الفاكهة والخضروات

فوائد اليوسفي

فوائد اليوسفي

اليوسفي أو اليوسف أفندي، تُسميه بعض الشعوب مندلينا أو مندرين، كما سُمي اللانكي والسنطرة، هو عبارة عن ثمار أوروبية الأصل، انتقلت زراعتها إلى مصر في عهد محمد على. وتُعد من أكثر الفواكه الشتوية انتشارًا وأطيبها وأكثرها فائدة؛ إذ تتمثل أهم فوائد اليوسفي في محتواه من فيتامين ج (سي)، إلى جانب العديد من الفوائد الأخرى.

 

القيمة الغذائية لليوسفي

تتشابه ثمار اليوسفي مع ثمار البرتقال إلى حد كبير، إلا أن اليوسفي يبدو أصغر في الحجم، هذا من الناحية الشكلية. أما من ناحية القيمة الغذائية؛ فيتمثل الاختلاف بينهما في احتواء اليوسفي على فيتامين ج أقل قليلًا من البرتقال، في الوقت الذي يحتوي فيه على نسبة أعلى من فيتامين أ والحديد. كما ترجع فوائد اليوسفي أيضًا إلى احتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم وحمض الفوليك والألياف الغذائية، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة.

 

فوائد اليوسفي

  • يُقاوم نزلات البرد: فاحتوائه على وفرة من فيتامين ج يجعله مقاومًا جيدًا لنزلات البرد؛ إذ يُعَد هذا الفيتامين واحدًا من أقوى مُضادات الأكسدة، التي تُعزز الأداء المناعي داخل الجسم. كما يُشكل تناوله بانتظام وسيلة جيدة للوقاية من الأمراض المعدية.
  • يُعالج الأنيميا: يُصاب الكثيرون في عصرنا الحالي بالأنيميا الناتجة عن نقص الحديد، نتيجة سوء العادات الغذائية. إلا أن تناول اليوسفي بانتظام يُساعد في علاجها بفاعلية؛ ففضلًا عن احتوائه على نسبة جيدة من الحديد، يحتوي أيضًا على فيتامين ج الذي يُساعد الجسم على امتصاص هذا الحديد والاستفادة منه على أكمل وجه.
  • يُهدئ الأعصاب: يحتوي اليوسفي على مجموعة رائعة من المعادن، ويعد المغنيسيوم والبوتاسيوم من أهمها؛ إذ يُساعدان على تهدئة الجهاز العصبي وحماية أنسجته، مما يُزيل التوتر الناتج عن أعباء الحياة اليومية، ويُساعد على تحسن الحالة المزاجية.
  • يخفض ضغط الدم: إذ يُعتبر محتواه من البوتاسيوم كافيًا لبسط الأوعية الدموية بالشكل الذي يُساعد على العودة بضغط الدم المرتفع إلى معدلاته الطبيعية، ومن ثَم فإنه يحمي القلب والشرايين من مخاطر ارتفاع ضغط الدم.
  • يحمي من الهشاشة: فمع التقدم بالسن، تنخفض كثافة العظام وتزداد هشاشتها، خاصةً لدى السيدات. إلا أن اليوسفي يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم وغيره من المعادن التي تُحافظ على كثافة العظام، وتحميها من الهشاشة.
  • يُحافظ على الإبصار: إذ يُعد محتواه من فيتامين أ كافيًا لحماية العينين من الإصابة بمشاكل الإبصار المُختلفة، خاصةً تلك التي تحدث مع التقدم في السن.
  • يُساعد على خسارة الوزن: ذلك لأن احتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائية يجعله من الفواكه المشبعة على الرغم من انخفاض سعراته الحرارية، ومن ثم يُعَد خيارًا جيدًا أثناء اتباع الحميات الغذائية الخاصة بخسارة الوزن.
  • يُفيد أثناء الحمل: بفضل احتوائه على نسبة معقولة من حمض الفوليك الذي يُفيد المرأة الحامل، كما يحمي جنينها من الإصابة بتشوهات الجهاز العصبي، وخاصة في حالة تناوله خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • يُقاوم الشيخوخة المبكرة: فاحتوائه على وفرة من فيتامين ج يجعله فعالًا في تفتيح البشرة وإزالة ما بها من بقع داكنة، بالإضافة إلى قدرة هذا الفيتامين على تحفيز إنتاج الكولاجين الموجود تحت سطح الجلد، مما يعمل على ملئ التجاعيد والخطوط التعبيرية الرفيعة.

 

أضرار اليوسفي

اليوسفي من الفواكه الآمنة بشرط تناولها باعتدال، أي بما لا يزيد عن ثمرة أو ثمرتين في اليوم الواحد؛ إذ يؤدي الإفراط في تناوله إلى:

  • ارتفاع نسبة الأملاح بالجسم.
  • كما قد يُسبب حرقة المعدة وما يُصاحبها من آلام مزعجة.
 
السابق
متلازمة رائحة السمك
التالي
الصحابي أبو لبابة الأنصاري

اترك تعليقاً