تعلّم

كيفية إنتاج غاز الميثان

كيفية إنتاج غاز الميثان

غاز الميثان (CH4)، هو مركب ينتمي للهيدروكربونات. ويتسم الميثان النقي بأنه عديم الرائحة، لكن تُضاف له كميات ضئيلة من مركبات الكبريت ذات الرائحة المميزة مثل الإيثيل مركبتان عند إنتاجه للإستخدام التجاري، وذلك لتوفير إمكانية تتبع آثاره في حالة وقوع تسريب. ويتميز الميثان بأنه ضعيف الذوبان في الماء، ووزنه أخف من الهواء، وأنه غير سام وغير ضار صحيًا. ويعود الفضل في اكتشافه إلى العالم الإيطالي ألساندرو فولتا سنة 1776 م.

 

كيفية إنتاج غاز الميثان

  • ترتكز فكرة الإنتاج على التخمر اللاهوائي للمخلفات العضوية بمختلف أنواعها؛ حيث تنشط البكتيريا لتحليل المخلفات أثناء التخمر.
  • تتميز هذه الطريقة بأنها تُساهم في الحد من التلوث البيئي بالتخلص من المخلفات بطريقة آمنة بيئيًا، عوضًا عن دورها في إنتاج السماد الطبيعي الذي يُنتج كبقايا مترسبة لعملية التخمر.
  • وتتم العملية بخلط المخلفات بالماء في مكان مغلق مخصص لوضع النفايات مع مراعاة أن يكون المكان معرضًا لأشعة الشمس بطريقة مباشرة، وأن يكون المكان مزود بفتحة صغيرة مزودة بأنبوب وصمام لاستخراج الغاز المنتج، بالإضافة لمكان جانبي مرتفع نسبيًا لإستخراج السماد.
  • يبدأ إنتاج الغاز بعد أربعين يومًا في المتوسط.

كما يُنتج غاز الميثان من المصادر الطبيعية مثل: المستنقعات، وعمليات الهضم لدى الحيوانات، ومن البكتيريا التي توجد خلال زراعة الأرز، وعند تسخين أو حرق الكتل الحيوية لاهوائيًا، ويُستخرج أيضًا من الرواسب الجيولوجية، إذ يكون مصاحبًا للوقود الهيدروكربوني. عوضًا عن استخراجه من قاع البحار والمحيطات وهو المصدر الذي لجأت إليه عدة دول لسد احتياجاتها المتزايدة من الطاقة، ومن أبرز هذه الدول الصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، والهند، والبرازيل.


استخدامات  غاز الميثان

تتنامى المساعي للتوصل لزيادة معدلات إنتاج غاز الميثان نظرًا لتعدد فوائده واستخداماته والتي يُعد أبرزها:

  • تحضير العديد من المركبات العضوية مثل: الكلوروفورم ورابع كلوريد الكربون.
  • يدخل في الكثير من الصناعات كصناعة البلاستيك، والنايلون، والكحولات، والفورمالدهيد.
  • يُوظف في تحضير النيتروميثان الذي يُستخدم في تصنيع العقاقير الطبية، والمبيدات الحشرية، والمفرقعات.
  • يوظف كبديل لبنزين السيارات.
  • مصدر هام من مصادر الطاقة المتجددة.
  • توليد الطاقة في مناجم الفحم.
  • المساهمة في إطفاء الحرائق.
 
السابق
فضل حفظ سورة البقرة
التالي
طريقة عمل الترايفل

اترك تعليقاً