صحة

كيفية التخلص من الصداع

كيفية التخلص من الصداع

كيفية التخلص من الصداع فالصداع هو عرض من الأعراض التي يتأثر بها تقريباً كل سكان الأرض، فهو يأتي للصغار والكبار، الرجال والنساء؛ وله العديد من الأنواع والأسباب.

فمن الممكن أن يكون عرض لمرض ما، أو نقص فى عناصر غذائية يحتاجها الجسم،

ومن الشائع أن يكون بسبب إرهاق أو قلق أو عدم أخذ قسط كافي من النوم أو بسبب عدم راحة الجسم؛

وتتراوح نسبة آلام الصداع من بسيطة إلى لا تطاق،

وله أنواع أشهرها شيوعاً الصداع الناتج عن التوتر والصداع النصفي والصداع العنقودي؛

على الرغم من وجود بعض المسكنات التي تعمل على تخفيف أعراض الصداع ولكنها لها آثار جانبية سيئة على الصحة.

 

كيفية التخلص من الصداع

وسوف نتعرف على بعض العلاجات الطبيعية لعلاج الصداع

 

النوم بصورة كافية

من الممكن أن يكون عدم النوم المتواصل يسبب الصداع؛ حيث أكدت الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين حصلوا على مدة أقل من 6 ساعات فى الليلة،

والذين قد حصلوا على مدة أطول منهم وقد تبين أن من هم استغرقوا في النوم لمدة أقل تظهر عليهم أعراض الصداع أكثر فى الشدة والتكرار.

لذلك ينصح بأن نحصل على القدر الكافي من النوم لراحة الجسم وعدم التعرض إلى الصداع والوقاية منه بشكل طبيعي.

يمكن أن يحصل الجسم على الراحة الكافية من النوم إذا كانت عدد ساعات النوم تتراوح بين سبع ساعات إلى تسع ساعات متواصلة.

 

 شرب الماء

الماء ضروري جداً لعمل كل أجهزة الجسم بشكل جيد؛ وعدم تناول الماء بشكل كافي يؤدي إلى عدم الترطيب الكافي للجسم مما يؤدي إلى الشعور بالصداع.

وقد أشارت الدراسات إلى أن حالة الجفاف المزمن هي سبب رئيسي في صداع التوتر والصداع النصفي.

وقد تبين أن شرب الماء لتخفيف أعراض الصداع يتم لدى معظم المصابين بالجفاف فى خلال مدة من نصف ساعة إلى ثلاث ساعات.

– فيجب التركيز على شرب كمية كافية من الماء لا تقل عن 8 أكواب من الماء، وأيضا تناول الخضروات والفاكهة الغنية بالماء لكي تتجنب الإصابة بنوبات الصداع الناتج عن الجفاف.

 

كيفية التخلص من الصداع

خفض تناول الأطعمة التي تحتوي على الهيستامين بنسبة كبيرة

– يوجد الهيستامين بصورة طبيعية فى الجسم، وهو يلعب دوراً أساسيا فى جهاز المناعة والجهاز الهضمي.

– ويوجد فى الأطعمة التي نقوم بتناولها بصورة أساسية مثل الأجبان القديمة والأسماك المدخنة واللحوم المصنعة والأطعمة المخمرة.

– وقد تبين من الدراسات التي أجريت بهذا الشأن أن تناول الهيستامين بصورة كبيرة يؤدي إلى الصداع النصفي للذين لديهم حساسية تجاهه.

– فمن الممكن أن نقلل من الأطعمة التي تحتوي على مادة الهيستامين، لأن هذا يعتبر اختيار مفيد للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي.

 

 استخدام المغنيسيوم

المغنيسيوم من أهم المعادن التي لها ضرورة لعمل وظائف كثيرة فى الجسم؛

يساعد المغنيسيوم على سبيل المثال على التحكم فى نسبة السكر فى الدم،

وقد تبين أن للمغنيسيوم أهمية أيضا فى علاج الصداع وهو آمن صحياً.

وقد أشارت الدراسات أن من يعانون من الصداع النصفي يعانون فى الأساس من نقص المغنسيوم.

ومن الآثار الجانبية التي من الممكن أن تحدث عند تناول المكملات التي تحتوي على المغنيسيوم

هو اضطراب فى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حدوث الإسهال؛ فيجب تناول جرعات بسيطة

عند استخدام المغنيسيوم فى علاج الصداع.

 

الزيوت العطرية

الزيوت العطرية هي عبارة عن سوائل مركزة تحتوي على المركبات العطرية من بعض النباتات.

وفى الغالب تستخدم هذه الزيوت كعلاج موضعي، وبعض هذه الأنواع يتم تناولها مثل زيت النعناع واللافندر.

وعلى سبيل المثال زيت اللافندر هو فعال جداً فى تقليل آثار الصداع النصفي عندما يتم وضعه على الشفة العليا للفم واستنشاقه.

 

 تناول الشاي والقهوة

– من الممكن أن تساعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة، على الإحساس بالراحة أثناء الشعور بالصداع.

– يقوم الكافيين على تحسين الحالة المزاجية والشعور باليقظة ويضيق الأوعية الدموية وهذه الأسباب لها تأثير إيجابي على تقليل الصداع.

– يشعر بالصداع الأشخاص الذين يتناولون الكافيين بطريقة منتظمة عند التوقف المفاجئ عن تناوله فيجب على من يعانون من الصداع المتكرر أن يتناولون الكافيين ولو بنسبة قليلة لخفض أعراض الصداع.

 

 
السابق
أطعمة لمحاربة الشيخوخة
التالي
علاج منزلي لاسهال القطط

اترك تعليقاً