيمات والبروتينات الالتهابية في الجسم، مما يجعلها تُستخدم بفاعلية في علاج التهابات المفاصل والحد من آلامها المزعجة.
  • تحمي القلب والأوعية الدموية: إذ يعمل مسحوق أوراق المورينجا على التحكم في نسبة الدهون في الدم، والوقاية من تكوين البلاك في الشرايين، وانخفاض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تحمي الكبد: تحتوي أوراق وأزهار المورينجا على تركيزات عالية من البوليفينول الذي يحمي الكبد من الأكسدة والسُمّية؛ إذ يعتبر الكبد مسئولًا عن إزالة السموم من الدم، وإنتاج الصفراء، واستقلاب الفركتوز، واستقلاب الدهون، ومعالجة المغذيات، ويمكن تأدية هذه الوظائف فقط بمساعدة أنزيمات الكبد، لذلك من الضروري أن تظل في مستوياتها الطبيعية.
  • مضادة للميكروبات والفطريات: إذ تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات وتحارب العدوى، مما يجعلها فعالة في تطهير الجروح والمُساعدة على التئامها، كما تُستخدم في تطهير الفم وبقية الجهاز الهضمي من الفطريات والبكتيريا الضارة.
  • تحارب الجذور الحرة: إذ تحتوي على كمية من مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة والجزيئات التي تسبب الإجهاد التأكسدي وتلف الخلايا والالتهابات، وبالتالي تمنع الأضرار والتدهور الذي تسببه الجذور الحرة في خلايا الأعضاء المختلفة في الجسم.
 
السابق
أنواع الحوار
التالي
مهارات اتخاذ القرار

اترك تعليقاً