أعلام ومشاهير

قصة نجاح الدكتورة سميرة إسلام

الأستاذة الدكتورة سميرة إبراهيم مصطفى إسلام هي أول السعوديين حصولًا على درجة الأستاذية في مجال علم الأدوية سنة 1983 م. وركزت أبحاثها على تحقيق الاستخدام الآمن للدواء لدى السعوديين، ودراسة تأثير الصفات الوراثية ومفعول الدواء عليهم. كما توصلت سميرة إسلام لتعريف بعض السمات الجينية لهم، والتي تؤثر في التفاعلات الأيضية لبعض الأدوية.

 

قصة نجاح الأستاذة الدكتورة سميرة إسلام

بدأت سميرة تعليمها في الكُتّاب صباحًا، ومع بعض أساتذة تحضير البعثات مساءً في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، ثم دَرست خلال مرحلتي البكالوريوس والماجستير في كلية الصيدلة في مُحافظة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية، وتَابعت دراستها العليا في قسم علم الأدوية التابع لكلية طب سانت ماري بجامعة لندن، حيث حصلت على شهادة الدكتوراة سنة 1970م ببحثها عن التصنيف الجيني للمُجتمع السعودي.

ثُم عادت إلى جدة بعد حصولها على الدكتوراة، وعملت بجامعة الملك عبد العزيز كرئيسة لوحدة قياس ومراقبة الأدوية في مركز الملك فهد للبحوث الطبية بالجامعة حتى عام 2003. وكان لها فضل كبير في إنشاء العديد من البرامج العلمية التعليمية الحديثة بعدد من أقسام وكليات الجامعة مثل: تأسيس أقسام علمية جديدة للطالبات، والإشراف على إنشاء معامل خاصة بالكليات النسائية، والمشاركة في تأسيس واختيار أعضاء هيئة التدريس، واستحداث البرامج الأكاديمية لكليتي الطب والعلوم، والمستشفى الجامعي. كما كانت أول وكيلة لكليات الطب، وضمن مؤسسي معهد العلوم الصحية للبنات التابع لوزارة الدفاع والطيران خلال تلك الفترة. كما حصلت على جائزة مكة المكرمة للتميز العلمي، والتقني برعاية الأمير خالد الفيصل عام 2009م.

ولم تقتصر سميرة إسلام على الإنجازات المحلية فقط، فقد تبوأت منصب مستشارة إقليمية لمنظمة الصحة العالمية في العامين 1996، 1997م، وبذلك كانت أول سعودية، وثاني شخصية تُمثل السعودية في المنظمة، واختارتها منظمة اليونسكو سنة 2000 م ضِمن 32 عالمة في مجال المرأة والعلوم.

 
السابق
أضرار الكيس الزلالي في اليد
التالي
فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم

اترك تعليقاً