الألبان ومنتجاتها

فوائد حليب الأم

حليب الأم، ذاك المعجزة التي أهدى بها الله – عز وجل –  الرضيع فور ولادته؛ لما يحمله من العديد من الفيتامينات والمعادن التي لا تجتمع في أي غذاء في العالم. ومن رحمة الله –سبحانه وتعالي- أن فوائد حليب الأم لا تقتصر على الطفل فحسب، بل أنه مصدر للعديد من الفوائد للأم، ومصدر أمانها وحمايتها من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والخطيرة.

 

فوائد حليب الأم للطفل

أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل حتى عمر السنتين؛ وذلك بفضل إحتوائه على العديد من الفوائد الصحية، من أهمها:

 

يساعد على تقوية الجهاز المناعي:

وهذا ما أكدت عليه نتائج إحدى الدراسات العلمية، والتي أشارت إلى أن حليب الأم، يحتوي على العديد من المواد المضادة للسموم والجراثيم، بالإضافة إلى كونه مصدر هام للفيتامينات التي تحفز الجسم على إنتاح الخلايا المناعية، مما يعمل على تقوية الجهاز المناعي ويحمي من الإصابة بالأمراض . وأكدت الدراسات أيضًا أن تناول ملعقة واحدة من حليب الأم، يمكنها أن تقتل حوالي 3 ملايين جرثومة في الجسم.

 

يحمي من اضطرابات الجهاز الهضمي والنزلات المعوية:

بفضل إحتوائه على العديد من البكتيريا النافعة، والتي تساعد على الهضم، بالإضافة إلى المواد المضادة للجراثيم والبكتيريا، يعد حليب الأم أحد أذرع الحماية من الإصابة بالنزلات المعوية، والإمساك، كما أنه يساعد على الهضم السريع؛ وذلك بفضل إحتوائه على العديد من الإنزيمات التي تحسّن من أداء الجهاز الهضمي.

 

يُحسّن من القدرات المعرفية والعقلية للطفل:

حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الأولى من عمرهم، يتمتعون بقدرات عقلية أفضل؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من المغذيات الطبيعية للمخ، والتي تساعد على رفع معدل الذكاء، مما ينعكس بشكل إيجابي على قدراتهم العقلية في المستقبل.

 

يحمي من الإصابة بالحساسية والربو:

بفضل إحتوائه على العديد من المركبات التي تحمي من الجراثيم والعدوى، يعد حليب الأم من أفضل المواد الطبيعية التي تحمي من الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، والتي تسبب الحساسية والربو.

 

يحمي من الإصابة بمرض السكري:

حيث أكدت الدراسات العلمية، أن حليب الأم يحتوي على العديد من الإنزيمات، التي تحفز إنتاج مادة الأنسولين بشكل طبيعي في الجسم، مما يحمي من الإصابة بمرض السكري.

 

يساعد على تكوين وتقوية العظام والأسنان:

بفضل إحتوائه على نسبة كبيرة من الكالسيوم وفيتامين د، يعد حليب الأم من أفضل الوسائل الطبيعية التي تساعد على تكوين العظام لدى الجنين، فضلاً عن أنه يُحفز النمو البدني بشكل أسرع.

 

يحمي من متلازمة الموت المفاجئ عند الأطفال:

من أهم فوائد حليب الأم، أنه يحمي من الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ بنسبة 50%، والتي تصيب الأطفال في الأشهر الأولى، كما أنه يحمي من الإصابة بأنواع عديدة من السرطان مثل سرطان الدم ( اللوكيميا) والرئة والقولون وغيرها.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

كما ذكرنا سلفاً، فوائد الرضاعة الطبيعية لا تقتصر على الرضيع فحسب، بل لها العديد من الفوائد التي تقدم للأم ، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • الرضاعة الطبيعية تُحفز الجسم على إفراز هرمون “الاوكسيتوسين”، والذي يساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، وبالتالي يقلل من النزيف الذي يحدث عقب الولادة ويساعد على الشفاء.
  • تُقلل من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطانات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم والمبيض.
  • تحمي الأم من الإصابة بهشاشة العظام.
  • كما أشارت إحدى الدراسات العلمية، إلى أن الرضاعة الطبيعية من الوسائل التي تقلل من إحتمالية حدوث الحمل بنسبة تصل إلى 90%.
  • كما تلعب الرضاعة الطبيعية دوراً هام في الحماية من السمنة؛ حيث تساعد على حرق ما يقرب من 500 سعر حراري خلال اليوم.
 
السابق
طريقة إعداد لفائف الفواكه الرمضانية
التالي
كيفية التخلص من رائحة العرق

اترك تعليقاً