أعشاب ونباتات برية

فوائد الزعتر

الزَّعتر عبارة عن شُجيرة صغيرة دائمة الخُضرة، تنتمي إلى منطقة البحر المتوسط وبعض مناطق أفريقيا. يُطلق عليها الاسم العلمي اللاتيني Thymus vulgaris وتُستخدم منذ القِدَم لأغراض طبيَّة وعلاجيَّة، علاوة على ما تتمتع به من نكهة مميَّزة.

 

الفوائد الصحيَّة لعُشبة الزعتر

  • مُقاومة للفطريَّات:

يُعتبر التيمول من أكثر المواد الفعالة الموجودة في الزعتر، وهو مركب عضوي له قدرة كبيرة على مقاومة الأمراض الفطرية والفيروسيَّة.

 

  • مُضادَّة للأكسدة:

باعتبارها واحدة من أهم الأعشاب المُضادة للأكسدة. تُستخدم منذ آلاف السنين لتحسين الصحة بشكل عام، وذلك بفضل احتوائها على العديد من مُضادَّات الأكسدة مثل الليوتين والزياكسانثين والثيمونين، التي تعمل علي مُحاربة الشوارد الحرة والقضاء عليها، وبالتالي تُحافظ على صحة الجسم بشكل عام، وتؤخِّر ظهور علامات التقدُّم في السن.

 

  • مُنشِّطة للدورة الدمويَّة:

إذ أنَّ محتواها العالي من الحديد والمعادن الأساسية الأخرى، يجعلها مُحفِّزًا جيدًا لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي فهي تُعزز وصول الدم المُحمَّل بالأكسجين إلى جميع أجهزة وأعضاء الجسم.

 

فكونها تحتوي على العديد من مُضادَّات الأكسدة والمعادن والفيتامينات، جعلها مُفيدة للقلب بشكل أو بآخر. لكن يظل مُحتواها من البوتاسيوم والمنجنيز هو ما يُفيد القلب والأوعية الدموية بدرجة كبيرة؛ فهما يعملان على استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدَّم بشكل ملحوظ، مما يُجنِّبك خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

  • تُحافظ على صحة العينين:

كما تحتوي عُشبة الزعتر على فيتامين أ بتركيز عالِ، مما يؤثر بشكل جيد على سلامة النظر، كما أنه يَقي من أمراض العين المختلفة مثل التنكُّس البقعي وعتامة العدسة.

 

  • تُقوِّي جهاز المناعة:

وتحتوي هذه العُشبة أيضًا على فيتامين ج، الذي يُعتبر مصدر طبيعي لتقوية الجهاز المناعي بجسم الإنسان. كما أنه يؤدي دورًا ملحوظًا في تعزيز إنتاج الكولاجين، الذي يدخل في إعادة بناء الخلايا والأنسجة والعضلات والأوعية الدموية.

 

  • تُخفِّف التوتُّر:

يتميَّز فيتامين ب6 الموجود في الزعتر بتأثيره القوي على بعض الناقلات العصبية الموجودة بالمخ، والتي ترتبط بشكل مباشر بهرمونات التوتُّر. مما يجعل هذه العشبة قادرة على تحسين الحالة المزاجية وتخفيف التوتر بشكل ملحوظ.

 

  • تُعالج مشاكل الجهاز التنفسي:

أحد أهم وأقدم استخدامات عُشبة الزَّعتر منذ القِدَم، هو استخدامها للتغلب على المشاكل المُختلفة للجهاز التنفسي؛ كالبرد والإنفلونزا والربو والسعال وحساسية الصدر الموسمية وغيرها. فهي تتميز ببعض الخصائص المُهدِّئة والمضادة للالتهاب، بالإضافة إلى قدرتها على مُحاربة الميكروبات والفيروسات المُختلفة.

 
السابق
كيف يعمل الجهاز العصبي
التالي
الإسقاط النفسي

اترك تعليقاً