تمارين رياضية

قوانين الجمباز

قوانين الجمباز

الجمباز (بالإنجليزية: Gymnastics) هي رياضة تتضمن القيام بمجموعة من الحركات التي تتطلب الكثير من المهارة والمرونة والقدرة على التوازن، والتي تعتمد في معظمها على استخدام بعض المعدات، في حين أن بعضها لا يحتاج أية معدات لممارسته. وشأنه شأن جميع الرياضات الأخرى، تُعرَف قوانين الجمباز بين لاعبيه، ويلتزمون بها في عروضهم ومبارياتهم، كما يلتزم بها الحكام أثناء إصدار أحكامهم على اللاعبين.

 

تاريخ رياضة الجمباز

يرجع تاريخ بداية الجمباز إلى حوالي 4000 سنة ماضية، حين تمثلت حركاته في تدريب الرجال على الحرب لدى اليونانيين القدماء، حتى قيل أن “جمباز” هي كلمة مشتقة من كلمة يونانية تعني باللغة العربية “تدرَّب عاريًا”. ثم أخذت اللعبة في التطور شيئًا فشيئًا، حتى حل القرن التاسع عشر الميلادي، فصمم مدرس الجمباز الألماني فريدريك جان أولى معدات الجمباز، وبعدها انضمت تلك الرياضة إلى الألعاب الأولمبية في نهايات القرن ذاته، ومنذ ذلك الحين أخذ الجمباز في الانتشار، خاصَّةً بعد إذاعة مبارياته على شاشات التلفاز في سبعينيات القرن العشرين.

 

معدات الجمباز

تحتاج ممارسة بعض أنواع الجمباز إلى معدات أو أجهزة خاصة بمواصفات مُحددة، منها:

  • حصان القفز: يتكون من حصان وسلم؛ فيبلغ طول الحصان 160 سم، وعرضه 40 سم، وارتفاعه 135 سم. أما السلم فيبلغ طوله 120 سم، وعرضه 60 سم، وارتفاعه 20 سم.
  • المتوازيان: هما عارضتان متوازيتان من الخشب، تتراوح المسافة بينهما من 48 وحتى 52 سم.
  • الحلق: يتكون من حلقتين معلقتين بحزام من الجلد السميك، ومصنوعتين من الخشب المقوَّى بحيث يبلغ قطر كل منهما 18 سم وسُمكها 28 مم.
  • البساط: هو أبعاد معينة تُحدد بالخطوط البيضاء، ليقوم اللاعب بجميع الحركات الأرضية المطلوبة منه بمرونة عالية داخل تلك الحدود.

 

قوانين الجمباز

أصبحت رياضة الجمباز من الرياضات العالمية التي يجتمع حولها جمهور مُعتبَر، وأُقيمت لها العديد من المباريات الرسمية، مما استلزم سن قوانين الجمباز التي يُعتمَد عليها لتنظيم تلك المباريات وتحديد الفائز في كلٍّ منها، ومن أشهر تلك القوانين:

  • تُقام مباريات الجمباز على أساس تنافسي؛ إذ يقوم كل متنافس بأداء مجموعة من الحركات على مختلف الأجهزة.
  • يسجل الحكام عدد خطوات اللاعب أثنار أدائه للحركات، كما يُسجلون ما يُميز أداءه وما ينقصه.
  • تُسجَّل النقاط لصالح اللاعب في الحركات الإجبارية على أساس عدد الحركات وسرعتها ومرونتها.
  • وتُحسب نقاط الحركات الإجبارية على أساس درجة صعوبتها.
  • يُمارس تلك الرياضة كل من الرجال والنساء، وتُقام مباريات خاصة لكل منهما، ويبلغ متوسط عمر الرجال في المباريات 21 سنة، أما الفتيات فتتراوح أعمارهن من 11 إلى 15 سنة.

 

أنواع الجمباز

لا يقتصر الجمباز على نوع واحد فقط؛ إذ اعتمد الاتحاد الدولي للجمباز أكثر من نوع، منها: الجمباز الأرضي، والجمباز الإيقاعي، والجمباز البهلواني، وجمباز النط، والجمباز الفني، وجمباز الآيروبيكس، بحيث تُقام لكل تلك الأنواع مباريات خاصة بها.

 

فوائد الجمباز ومخاطره

لا شك أن ممارسة رياضة الجمباز تُفيد الجسم بشكل كبير؛ فهي تُقوي عضلات الجسم وتزيد من مرونتها بشكل ملحوظ، كما أنها تمنح اللاعب قدرة فائقة على التوازن، فضلًا عن تنشيطها للدورة الدموية، وتعزيز الثقة بالنفس. إلا أن مخاطرها تتمثل في السقوط الذي قد ينتج عنه العديد من الإصايات الخطيرة، أشهرها إصابات الظهر والكاحل.

 
السابق
طريقة عمل العرقسوس
التالي
علاج نقص المعادن في الجسم

اترك تعليقاً