أسماك وبرمائيات

فوائد سمك الأنشوجة

فوائد سمك الأنشوجة

الأنشوجة أو الأنشوفة أو البلم هي سمكة زيتية صغيرة الحجم تتواجد بكثرة في المياه المالحة، وتتميز بلونها المائل إلى الأخضر مع وجود شريط فضي يمتد من أسفل رأس السمكة حتى زعنفتها الذيلية، وطولها الذي يتراوح بين 2 و40 سم. عُرِف هذا النوع من السمك بمذاقه القوي والمميز وقيمته الغذائية العالية، فأضافه الكثيرون حول العالم إلى قوائم طعامهم سواء كان مطبوخًا أو مملحًا. وفيما يلي سوف نتعرَّف على فوائد سمك الأنشوجة وما له من قيمة غذائية بالتفصيل.

 

القيمة الغذائية لسمك الأنشوجة

عُرِفت أسماك الأنشوجة بارتفاع قيمتها الغذائية بفضل احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية الهامة واللازمة للحفاظ على صحة وسلامة الجسم. ويُعَد فيتامين أ، أحد أهم العناصر الغذائية الموجودة بها، بالإضافة إلى الثيامين والريبوفلافين وحمض الفوليك. فضلًا عن محتواها من فيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ك. إلى جانب مجموعة رائعة من المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم. كما لا يُمكن إغفال محتواها من أوميجا 3.

 

فوائد سمك الأنشوجة

ساعد المحتوى العالى للفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المُختلفة على تعدد فوائد سمك الأنشوجة للجسم، ومنها:

  • تحافظ على سلامة القلب: فهي تحتوي على الأوميجا 3 التي تمنع تراكم الكوليسترول الضار، كما تحتوي على البوتاسيوم الذي يحول دون ارتفاع ضغط الدم، مما يُحافظ على سلامة القلب ويُزيد من كفاءته.
  • تقوي عظام الجسم: فهي تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم، وهما من أهم المعادن التي تدخل في تكوين العظام، وتحول دون ترققها وإصابتها بالهشاشة التي تُصيب الكثيرين مع التقدم في السن، وتزيد الإصابة بها بين النساء.
  • تُحسن الحالة المزاجية: فتناول وجبة من سمك الأنشوجة كفيل بتحسين الحالة المزاجية للفرد والقضاء على التوتر الزائد أو بدايات الاكتئاب، وذلك لغناها بالمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامينات ب والأوميجا 3، وجميعها تُساعد على دعم الجهاز العصبي وتعزيز وظائفه، مما يُحسن من الحالة المزاجية.
  • تُحسِّن القدرات العقلية: فلا شك أن دورها في دعم الجهاز العصبي وتعزيز وظائفه ينعكس أيضًا على القدرات العقلية والمعرفية، فتزيد القدرة على التركيز والتذكر، وتقل احتمالات الإصابة بالألزهايمر.
  • تُحافظ على سلامة الجلد: فالجلد هو العضو الأكبر في جسم الإنسان، وهو الأكثر عرضة للعوامل الخارجية، مما يجعله معرضًا بشكل كبير للعديد من المشكلات التي تؤثر على صحته وكذلك على شكله الخارجي، إلا أن أسماك الأنشوجة بمحتواها من الدهون الصحية وفيتامين هـ وفيتامين أ تعمل على تغذية الجلد وترطيبه وحماية خلاياه من التلف، مما يجعله يبدو أكثر نضارةً وإشراقًا.
  • تُحافظ على سلامة العيون: وهو راجع إلى محتواها من فيتامين أ المعروف بقدرته على حماية أنسجة العين من الأمراض التي قد تُصيبها مع التقدم في السن، مثل المياه الزرقاء والتنكس البقعي.

 

أضرار سمك الأنشوجة

تُعد أسماك الأنشوجة من الأسماك الآمنة بشكل كبير؛ فعلى الرغم من احتوائها على الزئبق، إلا أنها تحتوي على كميات قليلة جدّا منه نظرًا لصغر حجمها مُقارنةً بغيرها من الأسماك الزيتية؛ لذا يُسمَح للحوامل بتناولها ولكن بكميات محدودة وبطريقة طهي صحيه مثل شويها في الفرن مع الزيت والليمون. في حين أن ضررها يتمثَّل في تحسس بعض الأفراد منها، لذا يُنصح بتناول كمية قليلة منها عند تناولها للمرة الأولى، والامتناع عنها في حالة ظهور أي أعراض للحساسية.

 
السابق
علاج القراد عند الكلاب
التالي
طرق علاج ترهل الوجه

اترك تعليقاً