أذكار وأدعية

كيفية أداء صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة من السنن المؤكدة، وهي عبارة عن ركعتين من غير الصلوات المفروضة، ويصليها العبد بنية طلب المساعدة من الله –سبحانه وتعالي- عندما يحتار بين أمرين، ويمكن للشخص أن يقوم بهذه الصلاة في أي وقت ماعدا الأوقات المنهي عنها.

 

شروط صلاة الاستخارة

هناك مجموعة من الشروط الواجبة لتطبيق الاستخارة بشكل صحيح وهم:

  • أن تكون الاستخارة مطبقة على الأمور المباحة شرعاً.
  • أن يقوم المستخير بنية صافيه لله، وأن يكون المستخير صافي الذهن.
  • يجب عدم التعجل في نتيجة الاستخارة؛ فهي من الأمور المكروهه.
  • يجب أن يكون الشخص المستخير على طهارة أو يكون مرتدي لباس ساتر للعورة.

 

خطوات صلاة الاستخارة

  • الطهارة من شروط أداء الاستخارة، لذلك يجب أولاً أن يتم الوضوء بالطريقة التقليدية التي اعتدنا عليها في صلاة الفرض.
  • اطلاق النية بالقيام بصلاة استخارة قبل البدء؛ أي يقول الشخص “نويت أن أصلي ركعيتن استخارة” وأن تكون النية سراً.
  • في الركعة الأولى، يستحب أن يقوم الشخص بقراءة الفاتحة ثم قراءة سورة “قل يا أيها الكافرون”، وفي الركعة الثانية، يقوم الشخص بقراءة الفاتحة ثم قراءة سورة “قل هو الله احد” والتسليم بعد الانتهاء من الركعتين.
  • في هذه الخطوة، يتم رفع اليدين تضرعاً إلى الله بالدعاء والرجاء، وبعد قول الدعاء يتم الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- ثم قول دعاء الاستخارة، كما يمكن قراءة الدعاء من كتاب إذا لم يتم حفظه وبعدها يتم الصلاة على النبي -صلى الله علية وسلم- مرة أخرى وبذلك تكون أتممت دعاء الاستخارة.

 

دعاء الاستخارة

عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صل الله عليه وسلم يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلّمنا السورة من القرآن، يقول: “إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي، أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وآجله، فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ، َ(يُسَمِّي حَاجَتَهُ) “، رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.

 
السابق
فوائد العنب للحامل
التالي
أين يقع نهر الدانوب

اترك تعليقاً