رياضة

قوانين التسلل في كرة القدم

التسلل في كرة القدم تعني وجود لاعب مُهاجم خلف منطقة دفاع الخصم أثناء اللعب، بحيث يكون أقرب إلى خط مرمى الخصم من جميع المدافعين. أما قانون التسلل فيتوقَّف على شرطين أساسيين هما موقع اللاعب ومشاركته في الهجمة.

ويُعتبر قانون التسلل من قوانين كرة القدم التي تطوَّرت مع الوقت، إذ كان التسلل منذ عام 1866 يُحتسب إذا كان بين اللاعب وخط المرمى لاعبان أو أقل. أمَّا عام 1925 تم تقليص العدد إلى لاعب واحد بين المُتسلل وخط المرمى. وفي عام 1990 تم تطبيق القانون الجديد للتسلل، والمعمول به حتَّى وقتنا هذا.

 

شروط التسلل

موقع اللاعب

  • يكون اللاعب المتسلل في نصف الملعب التابع للخصم.
  • يكون اللاعب المتسلل أقرب إلى خط مرمى الخصم من آخر مُدافع، أي أن يكون أقرب إلى خط مرمى الخصم من جميع اللاعبين المدافعين، ولا يُعتبر حارس المرمى مُدافعًا.
  • يكون اللاعب وآخر مدافع موجودين على خط واحد ظاهريَّا، وفي هذه الحالة يُنظر إلى الأجزاء المتجاوزة لذلك الخط من جسم اللاعب.
  • الأجزاء التي يُحتسب عليها التسلل هي ساق اللاعب وركبته وصدره ورأسه وكتفه وغيرها، أما اليد فلا تُحتسب من ضمن التجاوز، إذ لا يجوز لمس الكرة باليد.

مشاركة اللاعب في الهجمة

  • يُحتسب التسلل على اللاعب إذا كان اللاعب له دور في الهجمة.
  • أن يكون هو اللاعب المُستقبِل للكرة.
  • أن يكون قد احتكَّ مع المدافعين وحجب الرؤية عن الحكم، حتى وإن لم يلمس الكرة.

 

حالات يُحتسب فيها التسلل

  • عند لعب الكرة للاعب في موقع التسلل.
  • عند تمرير الكرة للاعب غير متسلل، في حين كان هناك لاعب متسلل له دور في تمرير الكرة أو تعطيل أحد المتابعين.
  • عند فعل اللاعب أي حركات تؤثر على المدافع أو حارس المرمى أثناء تمرير الكرة، أو تسديده على المرمى.

أما الوجود في منطقة التسلل دون أي هجمة أو لعبة لا تُطبَّق عليه مُخالفة، إذ أنَّ الوجود في منطقة التسلل فقط غير كافِ لاحتساب التسلل.

 

حالات لا يُحتسب فيها التسلل

  • إذا كانت الهجمة أو تمرير الكرة من خلال ضربة ركنيَّة أو رمية تماس أو ضربة مرمى.
  • أن تصل الكرة إلى اللاعب في موقع التسلل عن طريق الخصم أو حارس المرمى بالخطأ.

 

عقوبة التسلل

  • ضربة حرة غير مُباشرة للفريق المنافس من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

 

 
السابق
تعريف شبكات التواصل الاجتماعي
التالي
ما هو العمل التطوعي

اترك تعليقاً