تغذية

فوائد فيتامين أ

فوائد فيتامين أ

فيتامين أ (بالإنجليزية: Vitamin A) هو واحد من الفيتامينات المهمة واللازمة لدعم وحماية العديد من خلايا وأنسجة جسم الإنسان. يُعد فيتامين أ من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويُخزَّن مُعظمه داخل الكبد. يمكن الحصول عليه من خلال مصادره الطبيعية المتعددة، كما يُمكن تناوله في صورة مكملات غذائية إذا لزم الأمر. وفيما يلي سنتعرَّف على فوائد فيتامين أ وأضراره وأهم مصادره.

 

صور فيتامين أ في الطبيعة

يوجد فيتامين أ في مصادره الطبيعية بصورتين مختلفتين، هما:

  • الريتينول: (بالإنجليزية: Retinol) وهي الصورة النشطة من فيتامين أ، التي يُمكن الحصول عليها من مصادره الحيوانية.
  • الكاروتينويدات: (بالإنجليزية: Carotenoids) وهي الصورة غير النشطة من الفيتامين، والتي يُمكن الحصول عليها من مصادره النباتية على شكل ألفاكاروتين أو بيتاكاروتين أو غيرها، لتتحول داخل الجسم إلى صورة نشطة بمجرد تناولها.

 

أعراض نقص فيتامين أ

  • اضطرابات الرؤية وجفاف العين.
  • جفاف البشرة.
  • تساقط الشعر.
  • ضعف المناعة.
  • تأخر النمو.
  • هشاشة العظام.

 

فوائد فيتامين أ للجسم

  • يُحافظ على سلامة العيون: فأهمية فيتامين أ البالغة في المُحافظة على العيون وسلامتها من الأمور المعروفة للكثيرين، إذ يستطيع هذا الفيتامين تعزيز الرؤية في الظروف المُختلفة، والمُحافظة على أنسجة العين في حالة صحية، تقيها من الإصابة بالأمراض التي تبدأ في الظهور تدريجيا مع التقدم في السن، مثل التنكس البقعي والمياه الزرقاء.
  • يقوي مناعة الجسم: إذ يؤدِّي هذا الفيتامين دورًا فعالًا في تعزيز المناعة عن طريق تحفيزه لإنتاج الخلايا الليمفاوية؛ وهي واحدة من مكونات كرات الدم البيضاء التي تُعَد جزءًا أساسيًّا في جهاز المناعة.
  • يُحارب السرطان: إذ اكتُشِف أن البيتاكاروتين، وهي الصورة التي يوجد عليها فيتامين أ في الأطعمة النباتية، تُعتبر واحدة من أقوى مُضادات الأكسدة، التي يُمكنها مُحاربة الشوارد الحرة قبل أن تتجمَّع في شكل أورام سرطانية. كما وُجِدَ أن له القدرة على مُقاومة أنواع مُعيَنة من السرطان منها سرطان الرئة وسرطان عنق الرحم وسرطان القولون وسرطان المثانة.
  • يدعم الهيكل العظمي: إذ يُعتبر من العناصر الغذائية التي تُشارك في بناء العظام وزيادة كثافتها، بالشكل الذي يحميها من الهشاشة التي تُصيب كبار السن عادةً.
  • يقي من الإصابة بضمور العضلات: فبالإضافة إلى تأثيره على بناء العظام، يؤثر هذا الفيتامين أيضًا على بناء العضلات، وخاصة في فترتي الطفولة والمراهقة، مما يُقلل من فُرَص الإصابة بضمور العضلات.

 

فوائد فيتامين أ للبشرة

  • يحمي البشرة من الجفاف: الجفاف من أخطر ما قد تتعرض له البشرة بشكل عام، نظرًا لما يترتَّب عليه من مشكلات مثل الالتهابات وغيرها. أما فيتامين أ فيقوم بدور أساسي في المُحافظة على خلايا الجلد في حالة صحية ورطبة، مما يقيها من الجفاف وما قد يترتب عليه من أمور مُزعجة أخرى.
  • يُعالج حب الشباب: إذ يُساعد هذا الفيتامين بشكل فعال في تقليل الإفرازات الدهنية للبشرة، التي تتراكم في المسام مُسببة تلك الحبوب المُزعجة.
  • يُقاوم علامات التقدم في السن: فباعتباره واحدًا من أهم مُضادات الأكسدة التي تعمل بطبيعة الحال على مُحاربة الشوارد الحرة وحماية الخلايا من التلف الناتج عن عملية التأكسد، يقوم هذا الفيتامين بتأخير ظهور تجاعيد الوجه والخطوط التعبيرية الرفيعة أطول وقت ممكن.
  • يُقاوم علامات تمدد الجلد: فبإمكانك تجنب رؤية تلك العلامات المزعجة التي تظهر بعد الزيادة السريعة في الوزن أو بعد الحمل، وذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ، الذي يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين الموجود تحت الجلد، ومن ثَمَّ يمنع ظهور مثل هذه الخطوط.

 

فوائد فيتاين أ للشعر

  • يُرطب فرة الرأس: تعمل فروة الرأس بمثابة التربة التي ينبُت الشعر من خلالها، لذا فإن تغذيتها وترطيبها على نحو جيد، ينعكس بالضرورة على صحة الشعر وحيويته، وهذا ما يقوم به فيتامين أ.
  • يعالج تساقط الشعر: فهو من أهم الفيتامينات المرتبطة بمعدل التساقط اليومي للشعر؛ إذ يؤدي نقصه إلى إضعاف بُصيلات الشعر مما يُعجِّل من تساقطه.
  • يُعالج تقصف الشعر: نظرًا لقدرته على ترطيب الشعر بالشكل الذي يقيه من التقصُّف والهيشان، ويمنحه مظهرًا أكثر حيوية وانسيابية.

 

أضرار فيتامين أ

على الرغم من تعدد فوائد فيتامين أ إلا أن هناك مجموعة من المخاطر المتوقَّع حدوثها عند أخذ جرعات مبالغ فيها منه في صورة مكملات غذائية، وتتمثَّل تلك المخاطر في حدوث العديد من النتائج العكسية لفوائد هذا الفيتامين، فعلى سبيل المثال:

  • تترقق العظام وتُصبح أكثر عرضة للتكسُّر.
  • يتساقط الشعر بشكل ملحوظ.
  • تتحسس البشرة ويميل لونها إلى الاصفرار.
  • تتشقق الأظافر وتُصبح سهلة الكسر.
  • تحدث نوبات متكررة من الصداع المصحوب بغثيان.
  • تضطرب الرؤية.
  • يتضخم الكبد.
  • كما قد يؤدي تجاوز النساء الحوامل للجرعات الموصى بها إلى حدوث تشوهات في الأجنة.

لذا يُنصَح دائمًا بعدم تجاوز الجرعات الموصى بها، والتي تُقدَّر في اليوم الواحد بـ 900 ميكروجرام للبالغين من الرجال، و 700 ميكروجرام للبالغات من النساء، أما الأطفال والمراهقين فتتراوح الجرعة المناسبة لهم بين 300 و 600 ميكروجرام وفقًا لعمر الطفل أو المراهق.

 

مصادر فيتامين أ الطبيعية

تتنوع مصادر فيتامين أ ما بين المصادر الحيوانية والنباتية كالآتي:

  • المصادر الحيوانية: مثل الأسماك، والبيض، والحليب ومشتقاته، والكبد.
  • المصادر النباتية: مثل الجزر، والبطاطا الحلوة، والفلفل الحار، والفلفل الرومي، والمشمش، والبابايا، واليقطين، والبروكلي، وزيت الزيتون.
 
السابق
طريقة عمل حمص الشام
التالي
تطعيمات الحامل ومواعيدها

اترك تعليقاً