الزيوت

فوائد زيت القرفة للبشرة

فوائد زيت القرفة للبشرة

القرفة هي لحاء واحدة من الأشجار دائمة الخضرة كبيرة الحجم؛ قد تستمر في النمو حتى يبلغ ارتفاعها أربعين مترًا. موطنها الأصلي سريلانكا، إلا أنها تُزرَع أيضًا في العديد من البلدان الأخرى مثل أمريكا الجنوبية والهند الغربية وغيرها. عُرِفَت القرفة منذ القِدَم بخصائصها العلاجية، فاستُخدِمت في العديد من الأغراض الطبية. كما ساعد مذاقها المميَّز ورائحتها العطرية القوية على استخداها كواحدة من أشهر أنواع التوابل حول العالم. ولتحقيق أقصى استفادة من لحاء القرفة، استُخلِصَ منها زيتًا عطريًّا قويًّا له نفس الخصائص. وفيما يلي سنتحدث عن فوائد زيت القرفة للبشرة بالتفصيل وكيفية تطبيقه.

 

فوائد زيت القرفة للبشرة

يحتوي زيت القرفة على العديد من المركبات الهامة للبشرة؛ مثل المواد المضادة للأكسدة والمُضادة للفطريات والمرطبات والملطفات وغيرها، ومن ثم تتمثَّل فائدته في:

  • تقشير البشرة: إذ يُساعد زيت القرفة على إزالة خلايا الجلد الميتة من البشرة وتنظيفها بعمق، مما يُجدد حيويتها وإشراقها. وذلك عن طريق مزج قطرتين من زيت القرفة مع ملعقة كبيرة من العسل الأبيض، وتدليك الوجه به جيدًا، ثم شطفه بالماء الفاتر بعد عشر دقائق فقط من تطبيقه.
  • ترطيب البشرة: فالقليل من زيت القرفة الممزوج بملعقة من زيت الزيتون البكر يعمل على ترطيب البشرة بعمق وتغذيتها والقضاء على جفافها وتشققها، وهو ما يُمكن تطبيقه على الكعبين والركبتين والكوعين، كما يُمكن استخدامه أيضًا لترطيب الوجه.
  • شد البشرة: للتخلص من التجاعيد التي تؤرِّق الكثير من السيدات والفتيات، يُمكن تدليك الوجه بقطرتين من زيت القرفة مع ملعقة من زيت اللوز، وللحصول على نتيجة ملموسة، يُنصح بالاستمرار في استخدامه ثلاث مرات أسبوعيًّا لمدة شهرين على الأقل.
  • منع ظهور حب الشباب: إذ تعمل خصائصه المُطهرة والمُضادة للبكتيريا على منع تراكم البكتيريا المُسببة لحب الشباب، وذلك من خلال المُداومة على استخدامه مُخفَّفًا بأحد الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.
  • تورد البشرة: إذ يعمل تدليك الوجه بزيت القرفة مع زيت الزيتون على تنشيط الدورة الدموية بالوجه مما يُساعد على تورده، فضلًا عن ما يمده به من فيتامينات ومعادن.
  • علاج السيلوليت: فالسيلوليت هو تجمع الدهون تحت الجلد في منطقة ما، مما يمنحها مظهرًا معترجًا؛ نتيجة ضعف الدورة الدموية في هذه المنطقة، وقد ثبتت فاعلية تدليك الجسم بزيت القرفة في علاج هذة المشكلة، نظرًا لقدرته على تنشيط الدورة الدموية، مما يعمل على إزالة تلك الدهون وشد الجلد مرة أخرى.
  • نفخ الشفايف: إذ يُساعد تدليك الشفاة بالقليل من زيت القرفة الممزوج بالقليل من عسل النحل على نفخ الشفاة بطريقة طبيعية، ومنحها نعومة وتوردًا لتُصبح أكثر جاذبية.
  • تعطير الجسم: إذ يُمكن الاعتماد على الرائحة العطرة والقوية لزيت القرفة في تعطير الجسم، وذلك بعمل اسبراي مكون من كوب ماء وملعقة صغيرة من زيت القرفة، ورشه على الجسم بعد الاستحمام مباشرة. كما يُمكن استخدام زيت القرفة المٌخفف أيضًا لتطهير الفم وتعطيره، وذلك عن طريق استخدامه كغسول للفم.

 

نصائح عند استخدام زيت القرفة

لتحقيق أقصى استفادة من زيت القرفة دون الإضرار بالبشرة يجب مراعاة الآتي:

  • يتناسب زيت القرفة مع الاستخدام الخارجي فقط.
  • يُعَد زيت القرفة من الزيوت العطرية شديدة التركيز، لذا لا يوضع على الجلد في صورته المركزة، وإنما يجب تخفيفه بأحد الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، كما يُمكن إضافة القليل منه إلى العسل الأبيض لعمل أقنعة الوجه والشفتين.
  • قد يتحسس البعض من أحد مركبات زيت القرفة، لذا يجب اختباره على مساحة صغيرة من الجسم أولًا قبل استخدامه على مساحات كبيرة.
 
السابق
أسباب فقدان الذاكرة المؤقت
التالي
فوائد الشبت

اترك تعليقاً