تغذية

كيفية اختيار أفضل أنواع الشوكولاته

تتكون الشوكولاته بشكل أساسي من مسحوق حبوب الكاكاو (coca beans)، مع السكر والحليب في بعض الأحيان. وتتميز بالمذاق الشهي الناعم اللذيذ، ولكن نظرََا لكون محتوى السكر في الشوكولاته كبير، يجب التزام الحرص الشديد عند اختيار نوع الشوكولاتة المُناسب.

 

كيفية اختيار أفضل أنواع الشوكولاته

1- اختيار الشوكولاته الداكنة:

الشوكولاته الداكنة تحتوي على فوائد صحية هائلة بالمقارنة مع الشوكولاته التي تحتوى على الحليب، حيث أنها تحتوي على حوالي 600 من المركبات الأساسية والتي تشمل الماغنيسيوم، والفلافونيدات، والحديد، والثيوبرومين. مركبات الفلافونويد في الكاكاو لها خصائص مضادة للأكسدة التي تساعد في تعزيز فوائد فيتامين سي، وتعزيز وظيفة الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم. 

 

2- تجنب موس الشوكولاته:

ينبغي الإبتعاد عن تناول موس الشوكولاته، لأنه يحتوي على البيض النيئ الذي قد يُسبب الأمراض مثل داء المقوسات وداء الليستريات.

 

3- اختيار الشوكولاته العضوية مع كمية سكر أقل:

يجب استخدام الشوكولاته ذات الحد الأدنى من السكر أو المُحلّيات الصناعية، ويجب تناول الشوكولاته التي تحتوي على نسبة 60% كاكاو.

 

حقائق عن الشوكولاته وقيمتها الغذائية

الدهون والسعرات الحرارية

تقدم الشوكولاته فوائد صحية كبيرة، ومع ذلك، فإن الاستهلاك المفرط يؤدي إلى زيادة الوزن نتيجة زيادة السعرات الحرارية والدهون. زيادة الوزن قد تؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض مثل الدوالي، وارتفاع ضغط الدم، والسكري. جدير بالذكر أن أوقية ونصف من شوكولاته الحليب تحتوي على 235 سعر حراري و 13 غرامًا من الدهون، وكمية مماثلة من الشوكولاته الداكنة تمنحك 290 سعر حراري مع 19 غرامًا من الدهون.

 

كافيين

من المهم مراقبة نسب تناول الكافيين، خاصةً مع مرضى الضغط العالي والحوامل. ويجب أن تقتصر على أقل من 200 ملغ في اليوم الواحد. الإفراط في تناول الكافيين مع الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، قد يُساهم في تجاوز كمية الكافيين المسموح بها يوميََا. وتحتوي أوقية ونصف من شوكولاته الحليب على 9 ملغ من الكافيين، ونفس الكمية من الشوكولاته الداكنة تحتوي على 43 ملغ من الكافيين.

 

السكر

تحتوي الشوكولاته على نسبة عالية من السكر، حوالي 23 غرام لكل 1.5 أونصة من الشوكولاته بالحليب، وحوالي 18 غرام لنفس كمية الشوكولاته الداكنة. لذلك يجب مراقبة كميات الشوكولاته المُستهلكة خاصةً مع مرضى السكري، والنساء الحوامل لتفادي الإصابة بسكر الحمل.

 
السابق
مرض السيلان
التالي
اكتئاب ما بعد الولادة

اترك تعليقاً