حيوانات ونباتات

فوائد زهرة التوليب

فوائد زهرة التوليب

زهرة التوليب زهرة تركية الأصل، ثم انتشرت منها إلى العديد من مناطق العالم على رأسها هولندا التي احتلت مركز الصدارة في زراعة تلك الزهرة وتصديرها. تتميز تلك الزهرة بشكلها الجميل وألوانها الزاهية ورائحتها العطرة التي تختلف من زهرة إلى أخرى، وهو ما جعلها تُستَخدَم على نطاق واسع في تزيين الحدائق والمنازل. وترجع فوائد زهرة التوليب إلى جمالها الأخاذ الذي أسر قلوب الكثيرين في جميع أنحاء العالم فجذبت إليها السياح كما تمكنت بعض الدول من تصديرها.

 

معلومات عن زهرة التوليب

  • تُمثِّل زهرة التوليب الزهرة الرسمية لتركيا، وقد سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى القبعات التركية الأنيقة.
  • تنمو الزهرة على ساق يصل طولها إلى أربع بوصات أحيانًا، تعلوها زهرة واحدة أو اثنتين، أما بصيلتها فتمتد إلى خمس أو ست بوصات تقريبًا تحت سطح الأرض.
  • تحتاج التوليب درجة حرارة معتدلة لتنمو مع مراعاة تهوية التربة وترطيبها، فهي لا تتحمل درجات الحرارة العالية.
  • على الرغم من عمرها القصير، إلا أنها من الأزهار التي تحتفظ برونقها وقتًا طويلًا نوعًا ما بعد قطفها، بل يُمكنها أن تستكمل جزءًا من نموها إذا وضعت في إناء مناسب.
  • تتميز تلك الزهرة بألوانها المبهجة التي تتنوع ما بين الأبيض والأحمر والبرتقالي والأصفر والوردي والبنفسجي، بالإضافة إلى بعض الأنواع التي تجمع بين أكثر من لون في الزهرة الواحدة، لتُصبح آية في الجمال.

 

فوائد زهرة التوليب

لزهرة التوليب عشاق كُثُر في جميع أنحاء العالم، ويرجع الفضل في ذلك إلى شكلها الجذاب ورائحتها العطرة وملاءمتها لتزيين الأماكن المُختلفة لإضفاء حالة من البهجة والأناقة والرومانسية عليها، وهو ما أكسبها قيمة اقتصادية عالية، خاصَّةً مع ملاءمتها للتصدير من دولة لأخرى. كما تُعَد أماكن تجمعات تلك الزهرة في البلدان المُختلفة مزارات سياحية يقصدها السياح للاستمتاع ونيل قسط من البهجة والاسترخاء والتقاط الصور التذكارية المميزة.

 

أضرار زهرة التوليب

على الرغم من ما تتمتع به تلك الزهرة الرقيقة من جمال أخاذ وقيمة اقتصادية عالية، إلا أنها لا تخلو من الأضرار؛ إذ يصدر منها بعض المواد الكيميائية التي يتحسس منها البعض عند اقترابه من الزهرة. بالإضافة إلى احتوائها على مركبات ذات سمية عالية ومن ثَمَّ يُمنع تناولها، ويُقتصَر فقط على استخدامها للتزيين والتعبير عن الرقي والرومانسية.

 
السابق
أسباب ألم الخصية
التالي
خصائص البرمائيات

اترك تعليقاً