رياضات متنوعة

فوائد رياضة ركوب الخيل

فوائد رياضة ركوب الخيل

رياضة ركوب الخيل هي واحدة من الرياضات الكلاسيكية الراقية التي امتدت من العصور القديمة، حين كان تعلم الفروسية وركوب الخيل من أهم ما يشب عليه الفتيان ويتعلمونه، إذ اقترنت الفروسية عند العرب قديمًا بالرجولة والشجاعة. ونظرًا لما عُرِف عن فوائد رياضة ركوب الخيل منذ القِدَم، فقد استمر الإقبال عليها حتى وقتنا هذا، بعد أن تحولت من ضرورة من ضروريات الحياة إلى رياضة لها محبيها وهواتها، وتُقام لها مسابقاتها العالمية، كما أصبحت واحدة من الألعاب الأولمبية.

 

ما هو الخيل

الخيل هو حيوان ثديي وحيد الحافر، يوجد منه العديد من الأشكال والألوان التي تختلف باختلاف الأنواع. ويُعَد الخيل العربي بقوته وسرعته من أجود أنواع الخيول وأغلاها ثمنًا، كما يُعتبر الخيل المهجن بين العربي والإنجليزي هو الأشهر عالميًّا، والذي يُستخدَم في معظم السباقات.

 

معدات رياضة ركوب الخيل

تحتاج ممارسة رياضة ركوب الخيل توافر مجموعة من المعدات والأدوات التي تتمثل في:

  • خيل هادئ معتاد على التعامل مع الناس.
  • السرج الذي يوضع على ظهر الخيل ليُساعد على الجلوس عليه.
  • اللجام الذي يُثبَّت على رأس الخيل ليُسهل التحكم به.
  • الكرباج الذي قد يحتاجه راكب الخيل بين الحين والآخر، كما يُمكن الاستغناء عنه تمامًا.
  • غطاء الساقين الذي يُساعد على تثبيت قدمي الشخص أثناء ركوبه على ظهر الخيل.
  • الخوذة وهي من احتياطات السلامة الواجب الالتزام بها أثناء ركوب الخيل، لتفادي حدوث إصابات خطيرة.

 

فوائد رياضة ركوب الخيل

تشمل فوائد رياضة ركوب الخيل العديد من الجوانب الصحية والنفسية، كما تُساعد على علاج بعض الحالات المرضية، ومن ضمن تلك الفوائد:

  • تُزيد من اللياقة البدنية للفرد، وتعزز قدرته على التوازن.
  • تُنشِّط الدورة الدموية بالجسم، مما يُحسِّن كفاءة الأجهزة المختلفة.
  • تُساعد على حرق السعرات الحرارية، مما يُقلل نسبة الدهون الموجودة بالجسم، خاصةً تلك التي تتراكم بمنطقة البطن والأرداف.
  • تقوي عضلة القلب وتزيد من كفاءة الشرايين والأوعية الدموية.
  • تُعزز البنية العضلية للجسم وتُزيد من قوتها ومرونتها.
  • تُساعد في علاج ذوي الاحتياجات الخاصة، ممن لديهم مشاكل مع الحركة والتوازن.
  • تُزيد قدرة الفرد على التركيز، وتنمي قدرته على إعطاء ردود أفعال سريعة.
  • تُنمي ثقة الفرد بنفسه، وتزيد من إحساسه بالمسؤولية.
  • تُساعد على الشعور بالاسترخاء، والتخلص من الضغوطات والأعباء النفسية.
  • تخلق علاقة ترابط وصداقة بين الشخص والخيل الذي يُعَد من أكثر الحيوانات وفاءً لصاحبه.

 

تعليمات رياضة ركوب الخيل

رياضة ركوب الخيل على الرغم من ما تقدمه من متعة وإثارة وفوائد جمة، إلا أنها تحمل العديد من المخاطر الجسيمة التي قد تصل إلى الإصابة بالشلل أو الوفاة في حالة السقوط من على ظهر الخيل، لذا هناك مجموعة من الأمور الواجب مراعاتها أثناء ممارسة تلك الرياضة، منها:

  • تتمثل الخطوة الأولى في ضرورة اختيار خيل هادئ الطباع، يُجيد التعامل مع البشر، ويُفضَّل ترك فرصة للتآلف بينه وبين الراكب قبل ركوبه بالفعل.
  • التأكد من إطعام الحصان وأخذه قسطًا من الراحة قبل ركوبه.
  • عدم الذهاب بالخيل إلى المناطق الوعرة، أو ركوبه في الطقس العاصف المطير، إلا للضرورة القصوى.
  • التأكد من سلامة الأدوات والمعدات المستخدمة، من سرج ولجام وتثبيتها بشكل جيد.
  • ضرورة ارتداء الخوذة لحماية الرأس من الصدمات في حالة السقوط لا قدَّر الله.
  • إذا كان الشخص مبتدئًا في ممارسة رياضة ركوب الخيل، يُفضَّل أن يكون بصحبة شخص آخر متمرِّس، لتفادي المخاطر.
 
السابق
الاضطراب ثنائي القطب
التالي
طريقة عمل الطرشي العراقي

اترك تعليقاً