الفاكهة والخضروات

فوائد الموز للأطفال

فوائد الموز للأطفال

الموز هو أحد أشهر أنواع الفواكه وأكثرها انتشارًا، كما يُعتبر من الأطعمة مرتفعة القيمة الغذائية التي يُقبل عليها الكثيرون، خاصةَ بعد اطلاعهم على فوائد الموز للأطفال والكبار على حد سواء. وقد زاد من حبهم له وإقبالهم عليه مذاقه الطيب وسهولة تناوله، بالإضافة إلى إمكانية توافره على مدار العام.

 

القيمة الغذائية للموز

يُمكن اعتبار الموز وجبة غذاية متكاملة دون مبالغة، إذ يحتوي على غالبية العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان، بالشكل الذي يُساعد على بناء جسمه وإمداده بالطاقة اللازمة له؛ فهو يحتوي على نسبة من الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان في الماء، كما يحتوي على الحديد والكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، بالإضافة إلى محتواه من فيتامين ب وفيتامين ج، وغير ذلك العديد من العناصر الغذائية.

 

فوائد الموز للأطفال

  • يُعد تناول ثمرة موز واحدة في الصباح إلى جانب وجبة الإفطار مصدرًا رائعًا للطاقة وزيادة القدرة على التركيز والاستيعاب.
  • كما يُعتبر احتواء الموز على نسب عالية من الفوسفور مُعزِّزًا جيدُا للقدرات العقلية وزيادة معدل ذكاء الطفل، وخاصَّة في حال تناوله في سنوات عمره الأولى.
  • يُعاني عدد لا بأس به من الأطفال من الأنيميا الناتجة عن سوء التغذية وتناول الأطعمة غير الصحية، ومن ثم يُمكن تخطِّي تلك المشكلة من خلال تقديم الموز بمذاقه الطيب للأطفال؛ وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد الذي يُعالج الأنيميا، فضلًا عن احتوائه على فيتامين ج الذي يُساعد الجسم على امتصاص ذلك الحديد.
  • يُساعد فيتامين ج أيضًا على تقوية مناعة الطفل وحمايته من نزلات البرد والإنفلونزا التي تكثُر الإصابة بها في فصل الشتاء وخاصةً في فترات الدراسة.
  • يحتوي الموز أيضًا على نسبة مُعتبرة من الكالسيوم، تكفي لبناء عظام وأسنان قوية، وتُغني عن الكثير من المكملات الغذائية التي تلهث وراءها العديد من الأمهات لتعويض أطفالهن عن ما ينقص أجسامهم من الكالسيوم.
  • ومن ضمن الفوائد الرائعة ما أقره العديد من الأطباء بشأن علاقة الموز بالنوم، إذ وُجِد أن تناول الطفل كوب من الحليب الدافئ مع موزة قبل النوم بساعة واحدة، يُساعده على الاستسلام للنوم بسرعة وبشكل أكثر هدوء، ويرجع ذلك إلى مُحتواه من المغنيسيوم الذي يَعمل على تهدئة الجهاز العصبي.
  • كما تُساعد الألياف الغذائية الموجودة به على تعزيز أداء الجهاز الهضمي، والحد من اضطرابات عملية الهضم.
  • ولحسن الحظ، يندرج الموز ضمن قائمة الأطعمة الصلبة التي يُمكن تقديمها للطفل في مراحل فطامه الأولى، أي منذ الشهر الخامس أو السادس تقريبًا، ويقدم بسهولة من خلال هرسه جيدًا وإطعامه للطفل بالملعقة.

 

أضرار الموز للأطفال

  • يتحسس بعض الأطفال من الموز، لذا يجب أولًا تجربة كمية بسيطة منه والانتظار لحين الاطمئنان إلى عدم ظهور أي مظهر من مظاهر التحسس.
  • كما يؤدي الإفراط المبالغ فيه من تناوله إلى الإصابة بآلام في المعدة، وقد يُصاحبها إمساك؛ بسبب محتواه العالي من الحديد.
 
السابق
طريقة عمل السمك بالزيت والليمون
التالي
أحاديث الرسول عن الأخلاق

اترك تعليقاً