الحبوب والبذور

فوائد الهيل

الهيل هو أشهر أنواع التوابل التي تُستخدم في إعداد الكثير من الأطباق لتمتعه برائحة قوية وطعم لاذع، كما يتميز بفوائده المتعددة مما أكسبه أهمية كبيرة في مجال الطب البديل، وجعله ثالث أغلى أنواع البهارات سعرًا في العالم. ويُطلق عليه عددًا من الأسماء مثل: الهال، والحبهان، وقاع القلة، والقعقلة، وهو الثمار المُجففة لنبات الحبهان المُعمر الذي يُزرع في عدة دول كالهند، وسيريلانكا، وجواتيمالا.

 

القيمة الغذائية للهيل

يحتوي الهيل على الكثير من العناصر الغذائية مثل: الألياف، والبروتينات، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم، والمنجنيز، والفوسفور، والزنك. بالإضافة إلى فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج.

 

فوائد الهيل

  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: يحتوي الحبهان على مادة صبغية تُساهم في خفض مُعدل الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، ويُساعد في علاج الحموضة، وفتح الشهية.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة: حيث يُكافح الرائحة غير المُستحبة للفم بفضل رائحته العطرة، ويحتوي على مُضادات الأكسدة التي تقوي مناعة الفم والأسنان وتقضي على البكتيريا المُسببة للرائحة الكريهة.
  • خفض معدل الكوليسترول الضار في الدم: لغناه بالألياف والعديد من المُغذيات الهامة لتنظيم معدل الكوليسترول بالدم، ودعم صحة القلب والأوعية الدموية، والحد من مخاطر الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية.
  • الوقاية من الإصابة بفقر الدم: لإمداده الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لدعم صحته كالبروتينات، والحديد، والمنجنيز، والزنك، والنحاس، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وفيتامين أ، وفيتامين ب6، وفيتامين ج.
  • تقوية الأعصاب: نظرًا لاحتوائه على البوتاسيوم الهام لحفظ التوازن الكهربائي على سطح الخلايا، ودعم الاتصال بين خلايا الجهاز العصبي.
  • دعم صحة الجهاز التنفسي: يوفر الهيل للجسم الكثير من الزيوت الطيارة مثل: السينيول، والتربينيول، والتربينين، والليمونين؛ لذلك يُساهم في علاج الأنواع المختلفة من حساسية الجهاز التنفسي، وعلاج انتفاخ الرئة واضطرابات الجهاز التنفسي.
  • الحد من اضطرابات النوم: يقوم الهيل بدور فعال في مساعدة الجسم على الاسترخاء، وخفض حدة الضغط النفسي والتوتر، وخفض حدة اضطرابات النوم كالأرق نتيجة لرائحته العطرية القوية.
  • علاج التهابات البشرة: يتسم الهيل بخصائصه المُضادة للأكسدة؛ وبذلك فإنه يُساهم في علاج مشاكل البشرة كحب الشباب، بالإضافة إلى تنقية البشرة بعمق وتبييضها، وتحفيز نمو الخلايا الجديدة.
  • تكثيف الشعر: حيث يُساهم في تغذية الشعر ووقاية فروة الرأس من الالتهابات؛ لذا يخفض معدل تساقط الشعر، ويقي من تقصفه، ويزيد من كثافته وطوله.

 

أضرار الهيل

لا توجد آثار جانبية للهيل لدى أغلب الأشخاص إلا أن الإفراط في تناوله يؤدي لسوء الحالة الصحية للمُصابين بحصى المرارة، أو الحساسية من الهيل. كما يجب تناوله بحذر في حالة تناول الأدوية.

 

المصدر: 1، 2، 3.

السابق
سبب فشل أطفال الأنابيب
التالي
ما هو الخشخاش

اترك تعليقاً