أعلام ومشاهير

قصة نجاح شركة آبل

تُمثل شركة آبل أنجح شركات التكنولوجيا عالميًا، حيث تمكنت إحتلال منزلة مُتألقة، ثم تابعت التفوق على نفسها بمرور السنوات بقدرتها على التطور المُستمر، وخوضها غمار التنافس اللامحدود مع ذاتها، مما جعلها ذات تأثير عالمي بالغ يجعل من المستحيل التحدث عن التغيرات التكنولوجية الفعالة التي حدثت في العالم بدون التحدث عنها وتوضيح تأثيرها؛ وهكذا فإن قصة نجاح شركة آبل هي قصة جديرة بالقراءة.

 

قصة نجاح شركة آبل


تأسست شركة آبل على يد ستيف جوبز، الذي اتسم بشغفه بالإلكترونيات منذ طفولته،

وكانت أول إنجازاته هو تصنيع شريحة إلكترونية للألعاب،

وقدمها لشركة أتاري مما مكنه من الإنضمام لفريق تصميم الألعاب بها،

ثم إلتقى بالمبرمج ومهندس الكمبيوتر ستيف وزنياك عام 1970م،

وقاما بإجراء تجارب لتصنيع الكمبيوتر الشخصي، و تمكن جوبز من بيعها لبعض المحلات،

وكنتيجة لتطور العمل قرروا تأسيس شركة آبل للكمبيوتر سنة 1976م في جراج عائلة جوبز،

واعتمد عملها على تجميع وبيع الكمبيوتر “آبل 1″، وفي عام 1977م أطلقت الشركة ثاني منتجاتها “آبل 2” كأول جهاز كمبيوتر شخصى يُنتج على النطاق التجاري.

بينما أصدرت الشركة “أبل ليزا” سنة 1983 م، لكنه لم يحقق النجاح بدرجة كبيرة لشدة ارتفاع سعره،

وفي نفس العام إنضم لفريق العمل “جون سكالي” الذي كان يشغل قبل ذلك منصب مدير شركة بيبسي.

ثم أنتجت الشركة أول كمبيوتر محمول في العالم سنة 1991م،

وأتبعته بإطلاق المساعد الرقمي الشخصي سنة 1993م.


وبالرغم من توالى نجاحات الشركة، إلا أنها عانت من صِدام كبير بين جوبز وسكالي،

وكانت النتيجة فصل جوبز من الشركة، وتأسيسه لشركتى “نكست” و”بيكسار”،

وفي نفس الفترة واجهت شركة آبل منافسة شرسة مع عدة شركات مثل: ميكروسوفت وزيروكس،

فكانت النتيجة انهيار الشركة واستقالة سكالي، فلجأ مجلس الإدارة لشراء شركة نيكست،

وبذلك عاد جوبز إلى منصب الرئيس التنفيذي لشركة آبل سنة 1997م،

وعادت معه الشركة لتربع عرش الشركات التكنولوجية بتحقيق الإنجازات المتلاحقة بإصدار الكثير من المنتجات المميزة والتي استمرت في تأكيد مكانتها الفريدة حتى بعد وفاة جوبز سنة 2011م،

وتولى تيم كوك إدارتها؛ ومن أبرز هذه المنتجات:

  • ماك بوك.
  • الآي ماك.
  • الآي بود.
  • الآي فون.
  • الآي باد.
  • ساعة آبل الذكية.
 
السابق
المدة اللازمة لعلاج جرثومة المعدة
التالي
ما هي تجارة العملات

اترك تعليقاً