الحمل والولادة

فوائد فيتامين د للرضع

فيتامين د للرضع

فيتامين د هو عبارة عن مجموعة من مركبات السيكوسترويد القابلة للذوبان في الدهون، ويعتبر من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الرضع منذ ولادتهم وحتى سن البلوغ، حيث تتنوع فوائد فيتامين د للرضع ما بين إمداده بالعناصر اللازمة لتقوية مناعته، ووصولًا إلى توفير نمو طبيعي للعظام والأسنان. ويستطيع جسم الإنسان إنتاج فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس، ولهذا فقط أُطلق عليه فيتامين الشمس، كما يمكن الحصول عليه أيضًا من خلال الغذاء والمكملات الغذائية.

 

فوائد فيتامين د للرضع

  • يعمل فيتامين د على مساعدة العظام على النمو بشكل طبيعي مع الوقاية من مرض الكساح ولين العظام.
  • مهم جدًا في مرحلة التسنين لدى الرّضيع، حيث يساعد على تقوية الأسنان ونموها بشكل طبيعي.
  • يمنع إصابة الرّضع بمرض السُكري من النوع الأول.
  • يساعد في تنظيم أداء الجهاز المناعي، وتقوية مناعة الجسم والقدرة على محاربة الأمراض التي قد يتعرض لها.
  • يساعد الرضيع في الحبو والمشي المبكر، ويمنع الإصابة بتقوس الساقين.
  • يساعد الجسم في امتصاص المعادن اللازمة له بسهولة مثل الكالسيوم اللازم لنمو العظام والأسنان طبيعيًا.
  • يحتاج الطفل الرضيع حتى يبلغ 12 شهر ما يقرب من 400 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا فيما يقدر بـ 10 ميكروجرامات.
  • نقص فيتامين د من جسم الرضيع قد يؤدي لتكتل العضلات مما يؤثر على نمو طوله بشكل طبيعي.

 

الوقت المناسب لإعطاء فيتامين د للرضع

  • يرى الأطباء أنه يجب وصف فيتامين د للأطفال الرّضع منذ أول يوم لهم، وخصوصًا من يعتمدون في التغذية على حليب الأم، نظرًا لأن الرضاعة الطبيعية وحدها لا تعد مصدرًا كافيًا لتوفير معدل فيتامين د المطلوب للرضيع، بينما الرضع الذين يتغذون على اللبن الصناعي فقد يُؤخر إعطائهم لهذا الفيتامين فترة من الوقت وذلك لاحتواء اللبن الصناعي عليه.
  • من الصعب تعويض الرضيع عن فيتامين د بأي مادة غذائية خلال الفترة الأولى بعد الولادة، لذا يُوصف على شكل قطرات تؤخذ يوميًا منذ أول يوم لولادة الطفل وحتى بلوغه الشهر السادس من عمره.
  • كما ينصح الأطباء بتعرض الطفل يوميًا لأشعة الشمس وخاصة الجزء السفلي له قدر الإمكان، فأشعة الشمس تحتوي على نسبة عالية جدًا من فيتامين د، على أن يكون موعد تعرض الرضيع لأشعة الشمس قبل الساعة العاشرة صباحًا أو بعد الساعة الرابعة عصرًا لمدة 15 دقيقة تقريبًا.
  • تعرض الرضيع للشمس بصفة مستمرة لا يُغني عن مكمل فيتامين د الموصوف من قبل الطبيب، وإنما يساعد في تحفيز الجسم على إنتاج فيتامين د.

 

مصادر فيتامين د

  • الشمس؛ فهي من أهم مصادر الحصول على فيتامين د، وذلك بالتعرض المباشر لها لمدة 10-15 دقيقة يوميًا.
  • المصادر الحيوانية؛ مثل الأسماك والبيض وزيت كبد الحوت والحليب والجبن.
  • المصادر النباتية؛ الحبوب الكاملة كالشعير والذرة والقمح.
  • المكملات الغذائية بمختلف أشكالها، سواء نقط أو كبسولات وغيرها.
 
السابق
تمارين سويدي لشد البطن
التالي
تحليل الحمل المنزلي

اترك تعليقاً