اختراعات واكتشافات

كيفية استخدام البوصلة

كيفية استخدام البوصلة

تعريف البوصلة

البوصلة (بالإنجليزية: Compass) عبارة عن أداة أو آلة اُكتُشفت منذ القدم لتحديد الاتجاهات الأربعة الأساسية، وقد استخدم المسلمون البوصلة منذ ظهورها في أغراض الملاحة، وقد يرى البعض أن تعلم كيفية استخدام البوصلة هو شيء غير ضروري في عصرنا التكنولوجي، وذلك في ظل وجود أجهزة GPS التي بإمكانها أن تقوم بنفس العمل، إلا أن هذا القول خاطئاًً، لأن معرفة كيفية استخدام البوصلة أمر بالغ الأهمية عند التخطيط للسفر لمسافات طويلة.

 

مكونات البوصلة

لمعرفة كيفية استخدام البوصلة يجب أولاً فهم ومعرفة كل جزء من أجزائها:

  • الغطاء الخارجي: وهو عبارة عن طبقة مصنوعة من المعدن مهمتها حماية البوصلة من أي تلف، وليس لها أية تأثير على الإبرة المغناطيسية.
  • اللوحة الأساسية: هي اللوحة المسطحة الذي يتم تثبيت بقية أجزاء البوصلة عليها.
  • الغطاء الداخلي (غلاف البوصلة): هو عبارة عن طبقة بلاستيكية مستديرة تحتوي على سائل عادةً ما يكون كحول، كما تحتوي على إبرة البوصلة، وهذا السائل يسمح للإبرة بالحركة بحُرية.
  • إبرة البوصلة: وهي عبارة عن قطعة ممغنطة من المعدن، وعادةً ما تُطلى إحدى النهايات باللون الأحمر لتمييز “الشمال”.
  • القرص: هي حلقة دوارة تحيط بكبسولة البوصلة، ويتم تمييزها بالدرجات (0 إلى 350).
  • العدسة المكبرة: ويتم استخدام هذه العدسة في العادة للقيام بتكبير قراءات البوصلة.
  • المؤشر الخاص بالاتجاهات: هذا المؤشر يحمل الحروف الأولى من الاتجاهات الأربعة الأساسية ( الشرق، والشمال، والغرب، والجنوب) وتكون مكتوبة باللغة الإنجليزية N,E,W,S، كما أن هذه الحروف مكتوبة باللون الفسفوري وذلك حتى يسهل قراءتها في الليل.
  • أداة القياس: وهي أداة شبيهة بالمسطرة مصنوعة من مادة معدنية تشتمل على مجموعة من المقاييس الخاصة بالمسافات المقطوعة.
  • سهم التوجيه: وهذا السهم يوضع داخل صندوق البوصلة ويدور عند تشغيل الإطار، يمكن استخدامه أيضًا للتأكد من أن إبرة البوصلة تشير دائمًا إلى الشمال، مما يتيح معرفة الاتجاه الصحيح دائماً أثناء السفر.
  • محمل المؤشر: وهذا المحمل يساعد على جعل سهم التوجيه يقف بطريقة متوازية، ومعتدلة، وثابتة.
  • حامل البوصلة: وهو عبارة عن أداة تستخدم للإمساك بالبوصلة من خلال إصبع الإبهام.

 

أنواع البوصلة

تختلف أنواع البوصلة باختلاف الغرض المستخدمة من أجله ومن أهم أنواعها:

  • بوصلة الإبهام: وتتميز بلونها الشفاف ويستخدمها دائماً الأفراد الذين لديهم شغف دائم لممارسة بعض رياضات التزلج لتحديد اتجاههم بدون استخدام الخرائط.
  • البوصلة الجيروسكوبية: وهذ البوصلة لا تعمل مثل البوصلة العادية لكنها تعمل طبقاً لما يسمى بقاعدة الدوران الجيروسكوبي، ويتم استخدامها في السفن لحفظ توازن الاتجاه لأنها لا تتأثر بالمواد المعدنية المصنعة منها السفن.
  • البوصلة الصلبة: وهذه البوصلة يتم وضعها بداخل الساعات والجوال وكذلك الالكترونيات.
  • بوصلة القبلة: وهي مصنوعة خصيصاً لتحديد اتجاه القبلة.
  • بوصلة بصرية أو منشورية: ويستخدمها الجيولوجيين في رحلاتهم الاستكشافية داخل الكهوف والغابات.

 

أهم استخدامات البوصلة

  • تحديد الاتجاهات الأربعة: يستخدمها الملاحون في تحديد الاتجاهات في البحر ويتم استخدامها مع الخريطة للانتقال من ممر بحري إلى آخر.
  • تحديد القبلة: تستعمل البوصلة في تحديد اتجاه القبلة وذلك لأداء الصلاة.
  • الكشف عن المعادن: يستخدم المهندسون وعمال المناجم الإبرة الموجودة في هذه البوصلة للكشف عن أماكن تواجد المعادن المخزونة في باطن الأرض.

 

كيفية استخدام البوصلة

  • في البداية يتم تحديد المكان المراد الذهاب إليه، والإمساك بالبوصلة بشكل مسطح على كف اليد ثم وضع كف اليد أمام الصدر.
  • النظر إلى إبرة البوصلة لمعرفة الطريق المواجه للنقطة الحمراء (الشمال المغناطيسي)، فإذا كانت لا تتحرك فهذا يعني أنها تتجه للشمال.
  • تدوير الحافة (مؤشر الدرجات) بحيث يشير السهم نحو الشمال المغناطيسي، ويظهر المكان الذي يتم فيه محاذاة سهم إتجاه السفر مع نقطة البوصلة، ويكون السهم متوافقاً مع الإبرة.
  • السير وفقاً لاتجاه البوصلة؛ وذلك في حال عدم استخدام خريطة، فيجب السير وفقاً لدائرة البوصلة التي تتكون من الإتجاهات الأربعة التي تحدد الإتجاه أو ما يعرف بزاوية السمت.
  • في حالة وجود خريطة يتم وضع الخريطة على سطح مستوٍ في إتجاه الشمال واتجاه البوصلة لأعلى، واستخدام السلسلة ومقياس الخريطة لتحديد المسافة التي سيتم الذهاب إليها، ووضع البوصلة أعلى الخريطة مع التأكد من ابتعادها عن أي معدن لأن ذلك قد يتسبب في تعطيل إبرة البوصلة.
  • وللتأكد من أن الاتجاه الذي يسير فيه الفرد صحيحاً يتم تكرار نفس الخطوات مرة أخرى.
 
السابق
تحاليل وظائف الكلى
التالي
متى يتوقف الطول

اترك تعليقاً