أعلام ومشاهير

نبذة عن حياة فيكتور فرانكل

فيكتور فرانكل (Viktor Frankl)، هو طبيب نفسي نمساوي. ولُد في فيينا يوم 62 مارس 1905 م، وتُوفي 2 سبتمبر 1997 م في فيينا أيضًا. واشتَهر بكتابه الإنسان يَبحث عن المعنى، ومُشاركته في تأسيس العلاج بالمعنى (Logotherapy).

 

حياته

وُلد فرانكل في أُسرة يهودية، واهتم بعلم النفس مُنذ المرحلة الثانوية، حيث كتب بحث عن سيكولوجية التفكير الفلسفي. والتحق بكلية الطب بجامعة فيينا سنة 1923 م، وتَخصص في علم الأعصاب والطب النفسي؛ وركّزت دراسته على موضوعات الاكتئاب والانتحار، كما تأثر في بداية دراسته بفرويد وألفريد أدلر.

أُعتقل فرانكل مُنذ 1942 لمُدة 3 سنوات في معُكسرات نازية منها مُعسكري أوشفيتز بيركينو ومعسكر الاعتقال داكاو. ثُم تَحرَر وعاد إلى فيينا، وطَور نظيريته في الشَقاء النفسي، وقَدم العديد من المُحاضرات عنها. وبعدها، حَصل على درجة الأستاذية في علم الأعصاب والطب النفسي من جَامعة فيينا سنة 1955 م. وعَمل كأُستاذ زائر في عددًا من الجامعات مثل جامعة هارفارد في 1961م، وجامعة Southern Methodist بدالاس سنة 1966م، وجامعة Duquesne University في بيتسبور عام 1972 م. واستطاع فرانكل الحصول على 29 دَرجة دُكتوراة فَخرية، ونَشر 39 كتاب، وتُرجم كُلًا منهم للكثير من اللُغات.

 

أشهر مؤلفاته

  • الإنسان يبحث عن المعنى.
  • أُسس وتطبيقات العلاج بالمعنى.
  • إرادة المعنى.
  • العلاج النفسي والوجودي.
  • فنيات العلاج بالمعنى.
  • الطبيب والجوهر: من العلاج النفسي إلى العلاج بالمعنى.
  • من معسكر الموت إلى الوجودية.
  • الحاكم الشعوري.

 

أشهر أقواله

  • عندما نواجه ما لا يُمكن تَغييره، يجَب أن نُغير أنفسنا.
  • مَعرفة الإنسان لمَعنى حياته يُمكنه مُساعدته في أسوأ الظُروف.
  • اليأس هو مواجهة مُعاناه بدون إدراك معناها.
  • لا يُمكن سَلب الإنسان حُريته في اختيار مَوقف تِجاه ما يُواجهه.

 

العلاج بالمعنى

اعتمد فرانكل في نَظريته على الإنتقادات التي وجهها لنظريتي التحليل النفسي لفرويد ونظرية آدلر. حيث يعتمد العلاج بالمعنى على 3 مبادئ أساسية هي حرية الإرادة، وإرادة المعنى، ومعنى الحياة. فهو يرى أن معرفة الإنسان لمعنى حياته هو ما يُقوي إرادته لمُواجهة الصِعاب، والالتزام لتحقيق أهدافه.

 
السابق
ما هو العمل التطوعي
التالي
الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية

اترك تعليقاً