تعليم

كم عدد فقرات العمود الفقري

كم عدد فقرات العمود الفقري

العمود الفقري هو بنية فريدة ومعقدة يتكون من مجموعة من العظام الحية تسمى فقرات، ويبدأ من قاعدة الجمجمة وينتهي عند الحوض. ويمكن تقسيم الكائنات حسب احتوائها على العمود الفقري من عدمه؛ فالكائنات الفقارية هي التي تمتلك عمود فقري، بينما الكائنات اللافقارية لا تمتلك عمود فقري. ويُعد الإنسان من أهم الكائنات الفقارية، حيث يبلغ عدد فقرات العمود الفقري عن الإنسان 33 فقرة، منهم 24 فقرة متحركة، و 9 فقرات ملتحمة.

 

عدد فقرات العمود الفقري

  • يتكون العمود الفقري من 33 عظمة فردية مرتبة واحدة فوق الأخرى، ويعتبر من أهم الأعضاء في الجسم فهو يمثل الدعم الرئيسية للجسم، مما يسمح بالوقوف في وضع مستقيم والانحناء والإلتواء.
  • تمثل فقرات العمود الفقري حماية للحبل الشوكي من الإصابة، والذي يدعمه مجموعة من العضلات والعظام القوية والأوتار المرنة والأربطة والأعصاب الحساسة، والتي إذا تضررت بالإصابة أو المرض فقد تسبب الألم.
  • تنقسم فقرات العمود الفقري إلى 7 فقرات في منطقة العنق، 12 في منطقة الصدر، 5 في منطقة أسفل الظهر (القطنية)،  5 في المنطقة العجزية، 4 في منطقة العصعص، وتتشابه جميع فقرات العنق والصدر والقطنية في الشكل والحجم.

 

مكونات العمود الفقري

المنحنيات

توجد أربعة منحنيات طبيعية في العمود الفقري، وهي منحنيات عنقية ومنحنيات قطنية ومنحنيات صدرية ومنحنيات عجزية، وهذه المنحنيات تساعد على توزيع الضغط الميكانيكي أثناء تحرك الجسم، وتكون هذه المنحنيات على شكل حرف (S)، وتعمل مثل زنبرك ملفوف لامتصاص الصدمات، والحفاظ على التوازن والسماح بمدى للحركة في جميع أجزاء العمود الفقري.

العضلات

يوجد مجموعتان عضليتان رئيسيتان تؤثران على العمود الفقري وهما:

  • العضلات الباسطة: تساعد على الوقوف ورفع الأشياء وتشمل عضلات الظهر وتوجد في الجزء الخلفي من العمود الفقري.
  • العضلات المثنية (القابضة): وتكون في الأمام وتشمل عضلات البطن، وتساعد على الإنحناء للأمام، كما أنها مهمة في فرد الإنحناءات والسيطرة عليها في أسفل الظهر.

الأربطة

وهي عبارة عن أشرطة ليفية قوية تربط الفقرات ببعضها البعض وتثبّت العمود الفقري وتحمي المفاصل، وهي ثلاثة أربطة رئيسية: الأربطة الضامة والرباط الطولي الأمامي والرباط الطولي الخلفي، وتعمل من أعلى إلى أسفل العمود الفقري على طول الفقرات، كما تمنع الحركة الزائدة.

الحبل الشوكي

يتكون من الأعصاب التي تربط الدماغ بأعصاب الجسم جميعًا، وهو طريق سريع للرسائل بين الدماغ وبقية الجسم، ويحيطه من الخارج مجموعة من الفقرات، ويبلغ طوله حوالي 45 سم (18 بوصة) لدى الرجال وحوالي 43 سم (17 بوصة) عند النساء، وعرضه من 13 ملم (1/2 بوصة) في مناطق عنق الرحم وأسفل الظهر إلى 6.4 ملم (1/4 بوصة) في المنطقة الصدرية.

الأعصاب الشوكية

وهي واحد وثلاثين زوجًا تتفرع من الحبل الشوكي، وظيفتها نقل الرسائل بين الجسم والحبل الشوكي ذهابًا وإيابًا للتحكم في الإحساس والحركة. كل عصب يتكون من جذرين أمامي بطني يحمل نبضات حركية من الدماغ، وجذر ظهري (خلفي) يحمل النبضات الحسية إلى الدماغ. وتندمج الجذور البطنية والظهرية معًا لتشكل عصبًا شوكيًا والذي ينتقل عبر القناة الشوكية إلى جانب الحبل الشوكي.

الفقرات

وهي مجموعة من الفقرات تختلف في الحجم والوظائف وهي:

  • الفقرات العنقية: أو الرقبة، والوظيفة الرئيسية لها دعم وزن الرأس، والسماح بحركة الرأس للأعلى أو للأسفل أو بحركة رأسية أو جانبية.
  • الفقرات الصدرية: وتكون في منتصف الظهر، والوظيفة الرئيسية هي الحفاظ على القفص الصدري وحماية القلب والرئتين.
  • الفقرات القطنية: وتكون في أسفل الظهر، والوظيفة الرئيسية لها تحمل وزن الجسم، ولذلك فإن حجمها كبير لتحمل الضغط من رفع وحمل الأشياء الثقيلة.
  • الفقرات العجزية: والوظيفة الرئيسية لها هي وصل العمود الفقري بعظام الورك وتشكيل حلقة تسمى حزام الحوض.
  • القناة الشوكية: وهي تجويف في الفقرات يوجد بداخلها الحبل الشوكي والدهون والأربطة والأوعية الدموية، حيث تمر عبرها لتتفرع إلى الجسم.

أغشية ومساحات

يتم تغطية النخاع الشوكي بنفس الأغشية الثلاثة الموجودة في الدماغ والتي تسمى السحايا، وهي غشاء داخلي يُسمى الأم الحنون ومرتبط بشكل وثيق بالحبل وغشاء الأم العنكبوتية والغشاء الخارجي الأم الجافية، وبين هذه الأغشية مساحات يتم استخدامها في إجراء التشخيص والعلاج أو التخدير، والفضاء بين الأم الحنون والعنكبوتية يحيط بالحبل الشوكي ويحتوي على السائل النخاعي.

المفاصل

هي نوع من الغضاريف تتكون من مصفوفة كثيفة من ألياف الكولاجين الذي يمنح المفاصل قوة شد عظيمة، وتفصل بين كل فقرة وأخرى، وتعمل على إمتصاص الصدمات وتوزيعها أثناء الحركة (مثل المشي) وتمنع الفقرات من الإصطدام والإحتكاك مع بعضها البعض.

 

إصابات فقرات العمود الفقري

يمكن أن تحدث إصابة في الفقرات وتسبب إلتهابات العمود الفقري مما يؤدي إلى تآكل الغضاريف بين الفقرات والتهاب المفاصل، أو إصابة الحبل الشوكي (النخاع الشوكي)، ويحدث هذا نتيجة تلف الخلايا في النخاع الشوكي والذي يسبب فقدان الاتصال بين الدماغ وأجزاء الجسم تحت الإصابة.

قد تتضمن تأثيرات إصابات النخاع الشوكي إنخفاض ضغط الدم وعدم القدرة على تنظيمه بشكل فعال، والحد من السيطرة على درجة حرارة الجسم وعدم القدرة على التعرق والألم المزمن. كما أن أي تلف في الحبل الشوكي يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوظائف الحسية والحركية حسب مكان الإصابة، على سبيل المثال قد تتسبب الإصابة في منطقة الصدر أو أسفل الظهر في فقدان الحركة والإحساس في الساقين والجذع (يسمى الشلل النصفي)، والإصابة في منطقة العنق (الرقبة) قد تسبب فقدان الإحساس والحركة في الذراعين والساقين (وتسمى الشلل الرباعي).

 
السابق
ما هو طائر الخرشنة القطبية
التالي
ما هي جائزة الأوسكار

اترك تعليقاً