الزيوت

فوائد زيت إبرة التنوب

فوائد زيت إبرة التنوب

زيت إبرة التنوب هو أحد الزيوت الأساسية التي تُستَخلَص من الأوراق المسننة لأشجار التنوب، وهي أشجار دائمة الخضرة تنمو في جميع أنحاء العالم، ويوجد منها حوالي 35 نوع. وقد عُرِفت هذه الشجرة منذ القِدم بخصائصها العلاجية، فاستُخدِم لُحاؤها وجذورها في علاج الجروح وتسكين الألم، إلى أن تم اكتشاف أن ما تتمتع به الأوراق المسننة لهذه الشجرة من خصائص علاجية، تفوق تلك التي توجد في الجذور واللحاء بدرجة كبيرة، مما شجع على استخلاص زيتها الذي تميَّز برائحته العطِرة وخصائصه العلاجية الجمة التي سنوضحها فيما يلي.

 

فوائد زيت إبرة التنوب

  • يمنع رائحة العرق: إذ يُستخدَم هذا الزيت بفاعلية للتخلص من رائحة العرق، ففضلًا عن رائحته العطِرة والمميزة، فإنه يعمل على منع تكون البكتيريا التي تُسبب الرائحة الكريهة للعرق، مما يُعزز الشعور بالثقة والنظافة.
  • يُحارب السرطان: فهو من أهم المواد الطبيعية التي يُمكنها محاربة مرض السرطان بفاعلية؛ إذ يعمل على منع انتشار الخلايا السرطانية من مكان لآخر داخل الجسم، بالإضافة إلى كونه يُزيد من إنتاج الجسم لمادة الجلوتاثيون التي تعمل في نهاية الأمر على قتل الخلايا السرطانية باعتبارها من أقوى مُضادات الأكسدة.
  • يُقاوم العدوى: فقد عُرف زيت التنوب بخصائصه المُضادة للبكتيريا والفطريات، ومن ثَمَّ فإن استخدامه لتضميد الجروح وعلاجها يُساعد على حماية تلك الجروح من تكون البكتيريا أو الإصابة بالعدوى التي قد تؤخر من التئام الجرح وتؤدي إلى العديد من المُضاعفات الخطيرة.
  • يُحسن أداء الجهاز التنفسي: باعتباره من الزيوت العطرية، أثبت هذا الزيت فاعليته في تهدئة الجهاز التنفسي والحد من التهاباته، مما يُزيد من كفاءته ويُعالج الكثير من مشاكل التنفس، وذلك من خلال استنشاق العطر المنبعث من الزيت.
  • يحد من الشعور بالتعب: إذ يُمكن استخدامه بفاعليه في تخفيف الشعور بالتعب والإجهاد الناتج عن المجهود البدني أو الضغط النفسي والعصبي، بفضل ما يتمتع به من خصائص مُهدئة، تُساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • يُعالج التهاب المفاصل: كما يُمكن استخدامه بفاعلية أيضًا لتخفيف التهابات المفاصل وتسكين آلامها المزعجة، وذلك من خلال التدليك المنتظم للمفصل المُصاب بزيت إبرة التنوب ممزوجًا بالقليل من زيت جوز الهند.
  • يُعزز جهاز المناعة: فهو من الزيوت الغنية بالمركبات العضوية التي تعمل على تعزيز كفاءة جهاز المناعة داخل الجسم، مما يقيه من الإصابة بالعديد من الأمراض المعدية وأشهرها نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يُسكن آلام العضلات: كما يُمكن استخدامه للحد من توتر العضلات وانقباضها المؤلم؛ إذ يُمكنه العمل على تهدئة تلك العضلات وانبساطها، وذلك من خلال عمل تدليك لمكان الألم باستخدام خليط من زيت إبرة التنوب وأحد الزيوت الناقلة الأخرى مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند.

 

تحذيـــــــر

يحتوي زيت إبرة التنوب وغيره من الزيوت الأساسية على تركيزات عالية من المركبات العضوية والكيميائية، ومن ثم فإن تطبيقه بشكل مباشر على الجلد قد يؤدي إلى العديد من الأعراض الجانبية غير المرغوب فيها، لذا يجب دائمًا تخفيف الزيت من خلال مزجه بأحد الزيوت الآمنة والمعروفة مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، كما يُنصح بتجنب الاستعمال الداخلي له إلا بعد استشارة الطبيب.

 
السابق
طريقة عمل الساليزون
التالي
كيف يعمل الأدرينالين في الجسم

اترك تعليقاً