الزيوت

فوائد زيت النعناع للشعر

فوائد زيت النعناع للشعر

زيت النعناع هو أحد أشهر الزيوت العطرية الأساسية وأكثرها شعبية، يُستخلَص من عُشبة النعناع المعروفة برائحتها العطرة وفوائدها الصحية الجمة، ومن ثمَّ يتمتَّع هذا الزيت بالعديد من الخصائص التي تتمتع بها العشبة نفسها، مما شجع الكثيرين على الاستفادة من تلك الخصائص الفعالة في العناية بالجسم ووقايته من الكثير من الأمراض. وتُعَد فوائد زيت النعناع للشعر من أهم ما عُرِف به ذلك الزيت، بالإضافة إلى فوائده في تهدئة الجسم وتسكين آلامه ومساعدته على الاسترخاء.

 

فوائد زيت النعناع للشعر

يحتوي النعناع على الكثير من المركبات المفيدة للشعر والبشرة، وعلى رأسها مادة المينثول التي تُستَخدَم في العديد من ماركات مستحضرات العناية بالشعر والبشرة، ومن ثَم يُفيد زيت النعناع الشعر بأكثر من طريقة، فهو:

  • يُعالج قشرة الشعر: يتميز زيت النعناع بخصائصه المنظفة والمُطهرة التي يُمكنها التغلب على قشرة الشعر وإزالتها بفاعلية خلال وقت قصير من المواظبة على الاستخدام.
  • يُعزز نمو الشعر: وذلك لقدرته على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يُساعد على تغذية جذور الشعر بالقدر الذي يُزيد من مُعدَّل نمو الشعر ويمنحه قوة وكثافة.
  • يُعالج الشعر الدهني: يُعاني أصحاب فروة الرأس الدهنية كثيرًا بسبب الشعور الدائم بعدم نظافة الشعر، نظرًا لما تفرزه فروة الرأس من زيوت زائدة عن حاجتها، إلا أن زيت النعناع يُقلل من إفراز تلك الدهون ويمنح فروة الرأس شعورًا بالنظافة والانتعاش.
  • يُلطف فروة الرأس: فهو من الزيوت المهدئة والمُلطفة التي تُهدئ التهابات فروة الرأس وتبردها، كما أنه يتميز بخصائص مُضادة للبكتيريا التي قد تكون سببًا في هذه الالتهابات.
  • يقضي على حشرات الشعر: فهو من الزيوت الطاردة للحشرات، ومن ثَمَّ يُمكن استخدامه للقضاء نهائيًّا على حشرات الشعر.

 

كيفية استخدام زيت النعناع للشعر

نظرًا لتعدد فوائد زيت النعناع للشعر يُنصَح بإضافة بضع قطرات منه إلى زجاجة الشامبو، كما يُمكن خلطه مع زيت الزيتون أو زيت اللوز بنسبة ملعقة صغيرة زيت نعناع إلى ملعقتين كبيرتين زيت زيتون، وتطبيق الكمية كاملة على الشعر وفروة الرأس (يُمكن مضاعفتها حسب طول وكثافة الشعر)، ثم تغطيته ببونيه الاستحمام لمدة نصف ساعة، يُغسَل الشعر بعدها بالطريقة التقليدية.

 

فوائد زيت النعناع للجسم

فضلًا عن فوائد زيت النعناع للشعر تتعدد فوائده للجسم أيضًا، ومن أهم تلك الفوائد أنه:

  • يُعالج الصداع: فبمجرَّد تدليك الجبهة بقطرة واحدة من زيت النعناع، تعمل خصائصه المهدئة والمسكنة على تسكين الصداع وآلام الرأس.
  • يُطهر الفم: فهو من الزيوت المُطهرة والمعطرة التي تُنعِش رائحة الفم وتقضي على ما به من بكتيريا ضارة، مما يُعالج التهابات اللثة، كما تُساعد خصائصه المهدئة على تسكين آلام الأسنان.
  • يُهدئ الجهاز التنفسي: إذ يُساعد استنشاقه على تهدئة الجهاز التنفسي وتخفيف احتقان الجيوب الأنفية الناتج عن التهابها.
  • يقاوم الكسل: فبمجرد إضافة القليل من زيت النعناع إلى ماء الاستحمام صباحًا، يعمل على تنشيط الدورة الدموية بالجسم مما يُزيد من نشاطه وحيويته.
  • يُفيد الجهاز الهضمي: إذ يُساعد التدليك الخارجي للبطن بزيت النعناع على علاج عسر الهضم والانتفاخ، كما يُمكن إضافة قطرة واحدة منه إلى كوب ماء وتناوله لتطهير الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم.

 

نصائح لاستخدام زيت النعناع

  • زيت النعناع من الزيوت الأساسية شديدة التركيز، لذا يجب تخفيفه بأحد الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون قبل استخدامه موضعيًّا.
  • يُنصح باختباره على مساحة صغيرة من الجلد أولًا، للتأكد من عدم التحسس من أحد مكوناته.
  • كما يُمكن أن يتعارض تناوله عن طريق الفم مع فاعلية بعض الأدوية، لذا يجب الامنتاع عن تناوله في حالة تعاطي أي دواء آخر إلا بعد استشارة الطبيب.
 
السابق
مفهوم السياسة الشرعية
التالي
تحليل CRP

اترك تعليقاً