رياضات متنوعة

فوائد تعليم الرماية وركوب الخيل

الرماية، ورُكوب الخيل هما من أنواع الأنشطة التي مارسها الإنسان مُنذ أقدم العُصور لإشباع احتياجاته؛ ولكنهما تطورا بعد ذلك ليُصبحا من أبرز أنواع الرياضات التي يمارسها الإنسان. فالرماية هي رياضة التصويب تجاه الهدف. ولها 7 أنواع هي: البندقية، ورماية الأطباق، واسكيت، وأسفل الخط، والمسدس الحر، والرماية سريعة الطلقات. ومَارس الإنسان هذه الرياضة في الماضي لاصطياد الفرائس؛ وأُدخلت رسميًا كرياضة في الولايات المُتحدة الأميركية سنة 1871 م.

أما ركوب الخيل، والتي تُسمى أيضًا فروسية، فقد عُرفت منذ أقدم العصور، حيث عَرفها الفراعنة، والآشوريون، والفُرس، والإغريق، والعرب؛ واسُتخدمت كمهارة أساسية في الحُروب. وفي العصر الحديث يوجد عدة أنواع لسباقات الخيول مثل: جائزة كابريلي، وفروسية المقعد الخشبي، وعمل الممرات، ومسابقات الاستعراض، والمهارات الأستعراضية باستخدام لجام العنق، وسباق البراميل، وسباق تتابع الفرق، وسباق المضمار.

 

فوائد تعليم الرماية وركوب الخيل

فوائد تعليم الرماية:

تلعب الرماية دورًا فعالًا في بناء العضلات، وتقويتها؛ وزيادة مُعدل التوافق بينها وبين الجهاز العصبي. كما تُنمي الثقة بالنفس، وقُوة الإرادة، والشَجاعة؛ وتزيد من القُدرة على التركيز.

 

فوائد ركوب الخيل:

لرُكوب الخيل الكثير من الفوائد الصحية مثل: زيادة القُدرة على التوازن، وتحسين الحركة، وتعزيز نمو العضلات، وتدعيم صحة القلب، والأوعية الدموية، وتنشيط الدورة الدموية، وتحفيز التكامُل الحسي، والإدراك البصري. كما تحد من الإصابة بزيادة نسبة الكوليسترول الضار، والحفاظ على الوزن الصحي، حيث يُساعد ركُوب الخيل في حرق 5 سُعرات حرارية في الدقيقة. بالإضافة لفعاليتها في تطوير القُدرات الشخصية مثل: الثقة بالنفس، وسُرعة البديهة، وتحمُل المسؤولية، والصَبر، والإنضباط الذاتي. كما لها فوائد نفسية مثل: الحد من الإصابة بالاضطرابات النفسية، والمُساهمة في التخفيف من بعضها مثل: القلق، والإكتئاب.

 
السابق
ما هي المواقع الإلكترونية
التالي
أين توجد البحيرات المرة

اترك تعليقاً