الحمل والولادة

فوائد النشا للرضع

فوائد النشا للرضع

النشا بشكل عام هو نوع معقَّد من المواد الكربوهيدراتية الموجودة في العديد من الأطعمة، كالحبوب الكاملة والقمح والأرز والبطاطا، كما يتوافر منفصلًا على شكل مسحوق أبيض اللون عديم الطعم والرائحة، يُصنع من نبات الذرة عادة، وله العديد من الفوائد والاستخدامات، بدايةً من فوائد تناوله مع الأطعمة، وصولًا إلى استخداماته الموضعية للعلاج، أو كأحد مساحيق التنظيف، ومن ثم كان من المهم التعرف على فوائد النشا للرضع والاطلاع على الجدل القائم حول إمكانية تقديمه للرضيع خلال السنة الأولى من العمر.

 

فوائد النشا للصحة بشكل عام

  • هو من المواد الغنية جدًا بالسعرات الحرارية، مما يجعله مصدرًا رائعًا من مصادر الطاقة، كما أنه من أفضل الحلول التي تُستخدم لمعالجة النحافة والتغلب عليها.
  • يحتوي على نسبة من الألياف الغذائية القابلة وغير القابلة للذوبان في الماء، مما يَجعله علاجاً فعالًا لاضطرابات الجهاز الهضمي من إسهال أو إمساك أو انتفاخ؛ نظرًا لما يقوم به من تنظيم لحركة القولون.
  • يُساعد على الحد من التوتر العصبي والحفاظ على الهدوء والاسترخاء، بفضل مُحتواه العالي من المغنيسيوم، كما يعمل المغنيسيوم أيضًا على دعم صحة العظام وتوازن معدل ضربات القلب.
  • يُمكن للنشا أن يعمل على حماية القلب، والوقاية من تصلب الشرايين؛ إذ أن محتواه من الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء يُساعده على امتصاص الكوليسترول الضار الذي يُهدد صحة القلب.
  • كما أنه غني جدًّا بمركب الفينول وحمض الفيروليك، وهما من أقوى مُضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة العديد من أنواع السرطانات، وخاصةً سرطان الثدي والكبد.
  • هذا فضلًا عن محتواه العالي من الحديد، الذي يُعَد أحد أهم المعادن الأساسية التي تسهم في تكوين خلايا الدم الحمراء، مما يُساعد على علاج الأنيميا ويقي من الإصابة بها مُجدَّدًا.
  • وبالطبع لا يُمكن إغفال فوائد النشا الموضعيَّة، إذ يَعمل على تهدئة الالتهابات، وامتصاص الرطوبة، والتخلص من رائحة العرق، مما يُمكِّن من استخدامه كبديل فعال للعديد من المنتجات المُصنعة الموجودة في المتاجر.

 

فوائد النشا للرضع

اعتقد بعض الأطباء أن النشا من المواد صعبة الهضم، وبالتالي يصعُب على الجهاز الهضمي للرضيع هضمها، مما جعلهم ينصحون بعدم تناوله خلال العام الأول من عمر الطفل. إلا أنه مع إجراء بعض الدراسات والتجارب، لاحظ مجموعة من الباحثين أن الرضَّع من عُمر شهر إلى ثلاثة أشهُر تمكنوا من هضم حوالي 99% من النشا الذي تم إطعامه لهم، مما أكد أن جسم الإنسان بإمكانه هضم ذلك النشا بأكثر من آلية، مما يُسهل عملية هضمه حتى في هذا السن الصغير، هذا بالإضافة إلى فوائد النشا للرضع المتمثلة في الآتي:

  • يُعتبر إدخال الأطعمة النشوية بشكل عام للرضيع ما بين الشهر الرابع والسابع، أمرًا مهمًّا لإمداده بالطاقة اللازمة له في هذه المرحلة المهمة من مراحل النمو.
  • كما أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين تم فطامهم على الفواكه والخضروات فقط، مع تجنب جميع النشويات، عايشوا حياة صحية أقل جودة من أقرانهم الذين تم فطامهم على نظام غذائي متكامل يحتوي على النشا ضمن مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى.
  • كما وجدت بعض الدراسات أن عدم إعطاء الطفل القمح الذي يحتوي على النشا في أشهر الفطام الأولى، يجعله أكثر عرضه للإصابة بحساسية الجلوتين فيما بعد.
  • ويُمكن إدخال مسحوق النشا في تحضير وجبات سهلة ومغذية للرضيع، عن طريق صنع أطباق المهلبية، مع الحرص على عدم استخدام الحليب البقري في العام الأول، إذ يُمكن استبداله بحليب الرضاعة أو الماء أو عصير الفاكهه الطازج.

 

 
السابق
طريقة حفظ زيت الزيتون
التالي
طريقة عمل السبرنج رول

اترك تعليقاً