العناية بالجسم

كيفية التخلص من رائحة العرق

على الرغم أن إفراز العرق من الأمور الصحية التي تساعد الجسم على التخلص من السموم والأملاح الزائدة المتراكمة به، إلا أن الروائح التي تلازم هذه العملية تعد مصدر إزعاج للكثيرين، وعادة ما يسعون للتخلص منها عن طريق العديد من المنتجات العالمية أو من خلال الوصفات الطبيعية.

ولأننا في مقالنا هذا، نرفع شعار “العودة الى الطبيعية” سنساعدك على التخلص من رائحة العرق المزعجة من خلال مجموعة من المواد الطبيعية، والتي تقي من التعرض لأضرار المواد الكيميائية التي تُستخدم لهذا الغرض.

 

أسباب العرق المفرط 

تؤكد الدراسات أن أسباب العرق المفرط متعددة، ومنها ما يدق ناقوس الخطر نحو الإصابة بخلل مرضي، ومنها ما يحدث نتيجة إتباع عادات خاطئة، ومن أهم أسبابها ما يلي:

  • حدوث خلل في أداء الغدة الدرقية يُعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التعرق المفرط في فصل الصيف.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • كما تعد السمنة والوزن الزائد من الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بفرط التعرق.
  • القلق والتوتر والاضطرابات النفسية، تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وبالتالي زيادة التعرق.
  • ممارسة التمارين الرياضية الحادة.
  • فرط نشاط الغدد المسئولة عن إفراز العرق في الجسم.

 

كيفية التخلص من رائحة العرق بطرق طبيعية

أوراق الريحان:

تعد أوراق الريحان من أهم العلاجات الطبيعية التي تساعد في التخلص من رائحة العرق الكريهة، وذلك بفضل إحتوائه على مواد مطهرة تساعد في قتل البكتيريا المسبب للرائحة.

فقط ما عليك فعله هو غلي 100 جرام من أوراق الريحان، والاحتفاظ بالماء الخاص به في بخاخ واستخدامه في المناطق كثيرة التعرق بالجسم.

 

خل التفاح:

فهو يعد من أهم المواد الطبيعية التي تساعد على خفض الرقم الهيدروجيني للجلد، مما يقي من تكون البكتيريا المسببة للروائح الكريهة على البشرة.

وللحصول على أفضل النتائج، ينصح بغمس قطعة من القطن بخل التفاح غير المخفف، ثم يتم مسح المناطق كثيرة التعرق، وتركها لمدة 3 دقائق، وبعدها يتم شطفها بالماء الفاتر ثم الماء البارد. كما يمكن إضافة 2 ملعقة من خل التفاح إلى كوب من الماء، وتناوله صباحاً ومساءاً، مما يساعد على التقليل من إفراز العرق بالجسم.

 

بيكينج صودا (صودا الخبز):

بفضل إحتوائها على العديد من المركبات التي تساعد على امتصاص الرطوبة من الجسم، تعد صودا الخبز أو البيكينج صودا من المواد التي تساعد على التخلص من رائحة العرق، كما أنه يحد من نمو البكتيريا والجراثيم المسببة للرائحة على سطح الجلد.

للحصول على أفضل النتائج، ينصح بوضع طبقة من البيكنج صودا على المناطق كثيرة التعرق بالجسم، وتركها لمدة من 3 إلى 4 دقائق، ثم يتم شطفها بالماء الفاتر ثم الماء البارد.

 

الليمون:

سواء كان زيت الليمون أو عصير الليمون، فكلاهما يملكان العديد من الخواص التي تساعد على خفض الرقم الهيدروجيني للجلد، والذي بدوره يقي من تكون البكتيريا والجراثيم المسببة للروائح الكريهة على سطح الجلد.

فقط ما عليك فعله هو استخدام كمية من عصير الليمون المخفف أو المركز –بحسب درجة حساسية البشرة- على سطح الجلد، وتركها حتى تجف تماماً، ثم يتم شطفها بالماء الفاتر ثم الماء البارد، والجدير بالذكر أن زيت الليمون يساعد على تفتيح البشرة والتخلص من رائحة التعرق.

 

أوراق الروزماري:

بفضل إحتوائها على مركبات المنثول والكلورفيل، تعد أوراق الروزماري من أهم المزيلات الطبيعية لرائحة العرق، كما تحد من إفراز الجسم للعرق في مناطق معينة.

للحصول على أفضل النتائج، ينصح بغلي نصف كوب من أوراق الروزماري في 2 كوب من الماء، وتترك لمدة 10 دقائق ثم يتم استخدام هذا الماء كمزيل طبيعي للعرق. كما يمكن استخدام زيت الروزماري مع قليل من الماء في المناطق كثيرة التعرق بالجسم، للقيام بنفس المهمة.

 

زيت المرمية:

يعد زيت المرمية من أهم المواد الطبيعية التي تحد من نشاط الغدد المسئولة عن العرق في الجسم، بالإضافة إلى أنه مكافح قوي للجراثيم، ويحد من نمو البكتيريا المسبب للروائح الكريهة .

للحصول على أفضل النتائج، ينصح بمزج كمية من زيت المرمية مع أخرى من زيت اللافندر، واستخدامها كمزيل عرق طبيعي في المناطق كثيرة التعرق. كما أكد المتخصصون أن تناول مغلي عشبة المرمية يومياً، له دور فعال في الحد من هذه المشكلة، ولكن يحذر تنناولها  للمرأة الحامل أو المرضعة.

 

زيت شجرة الشاي:

بفضل إحتوائه على العديد من المركبات المطهرة والمضادة لتكون البكتيريا والجراثيم والمواد القابضة للمسامات، يعد زيت شجرة الشاي من أهم المواد الطبيعية التي تحد من إفراز العرق، وتساعد على التخلص من الروائح الكريهة التي تصيب الجسم، نتيجة كثرة التعرق.

للحصول على أفضل النتائج، ما عليك فعله هو خلط قطرات من زيت شجرة الشاي مع كوب من الماء الدافئ المقطر، واستخدامه كمزيل عرق بشكل يومي، مما يساعد على التقليل من إفراز العرق والروائح الكريهة .

 
السابق
فوائد حليب الأم
التالي
فوائد رياضة الزومبا

اترك تعليقاً