الأعشاب

فوائد المورينجا

المورينجا من أهم الأعشاب الطبيعية التي تنتمي إلى فصيلة النباتات البانية التي تنمو في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية. وعُرفت أوراق شجرة المورينجا باحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، لذلك أُطلق على هذه الشجرة اسم “الشجرة المعجزة”.

 

القيمة الغذائية للمورينجا

تحتوي أوراقها على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تحقق العديد من الفوائد الصحية للجسم، حيث أوضحت الأبحاث العلمية أن كل 20 جرام تحتوي على القيمة الغذائية التالية:

  • البروتينات:  1,97 جرام
  • الكربوهيدرات: 1,7 جرام
  • الكالسيوم : 39 ملجم
  • الفوسفور: 24 ملجم
  • البوتاسيوم: 71 ملجم
  • المغنسيوم: 9 ملجم
  • الحديد: 0,84 ملجم
  • الزنك: 0,13 ملجم
  • فيتامين سي: 10.9 ملجم
  • فيتامين أ: 79 ميكروجرام
  • حمض الفوليك: 8 ميكروجرام
  • النياسين: 0,466 ملجم

 

فوائد المورينجا

  • تحمي من الإصابة بمرض السرطان؛ وذلك لإحتوائها على مركب Niazimicin والذي يعرف بخواصه المضادة لتكون الخلايا السرطانية، والحد من انتشارها بشكل كبير في الجسم.
  • تساعد على تعزيز وتقوية صحة العظام؛ لغناها بالعديد من المعادن الضرورية لصحة العظام مثل الكالسيوم والفوسفور والمغنسيوم، وكافة هذه العناصر الغذائية تساعد على زيادة كثافة العظام وحمايتها من الإصابة بالهشاشة.
  • تساعد على تحسين الحالة المزاجية؛ وذلك لإحتوائها على العديد من المركبات التي تساعد على زيادة استرخاء العضلات، مما يقلل من الشعور بالقلق والرغبة في الإكتئاب.
  • تحمي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين؛ لكونها مصدر هام للعديد من مضادات الأكسدة، والتي تحمي من ترسب الكوليسترول والدهون الثلاثية بجدران الشرايين، وبالتالي تحمي من أمراض القلب.
  • تساعد على منح الشعر التغذية المثالية؛ لإحتوائها على عنصر البروتين الذي يساعد على تغذية وفرد الشعر، بالإضافة إلى فيتامين E ومضادات الالتهابات التي تمنع تكون البكتيريا والفطريات بفروة الرأس.
  • تعالج مشكلات المعدة والجهاز الهضمي؛ حيث تحتوي المورنيغا على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على مقاومة البكتيريا والفطريات المسببة للعديد من المشكلات مثل إلتهابات القولون والمعدة والإمساك.
  • خفض نسبة السكر في الدم؛ وذلك لغناها بالعديد من المركبات التي تساعد على التخلص من الجلوكوز الموجود في الجسم عبر البول.
  • تساعد في علاج ضغط الدم المرتفع؛ حيث تحتوي عشبة المورينجا على عنصر البوتاسيوم الذي يساعد على توسيع الأوعية الدموية، ومن ثم خفض ضغط الدم.
  • تحد من اضطرابات الكلى، وذلك لإحتوائها على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد على طرد السموم من الكلى وتحسين وظائفها.
  • تعالج الأنيميا؛ وذلك لغناها بالعديد من المكونات التي تساعد على زيادة امتصاص نسبة الحديد في الغذاء.
  • تساعد على التقليل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي تحسن من صحة القلب وتحمي من انسداد الشرايين.

 

الاستهلاك الآمن لعشبة المورينجا

أكدت الأبحاث العلمية على أن الاستهلاك الآمن لعشبة المورينجا يصل إلى 6 جرام يومياً بحد أقصى ثلاثة أسابيع، ولكن هناك بعض التحذيرات من التجاوز في تناول هذه العشبة وخاصة جذورها؛ وذلك لإحتوائها على بعض المواد السامة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالشلل، وقد تسبب الوفاة.

 
السابق
زيت الكافور
التالي
عملية الحقن المجهري

اترك تعليقاً