الزيوت

فوائد زيت المرامية

فوائد زيت المرامية

عشبة المرامية

المرامية (بالإنجليزية: Sage) والمعروفة أيضًا باسم السيالة أو الأيل هي عشبة يرجع أصلها إلى أقاليم البحر الأبيض المتوسط، وتنتمي المرامية إلى الفصيلة الشفوية، من نفس عائلة إكليل الجبل والبردقوش والزعتر. تتميز هذه العشبة بألوانها التي تتراوح بين الأرجواني والأبيض والأزرق، أوراقها وأزهارها صالحة للأكل، كما يمكن استخدامها لاستخلاص زيت المرامية المعروف بفوائده الجمة.

 

زيت المرامية

  • زيت المرامية، كما هو معروف في نظام التسميات النباتية، هو إسم مشهور ومسموع في عالم مستحضرات التجميل، وخاصة في مجال العناية بالبشرة.
  • ترجع فوائد زيت المرامية إلى خواصه، إذ أنه مضاد للجراثيم، والفطريات، والأكسدة، والالتهابات، والتشنج، والاكتئاب، والسموم، علاوة على كونه مطهر، ومدر للعصارة الصفراوية، ويستخدم كمادة محفزة.
  • يستخرج هذا الزيت العطري عن طريق التقطير بالبخار لأوراق المرامية، ويتكون بشكل أساسي من المركبات التالية بيتا ثوجون، وبورنيول، وكافور، وسينولين، وأكسيد الكاروفيلين، وكامفين، ودلتا كاديينين، ولينالول، وليمونين، وميرسين، وأسيمين، وأوكتيمين، وأوكتانول، وباراسيمين، وتيربينوليني، والعديد من الفيتامينات والمعادن.

 

فوائد زيت المرامية

فوائد زيت المرامية لعلاج الالتهابات

  • وجود الكافور والكامفين في هذا الزيت العطري يعطيه خاصية مضادة للفطريات والبكتيريا، لذا فهو قادر على إحباط الالتهابات الفطرية، داخليًا وخارجيًا.
  • كما أنه مضاد لالتهاب الجلد، وهذه الخاصية هي واحدة من أسباب استخدامه في منتجات العناية بالبشرة.
  • يساعد على حماية الجروح من الإصابة بالتهابات مزعجة أو خطيرة؛ حيث يوفر حماية ضد الالتهابات الميكروبية نتيجة احتوائه على مادة الكافور.
  • يُستخدم لعلاج بعض الأمراض مثل الالتهابات البكتيرية في الأذنين، والأنف، والحنجرة، والعينين، والأعضاء التناسلية، والقولون، والأمعاء وكذلك على الجلد وفي الجروح.

 

فوائد زيت المرامية للبشرة

  • ربما هذا هو الجانب الأكثر قيمة لهذا الزيت والسبب وراء استخدامه على نطاق واسع في منتجات مكافحة الشيخوخة وعلاج البشرة؛ وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة، حيث يعمل على القضاء على الشوارد الحرة في الجسم، والتي تُعد من الأسباب الرئيسية للشيخوخة، إذ تعمل مضادات الأكسدة على إبطاء الشيخوخة وتمنع ظهور أعراضها مثل التجاعيد وترهل الجلد والعضلات.
  • نظرًا لما له من مزايا مضادة للميكروبات والجراثيم والفطريات، فإنه يستخدم كمطهر للجروح، والشقوق الجراحية، وإصابات ما بعد الولادة والقرح.
  • يُستخدم كعنصر رئيسي في الكريمات المضادة لعلامات البقع نظرًا لقدرته على مقاومة للطفليات.
  • يقلل من التهاب الجلد، والالتهاب الناتج عن الحمى، ويمنع دخول المواد السامة في مجرى الدم لشموله على فيتامين C.
  • يساهم في الوقاية من الإصابة بالدمامل والأمراض الجلدية التي تحدث عندما ترتفع مستويات الحمض في الدم؛ لاحتوائه على فيتامين A.

 

فوائد زيت المرامية للجهاز الهضمي

  • نظرًا لخواص زيت المرامية المضادة للتشنج فإنه يساعد في علاج جميع المشاكل التي تنشأ عن التشنجات، بما في ذلك ألم المعدة والصدر والأمعاء. كما أنه يساعد في علاج التهابات المعدة والأمعاء والمسالك أيضًا.
  • يضائل من آثار الإفراط في تناول المسكرات والمخدرات، وتناول الطعام المالح.
  • يعزز إنتاج العصارة الصفراوية، مما يساعد على الهضم، وتهدئة المعدة.
  • يساهم في تحسين وظائف الجهاز الهضمي ضد الالتهابات الناجمة عن الأحماض المفرطة، ويعمل كدواء هضمي في حالة عسر الهضم عن طريق تسهيل تحلل الطعام.
  • علاوة على ذلك فإنه يحيد من الأحماض في المعدة ومجرى الدم، مما يوفر الإغاثة من الحموضة، والذي بدوره يحمي من القرحة الهضمية الناتجة عن الحموضة.
  • يسهل ويزيل الإمساك عن طريق تعزيز تصريف بعض السوائل، وكذلك تحفيز الأمعاء.

 

فوائد زيت المرامية للدورة الشهرية

  • يعمل هذا الزيت العطري على تنظيم دورات الحيض ويساعد على تخفيف آلام الحيض.
  • يعمل على تنشيط بعض الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين، الذي يساعد على إحداث الحيض الصافي ويخفف من المشاكل المرتبطة بهذه الفترة مثل الصداع والغثيان والضعف والتعب والاكتئاب وتقلب المزاج.

 

فوائد زيت المرامية لباقي أعضاء الجسم

  • يسرع إزالة السموم من الدم من خلال إفراز العرق، وبالتالي ينقي الدم.
  • يمنح الراحة من السعال، والبرد، والتهابات الصدر، والجهاز التنفسي، كما يخفف من الرشح الناتج عن نزلات البرد.
  • مُنشط قوي لجميع أعضاء الجيم، إذ يحفز الدماغ والجهاز العصبي والكبد والطحال والجهاز الدوري والإفرازات، وبالتالي يساعد على تنشيطها وتحسينها.
 
السابق
طريقة شد ترهلات الذراعين
التالي
طريقة عمل الدوريتوس

اترك تعليقاً