العسل

فوائد عسل الصنوبر

فوائد عسل الصنوبر

عسل الصنوبر هو نوع نادر من العسل ينتجه النحل البري الذي يتغذى على لقاح بعض أشجار الصنوبر، مما يُكسبه العديد من الخصائص العلاجية التي تُميز هذه الشجرة. ونظرًا لما ثَبُتَ من فوائد عسل الصنوبر الصحية والعلاجية، أصبح الكثيرون في الغرب يتهافتون على شرائه على الرغم من ندرته وارتفاع سعره. وتحتل تركيا المرتبة الأولى عالميًّا في إنتاجه، تليها في ذلك اليونان.

 

ما هي أشجار الصنوبر

أشجار الصنوبر هي عبارة عن أشجار دائمة الخضرة تنمو في المناطق الباردة والمعتدلة، يُستفاد منها على نطاق واسع؛ إذ تؤخذ منها أخشاب عالية الجودة، كما تنتج جذورها وسوقها مادة راتنجية يُستخلص منها زيت له العديد من الفوائد الصحية والعلاجية. توجد من أشجار الصنوبر العديد من الأنواع، بعضها يتغذى النحل البري على حبوب لقاحها، فينتج عسلًا رائعًا يتمتع بقدر كبير من فوائد هذه الأشجار وخصائصها العلاجية.

 

فوائد عسل الصنوبر

  • يُكافح الإصابة بالسرطان: فهو غني بالعديد من مضادات الأكسدة القوية والفعالة التي تُحارب تجمع الخلايا التالفة والشوارد الحرة على هيئة أورام سرطانية، ومن ثم فإن تناوله بانتظام يحمي من تكون هذه الأورام.
  • يُطهر الجهاز الهضمي: فخصائصه المُضادة للبكتيريا والجراثيم تُعَد واحدة من أهم فوائده، مما يجعله فعالًا في تطهير الجهاز الهضمي، وتنظيم الهضم وعلاج الكثير من مشاكله.
  • يُعالج حب الشباب: ومن ضمن فوائد عسل الصنوبر أيضًا أنه يُساعد على توازن الهرمونات بالجسم، مما يقلل من إفرازات الخلايا الدهنية بالجلد. كما تعمل خصائصه المطهرة على منع تجمع البكتيريا والجراثيم في المسام الدهنية، مما يقي من تكرار الإصابة بحب الشباب مجددًا.
  • يُفيد الجهاز التنفسي: فضلًا عن خصائصه المُهدئة، يُساعد عسل الصنوبر على حماية الجهاز التنفسي من الإصابة بالبكتيريا والفيروسات المختلفة، كما يعمل بشكل فعال على إذابة البلغم، مما يُساعد في علاج السعال المزمن، ويُمكن تناول ملعقة كبيرة منه مُذابة في كوب من الماء الدافئ كموسع جيد للشعب الهوائية قبل النوم.
  • يعالج آلام المفاصل: فهو يحتوي على بعض العناصر المُضادة للالتهاب، مما يُساعد في علاج التهابات المفاصل، ومن ثَمَّ تخفيف آلامها المزعجة.
  • يُقاوم الشيخوخة: فلا شك أن ما يمتلكه عسل الصنوبر من عناصر مضادة للأكسدة، يجعله مُقاومًا فعالًا لجميع علامات الشيخوخة المبكرة، وذلك من خلال مقاومة تلف خلايا الجسم، والمحافظة عليها.
  • يُعالج الأرق: إذ يُساعد تناوله قبل النوم على إزالة التوتر والاستسلام لنوم هادئ عميق بفضل خصائصه المهدئة.

 

 
السابق
تعريف الصحابة
التالي
مرض السعال الديكي

اترك تعليقاً