الحمل والولادة

كم مرة يحتاج الرضيع تغيير الحفاض

لا شك أن الأمهات حديثات العهد بالأمومة تواجهن بعض الأمور المُربِكة أثناء العناية بأطفالهن، ومن بين تلك الأمور عدد مرات تغيير الحفاض وكيفية تغييره. إلَّا أنَّ اتباع بعض النصائح، بالإضافة إلى فهم طبيعة الطفل، تجعل الأمور تسير على ما يُرام.

 

كم مرة يحتاج الرضيع تغيير الحفاض

تختلف عدد المرات التي يحتاج فيها الرضيع تغيير الحفاض من طفل إلى آخر، كما تتغير بتغير كمية ونوعية الوجبات التي يحصل عليها يوميّا:

  • ففي الأشهر الثلاثة الأولى من عمر الطفل، تكون عملية التبرز غير منتظمة عادة، وقد تحدث بعد كل رضعة تقريبًا، خاصة في حالة الرضاعة الطبيعية، مما يضطركِ إلى تغيير الحفاض عقب كل مرة. أمَّا إن كان رضيعك يُعاني من الإمساك، أو عدم التبرز لفترات طويلة، فهذا لا يعني أن تتركينه دون تغيير، إذ لابد من تغيير الحفاض بحد أقصى كل أربع ساعات حتى في حالة عدم التبرز، كي لا يُصاب الطفل بالالتهابات.
  • بعد الشهر الثالث تزداد رضعة الطفل، ومن ثم قد تحتاجين إلى تغيير الحفاض عدد مرات أكثر. وفي حالة ملاحظة تسرب البول أو البراز من حفاض الرضيع، لا تتردي في تجربة المقاس الأكبر، ذلك لأنَّ المقاسات المكتوبة على العبوات هي مقاسات افتراضية، قد تتنافي مع واقع احتياجات الطفل.
  • لا تترددي في تغيير حفاض طفلك إن لاحظتِ امتلاءه أثناء نومه؛ إذ يُمكنك القيام بالأمر بأكبر قدر من الهدوء، دون أن توقظينه، أمَّا إن تركتيه حتى يشعر بالضيق من حفاضه ويبكي، فسيكون استسلامه للنوم مرة أخرى أمرًا صعبًا.

 

طريقة تغيير الحفاض للرضيع

تُعاني بعض الأمهات من ارتباكهن أثناء تغيير الحفاض، أو من بكاء الرضيع بشدة أثناء القيام بذلك، لكن إن حرصتِ على توفير جميع احتياجاتك بجانبك، وتعاملتِ مع الأمر بمزيد من الهدوء والمرح، سيتغيَّر الأمر تمامًا، وذلك بتوفير الآتي:

  • مكان هادئ قدر الإمكان.
  • سطح نظيف وجاف وقابل للغسل.
  • حفاض نظيف مناسب لحجم الطفل، وواحد آخر احتياطي.
  • كيس بلاستيكي لتضعي به الحفاض المتسخ.
  • ملابس نظيفة بجانبك؛ إذ قد تُفاجئين بعد خلع الملابس بضرورة تغييرها.
  • ماء دافئ وصابون خاص بالأطفال وفوطة قطنية صغيرة أو قطع من القطن الطبي.
  • مناديل مبللة خاصة بالأطفال، ويُمكن استعمالها بدلًا من الماء والصابون أثناء اليوم، وعدم استخدام الماء والصابون إلّا مرة واحدة ليلًا.
  • كريم مرطب خاص بمنطقة الحفاض.
  • كما يُمكنك أن تتحدَّثي إلى صغيرك أثناء تغيير الحفاض، مع بعض المرح والمداعبة حتى تلهينه عن البكاء والتذمُّر.
 
السابق
أهمية المدرسة
التالي
فوائد الحاسوب

اترك تعليقاً