تاريخ

تاريخ دبي

تُعد دبي ثاني أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأكثرها إكتظاظََا بالسكان في شبه الجزيرة العربية. يرجع تاريخها إلى 3000 عام قبل الميلاد. ويُعد تاريخ دبي هو أكثر الأشياء المثيرة للدهشة والتعجب فيما يتعلق بتلك الإمارة، علاوة على ذلك يُعتبر إنتقال دبي من  مجرد قرية صغيرة يمتهن أهلها الصيد إلى المركز العالمي الأول للأعمال والتجارة في العالم نقطة تحول كبيرة وتجربة تستحق الدعم والدراسة.

 

  • الحياة المبكرة:

يُعتقد أن إمارة دبي قد بدأت مبكرََا، تحديدًا منذ أوائل القرن الثالث الميلادي، كجزء من مجتمع ما قبل الإسلام تحت قيادة الإمبراطورية الساسانية. دخل الإسلام إلى دبي تحديدََا في نهايات القرن السابع الميلادي بعدما احتل الخليفة الأموي المنطقة. مما لاشك فيه أن تاريخ دبي أقدم من هذا، حيث تم إكتشاف العديد من الحفريات الأثرية التي كشفت عن وجود مستوطنات بشرية في المنطقة منذ حوالي 8000 عام قبل الميلاد، وعلاوة على ذلك تم العثور على إشارة لوجود إمارة دبي في أحد الكتب الأثرية القديمة الذي يعود عمره إلى عام 1095 ميلاديًا.

 

  • مركز تجارة اللؤلؤ:

يرتبط تاريخ دبي الحديث بشكل وثيق بعشيرة -الفلاسي- وهي تتبع جزء من قبيلة بني ياس، التي تقودها عائلة مكتوم التي إستقرت في الإمارات وتحديدًا في منطقة فم الخور في أوائل القرن التاسع عشر، الأمر الذي جعل من دبي المركز الأول والوجهة الأولى كمركز أساسي للصيد بشكل عام وصيد اللؤلؤ بشكل خاص في القرن العشرين. ونتيجة لازدهار صناعة اللؤلؤ، ترك البدو الصحاري الحارة ولجأوا إلى مجاورة الساحل، ونتيجة لهذا إنهارت بشكل أساسي صناعة الفحم في دبي بسبب عوامل الكساد الكبير والحرب العالمية الأولى وتنامي معدلات زيادة إستزراع اللؤلؤ.

 

  • النزاعات المحلية:

خاضت دبي معاناه شديدة خلال فترة الصراع الدائر بين إمارتي دبي وأبو ظبي في عام 1940. الأمر الذي إضطر القادة البريطانيين إلى إنشاء منطقة عازلة تحجز بين هاتين الإمارتين.

 

  • منطقة عالمية للتجارة والتصدير:

شهد مطلع القرن العشرين تحول إقتصادي هائل في صادرات وواردات إمارة دبي، حيث إزدهرت أسواق منطقة ديرة، وأُنشئت العديد من المحال التجارية عام 1950. علاوة على ذلك، بدأ مشروع شق منطقة الخور للسماح بعدد أكبر للسفن بالمرور من خلالها من خلال تنفيذ توجيهات سمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبى آنذاك، مما ساهم بشكل كبير في تعزيز مكانة إمارة دبي كميناء رئيسي ومحور هام في التجارة والصادرات. وضعت دبي خططََا إستراتيجية في تسعينات القرن الماضي من أجل زيادة شعبيتها كوجهة سياحية معترف بها دوليََا.  الأمر الذي أدى بالسلطات إلى إفتتاح فندق برج العرب، وهو الفندق الوحيد من فئة سبعة نجوم في العالم في عام 1999.

 

  • اكتشاف النفط:

أحد أهم الإكتشافات التي ساهمت في تحديد معالم وملامح إمارة دبي هي اكتشاف النفط في عام 1966 في حقل الفاتح. علاوة على الإزدهار الذي مُنيت به الإمارة بعد تصدير النفط لأول مرة في عام 1969، لتشهد إمارة دبي أقوى سلسلة إصلاحات لتطوير شبكة البنية التحتية القوية وإنشاء أكبر ميناء تجاري في الإمارات.

 

  • تشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة :

إستطاعت دبي بالتعاون مع إمارة أبو ظبي وخمس إمارات أخرى عقب مغادرة البريطانيين للخليج العربي في عام 1971 تشكيل الإمارات العربية المتحدة. وحظيت دبي وأبو ظبي بالسيطرة الرئيسية على الإمارات وحق النقض للبت في المسائل ذات الأهمية الوطنية العظمى.

 

  • أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة:

أصبح سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيسََا لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد تشكيل دولة الإمارات مباشرةً، وتولى منصبه حتى توفي في عام 2004. وإستطاعت دولة الإمارات العربية المتحده الدخول إلى مصاف الدول العظيمة والغنية على مستوى العالم تحت قيادة الشيخ زايد والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.

 
السابق
طريقة إعداد شوربة البصل
التالي
أكثر الدول إنتاجا للموز

اترك تعليقاً